• ×
الإثنين 8 مارس 2021 | 03-07-2021
السمؤل عبدالباقي

قطع شك

السمؤل عبدالباقي

 0  0  5819
السمؤل عبدالباقي
همشرة أوفى بي نذرو .. أدى الوكيل ألفو.. والوصيف صفرو !!



* الصفيراب لاعبين بكرة مع القطن الكاميروني في المقبرة.. لكن لي هسي ما ظهرت ليهم لا مطرة .. ولا طيارة همشرة .

* طبعا هم أملهم كبير في همشرة .. أكبر من أملهم في سادومبا.. فالأول لو ما حول .. التاني ما سجل.

* بكرة بكونوا ماشين على الاستاد .. بيدعوا لي همشرة بالتوفيق بالوصول مبكرا قبل إنطلاقة المباراة.. ولأول مرة ألقى لي جمهور بهتق لي صحفي عشان فريقو ينتصر إلا الجماعة ديل..يا ساتر !! الصفر أتاريهو بيعمل زي ده..؟

* واللاعبين ما شغالين بيهم شغلة .. لأنو عارفين إنو حسم المباريات تكون قبل المباراة وخارج الملعب.. وقد قالها علاء الدين (شلاليت) في حوار أجراه عمر حسن خليفة في (قوون) بأنهم في كلاعبين يقومون بمجهود 25% فقط في تحقيق الفوز .. والباقي يتم خارج الملعب من الإدارة.

* هسي همشرة ده أخوانا ناس معاوية الجاك وأحمد محمد أحمد شانين عليهو هجوم كده ليه ما عارف..؟ يعني الوكيل ده أهم من الهلال عندكم ولا شنو ..؟ أنا واحد من الناس الهلال عندي أهم من الوكيل.. وحق الهلال ما بنقدر نبدلوا بي شيء يا أخوانا.!!.

* الزول ده يا أحمد .. كان حريص إنو يدي الوكيل حقو كامل.. وكان قريب جداً إنو يدفع للوكيل باقي قروشو بالإضافة للألف الأداهو ليهو .. لكن اصطدم بي حاجة تانية.. وهي إنو صفر الهلال أهم من قروش الوكيل الباقية.. يعني هي كاملة كده عشرة ألف دولار.. همشرة أدى الوكيل ألف منها .. والهلال أداههو صفرو.. يبقى الوكيل تاني عندو حاجة عند همشري يا اخوانا..؟.

* يعني همشري لحدي هسي ما اتلوم مع الوكيل ده .. فيعني ما كان داعي يفضحو اصلا .. ويبين إنو الوصيف صفرو مضمون في كل قسمة فيها اصفار.

* الوكيل .. لي هسي منتظر التسعة ألف دولار.. وهمشرة طبعا جماعتو قالوا ليهو .. لازم صفرنا ضروري.. قام أدى الوكيل ألف بس وجبر التسعة مع الصفر.. ما قلت ليكم يا أخوانا حق الهلال ده بهمنا شديد .. و عندنا أهم من الوكيل.. خاصة لما الحكاية تتعلق بي أصفارو.. لأنها دي من موروثات النادي الأزرق.. ونحن برضو لازم نقيف معاهم عشان يحافظوا عليها لأنها بتهمنا.. ولا شنو يا معاوية..!!؟.

* همشري قال الدنيا رمضان .. ومفترض الناس تعمل على ترقية الرياضة السودانية وتترك التناحر وتبادل التهاتر بين الزملاء الصحفيين.. طيييب يا همشري.. هسي الدنيا رمضان.. فكيف استقبل من يريد منه الوكيل جولي تسعة ألف دولار رمضان الكريم..؟

* ترى بالدعاء والتضرع ..؟ أم التصدق على الفقراء والمساكين..؟ أم بالجهاد في سبيل الله..؟ أم بالرشوة واستمالة زمم الحكام..!!؟

* نتمنى من الإخوة أن يوعظوا أنفسهم أولاً.. خاصة في الإعلام الهلالي.. الذي تمادى كثيرا على الزعيم .. في هذا الشهر الفضيل فليتهم يدركون قدر الزعيم .. وقدر ناديهم .. ورحم الله إمر عرف قدر صفره !.

تأكيدات

* عاد الزعيم لمزالة إعداده من جديد إعتبارا من يوم الأربعاء الماضي، حيث أدى المريخ حتى الآن ثلاثة تدريبات قوية تحت إشراف المدرب العام للفريق الكابتن فاروق جبرة وذلك استعدادا لمباراتي الفريق في كأس السودان امام مرريخ حلفا يومي 15 و 18 على ملعب استاد المريخ.

* وشهدت تدريبات الزعيم خلال اليومين الماضيين .. عودة قوية لنجمي المريخ العائدين من الإصابة هيثم طمبل ومحمد علي سفاري.. وإنخرط في تدريبات التأهيل اللاعب المغربي عبد الكريم الدافي.

* إعداد المنتخب الوطني يسير رصورة مزعجة للغاية ولا تبشر بأن المنتخب الوطني سيحقق الفوز في مباراته القادمة أمام منتخب الكنغو في التاسع من الشهر القادم.. ونتمنى أن يجد الإتحاد العام حلولا سريعة لإعداد المنتخب بشكل جيد قبل هذه المباراة المفصلية.. فما زال في الوقت بقية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

* وثقتنا كبيرة في مازدا بأن يقود صقور الجديان الى بر الأمان خلال المباراة القادمة وما نتمناه تعاون الاندية مع المنتخب الوطني.. خاصة وأن الإتحاد العام خلال الفترة الأخيرة نلاحظ أنه يعطي مشاركات الهلال الإفريقية أولويات تأتي على حساب المنتب الوطني.

* المنتخب الوطني ليس يجب أن يكون من الأولويات .. ولو أن الإتحاد العام يتعامل مع الاندية وخاصة الهلال بأن المنتخب خط أحمر ولا يمكن تجاوزه .. لحققنا ما كنا نريده خلال الفترة الماضية أندية ومنتخبات.. لوجود المؤسسية في التعامل .. وإحترام القواعد والقوانين.

* قال رجل المريخ القوي عصام الحاج خلال ندوة الزميلة الصدى قصة المريخ مع البطولات :عسكر المريخ في عام 1989 في ألمانيا ، وكان المريخ آنذاك مشاركا في بطولة الكؤوس الإفريقية (مانديلا) ، أخذ المريخ موافقة مشروطة من الإتحاد العام.. بأنه على المريخ العودة الى الخرطوم خلال فترة معينة لأن لديه مباراة دورية أمام الموردة ولا تؤجل.

* فكان أن تأخر المريخ في المعسكر الخارجي حتى جاء موعد المباراة .. فما كان من المريخ إلا وصعد في ذلك الوقت عدد كبير من الشباب بلغ عددهم سبعة لايعبين ليلعبوا مع الفريق الكبير أمام الموردة .. وكان تلك المباراة هي مولد نجم قادم للمريخ وهو إبراهومة محرز هدف التعادل للمريخ في الموردة.

قفلة كلام

* همشرة أوفى بي نذرو .. أدى الوكيل ألفو.. والوصيف صفرو !!.

* وقطعا سنلتقي بإذن الله إن كان في العمر بقية.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : السمؤل عبدالباقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019