• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-02-2021
السمؤل عبدالباقي

قطع شك

السمؤل عبدالباقي

 0  0  5681
السمؤل عبدالباقي
الزعيم بي سيفو.. ضارب الوصيف ووصيفو



* برهن الزعيم مساء أمس الأول أمام الأمل عطبرة انه المارد الذي لا تقهره الظروف .. والبطل الذي لا يستطيع الصمود أمامه أي فريق مهما كان حجمه .. وحجم الشحنة التي وجدها من الإعلام الأزرق قبل المباراة.

* هزم المريخ كل الظروف في مباراة أمس الأول.. إبتداء بالوصيفاب .. الذين سعوا بكل السبل لعرقلة مسيرة الزعيم نحو لقب الممتاز لهذا الموسم.. والتحكيم المتربص بالمريخ في المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها.. ومن ثم أنزل هزيمة قاسية على فريق الأمل العطبراوي.

* اقتلع المريخ النقاط كاملة عنوة واقتدار .. ليس عن طريق التحكيم بركلات الجزاء الوهمية.. أو التحويلات الفشنكية.. (غلب) عديل .. حمرة عين وعرق جبين.

* نعم أن المريخ حقق الأهم في المباراة وكسب النقاط الثلاثة.. ولكن ذلك لا يعمي بصائرنا من توضيح بعض النقاط المهمة التي كادت ان تبعثر نقاط المباراة بسبب إدارة البدري لشوط اللعب الثاني.

* وتتمثل في إخراجه للاعب الأفضل في المريخ طوال الفترة التي لعبها في المباراة استيفن وارغو.. في وقت كان فيه المريخ أحوج بكثير لخدماته من أي وقت مضى في المباراة.

* فبخروج وارغو تحرر الأمل من مناطقة الدفاعية.. وأجرى المدرب المصري للأمل أحمد ساري تبديل سريع .. قضى بخروج مدافع ليدخل اللاعب أوبينا الذي ساهم بدرجة كبيرة في قلب موازين المباراة ، حتى أحرز الأمل هدفين سريعين عادل بهما النتيجة.

* فكان أجدى للبدري أن يخرج بلة الذي نال البطاقة الصفراء .. خاصة وأن اللاعب بدى منفعلا في كثيرا من الأوقات خلال المباراة.. ودخول العجب مع وارغو .. ليتحول الباشا إلى الطرف الأيمن كما فعل في مباراة حي العرب السابقة.. ولكن الحمد لله على هدف أديكو الذي أخرج البدري من حرج كبير في هذه المباراة.. وقدر الله وما شاء فعل.

* أديكو أحرز أغلى أهداف المريخ في الدوري الممتاز حتى الآن.. فاللاعب أصبح من أهم ركائز المريخ في المباريات الكبيرة.. وليت مثل أديكو وجدناه في بداية الموسم.

سعيد عزيمة من حديد

* تحية مضاعفة للنجم الباسل.. والفتى المدجج بحب الشعار.. سعيد السعودي.. فقد كان سعيد أحد عوامل النصر المريخي في مباراة أمس الأول.. وقدم مستوى كبير .. قياساً الفترة التي بعد عنها من المشاركات.

* أكد سعيد أنه لاعب كبير .. وفارس حوبات ولا يخذل مدربه وجمهوره متى ما أسندت له مهمة الدفاع المريخي.. فهو لا يسأل من الهدفين الذين ولجا الشباك الحمراء.. بإعتبار أن المسؤولية في الهدف الأول جماعية .. وجزء كبير منها يتحمله الحارس عصام الحضري.

* أما الهدف الثاني .. فهو تسلل واضح من الطاهر حماد .. احتسبه حكم المباراة وكاد أن يضيع نقاط المريخ .. ولكن أديكو رد عليهم بضاعتهم الخاسرة بهدف أسطوري.

* ما يعجبني في سعيد .. تلك الروح القتالية الكبيرة التي تتوفر لدي هذا اللاعب .. وهو ينقض كالأسد على مهاجمي الخصوم.. فكان في مباراة أمس الأول الببع الذي لا يمكن تجاوزه من قبل هجوم الأمل.. وحتى الهدفان الذان ولجا شباك الحضري كانا عن طريق معكوستان من مكان بعيد وليس إختراق للدفاع الأحمر.

* إضافة إلى ذلك فقد شاهدنا سعيد يهرول خلف لاعي الأمل.. من أجل إعادتهم إلى رشدهم بعد أن شلت عقولهم بالصاعقة التي أنزلها على رؤوسهم أديكو في الدقيقة الأخيرة.. وقد نحج اللاعب في تذويب شحن لاعبي الأمل.. فبادلوه التحية .. وساهم في رجوعهم لأرضية الملعب لإكمال المباراة.

* التحية لسعيد السعودي قلب المريخ النابض.. وحقاً سعيد بأس شديد.. وحرارة قلب تصهر الحديد.. لله درك أيها الفتى (المريخ).

تأكيدات

* توقف الحضري في الدوري الممتاز بنيله لبطاقتين صفراويتين.. كانت أحداها في مباراة أمس الأول.. ولعلها فرصة طيبة بأن تبرز الحارس الشاب يس في مباريتي كأس السودان أمام مريخ حلفا.

* إحدى الصحف التي تهتم بأخبار الحضري.. خصتت أحد مانشيتاتها لتوقف الحضري خلال الفترة القادمة.. ونقول لهم أن الحضري عائد للدوري الممتاز .. بعد أن يشارك يس الشاب مع الفريق في كأس السودان.. يعني الحضري في إجازة مع أهله وأسرته.. حتى يستأنف الدوري دورانه من جديد.

* المريخ تربع على عرش الممتاز .. بفارق ثماني نقاط عن أقرب وصيف له.. كيف لا وهو يضرب الوصيف ووصيف الوصيف.

* يمكن أن نطلق على الزعيم ..لقب ضارب الوصيف ووصيفه.. وعشان النمة تجيب غمة .. نقول ( الزعيم بي سيفو .. ضرب الوصيف ووصيفو).

* وتقديم الوصيف (الأصلي) على وصيفه (المحرش) هنا.. جاء لدواعي النية المبيتة.. المتوفرة عند الوصيف لعرقلة الزعيم .. لذا جاءت الضربة قوية من رأس ننووية إيفوارية.

قفلة كلام

* الهلالات ضربناها (أبو .. وولايات) .. العرب ساكواها شد العصب.. الأمل بي أديكو أندبل.. دار جعل وارغو فيها وصل..النيل الراجيهو تقيل.. وحداً تلو الآخر يتساقطون يبايعون .. والمشتري واااااااحد.. هو الزعيم لا غيره.
* وقطعا سنلتقي إذن الله إن كان في العمر بقية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : السمؤل عبدالباقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019