• ×
الأحد 16 مايو 2021 | 05-15-2021
ياسر قاسم

رأي صريح

ياسر قاسم

 0  0  8259
ياسر قاسم
رأي صريح / ياسر قاسم
ygasim@yahoo.com

أحمد كتب عن المسكوت عنه فلم ير عموده النور !
لم أجد أبلغ رأي مما دار في الايام الماضية حول أزمة نهائي كأس السودان غير العمود الذي كتبه الزميل أحمد محمد أحمد ولم ير النشر بفعل فاعل في صحيفة الزعيم حيث تم حجب العمود لمجرد انه غاص في الواقع اوانحاز للحقيقة، لن أطيل كثيرا وسأترككم لتحكموا بعد قراءة ما كتبه الزميل أحمد وحجب عن النشر.
حسبك ياوالي..!

قبل ان يحاول رئيس المريخ الاخ جمال الوالي ان يرمي اعلام المريخ بما ليس فيه وقبل ان يطلب منه ان يعمل يدا واحدة لمصلحة الكيان،نسال السيد الوالي:هل مجلسك يعمل لاجل مصلحة الكيان،وهل يعمل يدا واحدة؟
ام ان المطلوب من اعلام المريخ ان يبصم علي كل قرار يصدره مجلس الوالي المتهالك،حتي يرضي عنه رئيسه النادي؟!
ان اعلام المريخ الذي تهاجمه الان لم يعبر الا عن رايه في قضية الانسحاب..لانك مع مجلسك اظهرت المريخ في مظهر الضعف امام فريق تعبان مثل الهلال كان يمكن ان ينال نصيبه مثل بقية اهوانه..
ولكن خوفك من الخسارة،وربما رغبتك في عودة الحضري الذي اثبت فشلكم الزريع وفضحكم في وسائل الاعلن وما زلتم تتمنون عودته،هما اللذان جعلا مجلسك يقرر الانسحاب..
حتي الانسحاب تم بطريقة مضحكة،لانكم اصدرتم البيان وهاجمتم الاتحاد ثم حملتم طلب التاجيل في اليوم التالي تتطلبون التاجيل..فماذا كنتم تنتظرون غير الرفض..
لقد تجاوز رئيس المريخ كل الخطوط المسموح له بها في الرد،ونظن ان الدعم المتواصل من الاقلام الحمراء اغراه ليقول ما يريد،ظنا منه ان احدا لن يستيطع الرد عليه..
لكننا نقول له حسبك ياوالي..فاننا نحترمك لانك رئيس المريخ،واذا لم نجد احتراما مماثلا منك..ووجدنا انك تريد ان تعلق علينا اخطاء مجلسك الذي انت اول من يعرف ضعفه وفشله،لن تجد منا الا الرد الذي يحفظ لنا حقنا بالكامل..
فاعلام المريخ ليس صاحب القرار في النادي،وهو ليس صاحب قرار في التعاقدات،وهو ليس الذي اهدر الملايين في الصفقات المضروبة..
فالخلل في المريخ يبدا بك وبمجلسك وبعد ان تعترف مع مجموعة الفشل الذريع ،بعدها عليك ان تتحدث عن اعلام المريخ الذي لايملك اكثر من الراي الذي يكبته..
وليس ذنبه ان كنتم لاتعرفون كيف تديرون النادي الكبير..!
دموع التماسيح!
تباكي البعض علي فترة الدكتور كمال شداد بالاتحاد العام، ،بسبب الانباء التي تحدثت عن تاجيل نهائي كاس السودان..
وللاهلة الف حق في البكاء علي زمن شداد،الذي كان يفعل فيه الهلال ما يريد،لكن ان يتباكي البعض بحجة ان شداد كان يفرض الانضباط وان وجوده كان يعني عدم تاجيل قمة الجمعة فان ذلك كذب صريح..
ففي عهد رئاسة شداد حدثت الكثير من المهازل والتجاوزات القانونية،وشهدت اعوامه العشرة الكثير من فصول القفز فوق القوانيين تحت مسمعه..
ويكفي ان الهلال،سجل يوسف محمد بطريقة (سحرية) بعد قفل باب التسجيلات،في سابقة لم يحدث لها مثيل،فاين كان احترام اتحاد الدكتور حينها للقوانيين..
ام انكم نسيتم مباراة النيل الشهيرة التي رفض الهلال اداءها ولعبها بمزاجه الخاصة بعد الوساطات التي قبلها شداد فصارت له وصمة سوداء في كتابه الملي بالمجاملات للازرق النشوان..
ام انكم نسيتم تسجيل القصر،وتبديل التواريخ وتزوير الاعمار والتسجيلات؟!
وهل نسيتم الشكوي في عمر بخيت،وكيف لعب بانذارين وبعد ان اشتكي احد الاندية،قال اتحاد شداد ان تقرير الحكم غير موجود..؟
ان زمن شداد لم يكن زمنا للحيادية حتي يزعجنا به البعض،وفيه حدثت الكثير من التجاوزات لصلحة الهلال..
حتي حكام اتحاد شداد ظلوا ينحازون للازرق حتي منحوه لقب بطولة الدوري الممتاز خمس سنوات علي التوالي..وبعد ان انتزعه المريخ بالقوة والعرق في الملعب،اعادوه من جديد للهلال ..
فعن اي حيادية يتحدثون ويبرطعون؟!
وهذا لايعني ان معتصم جعفر،ترك الهلال وحيدا وانحاز الي المربخ،بل علي العكس تماما،فالرجل تاثر بانتماءه المعروف للمريخ والكتابات المستمرة ضده لذلك تعمد في مرات كثيرة الضغط علي المريخ..وجامل الهلال..
لكن مشكلة الاهلة انهم يريدون ان تاتي الرياح بمن تشتهي مصلحة سفنهم دائما،واذا غيرت الرياح اتحاهها لتاخذ مسارها الطبيعي يخرجون علينا بالحدث عن الظلم والاستهداف..
لكنهم مع اول قرار لايتوافق مع امزجتهم،يفتحون النيران لانهم يريدون ان ياتي كل شي علي هوائهم باستمرار..

فهم كانوا يهاجمون شداد ايضا،رغم انه كان معهم وفي صفهم،وهو الذي لم يخفي حبه للهلال ابدا وقال (حب الهلال ما بتنسي)..
لكنه بعد ان ذهب،اصبحوا يمتدحونه لانهم كانوا يهاجمونه مجبرين،حتي لاتنكشف رواية التضامن والتحالف ولا تتاثر مصالح ناديهم المدلل..
وبعد ان يذهب الرئيس الحالي للاتحاد سيتباكون عليه ايضا رغم الهجوم الحالي،فهي مشاهد مكررة ومتشابهة لاتنفي حقيقة التجاوزات التي ظلت تتم باستمرار لاجل مصلحة الهلال..
والان بعد ان هاجموا اتحاد معتصم جعفر امس بسبب اخبار واجتهادات صحافية،ماذا سيقولون اليوم بعد تاكيد قيام المباراة في موعدها المحدد
عموما فان المريخ لايحتاج الي دعم ومساندة من معتصم جعفر،لكن الهلال بفريقه الحالي يحتاج الي الكثير من الدعم بختلف اشكاله وانواعه..
ولو كان القرار بيدي

بقايا مداد
علي رئيس المريخ ان يحاسب نفسه اولا علي اصدار مجلسه للبيان قبل ان يقدم طلب تاجيل نهائي كاس السودان،وبعدها عليه ان يلوم الاعلام..
ولن نستغرب اذا رمي الوالي،اللوم علي اعلام المريخ ايضا لان الحضري كان يتسلم راتبه بدون ايصالات..
فالوالي لايعجز عن ايجاد شماعات تبرئه وتبرئ مجلسه الذي سبب ان استقال بسبب ضعف اعضاءه ثم اصبح يدافع عنهم اليوم..
الغريبة ان الوالي يريد دعم الاعلام كاملا لقرار التاجيل،مع ان مجلسه نفسه لم يجمع علي القرار..
ويكفي القول ان الفريق عبد الله ومتوكل احمد علي وغيرهما من الراغبين في اداء المباراة،فمن الذي اختار ان يضع المريخ في هذا الموقف المحرج يارئيس المريخ؟!
ومن سيتحمل مسئولية خسارة اللقب غدا عندما يغيب المريخ عن المباراة..لينال الهلال كاسا لايستحقه ..
علي الوالي ان يواجه الحقيقة وان يتعامل معها ويحترم راي من يخالفه الراي..
وليس شرطا ان يبصم الاعلام المريخي علي كل رغبات الوالي حتي يجد منه المدح والثناء..
ومن الافضل ان تاتينا الاساءة من الوالي علي ان نعبر عن راينا حتي لو كان خاطئا بدلا من ان نعمل علي ارضاء فرد..
واذا كنا قد اخطانا بعدم مساندة قرار التاجيل،لاننا بشر نخطي ونصيب،فهل هذا يمنح الوالي حق الهجوم علي الاعلام..
مجلسك الحالي هو الاسواء في تاريخ المريخ..وهجومك علي الاعلام لايفيدك..
واذا اردت ان نكتب لك عن الاخطاء التي وقعتم فيها لكتبنا لكن (اخير نسكت)!
الاعلام الذي طبل لتسجيلات البوبار والفشخرة واهدار الملايين يستحق الاساءة..
ومن يصمت علي الاساءة لايستحق الاحترام.
الاهلة يريدون ادعاء القوة،باعلان رغبتهم في اداء نهائي كاس السودان ويرفضون التاجيل ظاهرا..
اما باطنا،نظن وبعض الظن مرات كثيرة بكون صاح،انهم كانوا (ينططون) من الفرح عن خبر التاجيل الذي لم يكتمل ..
ولو تعامل انصار الهلال،بوضوح مع قرار التاجيل،لشكروا كل من تسبب فيه..
كعادة السودانيين دائما،اي زول يموت ببقي احسن زول في الدنيا..والمرحوم دايما كان (طيب)!
ياخي نحنا شلنا الرئيس الراحل نميري بثورة شعب،وبعد مشي،بقينا نقول يا حليلو..
لذلك فان اي ماضي،يعجبنا،حتي لو كان سيئا وهذا يدل فقط علي تواضعنا وتراجعنا وليس اكثر..
فكل العالم يتحدث بلغة الحاضر والمستقبل،ولا ينظرون الي الوراء،...
لكن نحنا ماسكين بس في الماضي..لمنا عذبنا ايليا ابو ماضي في قبرو زاتو!
حتي في الكورة تلقي واحد يقول ليك (حليل العهد الذهبي)،للدرجة التي تعتقد فيها ان السودان كان بطل العالم..
مش ياهو الكاس الواحد ده الجبناهو زمن الناس ما كان بلعبوا ولا بعرفوا حاجة اسمها كورة ولا شي تاني..!
فهل تعلمون لماذا نتراجع وغيرنا يتقدم؟ لاننا نبكي علي الماضي،وغيرنا يعمل ويخطط للمستقبل..
الان يتباكي البعض علي زمن شداد،وينتقدون حاضر معتصم جعفر..
واذا اصبحت رئاسة معتصم جعفر من الماضي،برضو حنقول يا حليلو..
وهذا لايحدث الا في السودان..وبس!
ودايرين تغلبوا غانا كمان..بالله..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر قاسم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019