• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
كمال حامد

على مسئوليتي

كمال حامد

 0  0  12097
كمال حامد
عطبرة تحركت


٭ هل تحركت عطبرة؟.. كان سؤالا تقليدياً يطرح في كل مكان حينما يبدأ تحرك من أجل التغيير والثورة على الاستعمار والأنظمة.. ولكن أمسية الإثنين أول أمس جاءت الإجابة هذه المرة عبر قطاع الناشئين، فقد تحركت عطبرة وربما يكون قد سبقها متحرك، ولكن حين تتحرك عطبرة فإنها وبقطاع الناشئين تعيد ذلك المجد التليد مجد المدينة التي كانت أول من عرف لعبة كرة القدم، ومجد المدينة التي امتلكت استاداً رياضياً متكاملاً هو الأول في السودان عام 7291م، ومجد المدينة التي وضع فيها المدرب الراحل سليمان فارس أول لبنة لحركة الشباب عام 1691م.

٭ احتفلنا مع اتحاد الناشئين والبراعم في عطبرة بانطلاق نشاطهم بحضور رائد حركة الناشئين الأستاذ عمر كابو ونائبه ابن عطبرة البار الأستاذ فضل إدريس.. وفي الاحتفال كانت قيادة المدينة ممثلة في الوزراء نواب الوالي والمعتمد الهمام وأمين الشباب والرياضة.. وقدمت الولاية نفسها ممثلة في محلياتها السبع البحيرة، أبو حمد، بربر، عطبرة، الدامر، شندي، المتمة.. ثم قدمت المدينة الباسلة شبابها وناشئيها عبر ثلاثين قطاعاً وأكثر من ثلاثة آلاف ناشئ يداعبون معظم الألعاب الرياضية الفردية والزوجية والجماعية، وكان مشهداً ولا أحلى.

٭ إن كان من تحية فهي للكيان الذي رعى الاحتفال كما رعى غيره من المناشط والتظاهرات الرياضية، وهو سيد شباب المصارف الذي وقف مدير فرعه بعطبرة السيد أبو بكر جلي ورجالاته على كل صغيرة وكبيرة. وكنا نأمل تشريف المدير العام ابن الولاية ابن بربر وعطبرة السيد عبد الرحمن حسن، ولكن تأجيل الاحتفال لأكثر من مرة حرمه، ولكنه وعد بمواصلة المشوار.

نقطة.. نقطة
٭ معتمد عطبرة وأمين مجلس الرياضة نقلا بشرى وصول كامل معدات أرضية النجيل الاصطناعي لشيخ الاستادات عطبرة، وبشرانا بأن العمل سيبدأ فوراً.. وتسجل عطبرة اسمها بوصفها ثالث مدينة تنتقل إلى النجيل الاصطناعي وفي ذلك خير كثير.

٭ كعادة أهل عطبرة أهل الوفاء لمن يستحق الوفاء، يتحينون أية فرصة لتكريم أهل العطاء.. وقد وقفت عند شخصين تم تكريمهما في مهرجان الناشئين، الأول هو عمنا مكرم مرقص أشهر متخصص في المايكرفونات والحفلات، والذي كبَّر ثلاثاً حين تم تكريمه، والثاني هو رجل الإسعافات قدورة لأكثر من «42» عاماً، وحقيقة لا يعرف الفضل إلا أولو الفضل.

٭ لو سهل الله الطريق أكون اليوم في طريقي الى عاصمة الضباب لندن، للمشاركة في اجتماعات خبراء النقل التلفزيوني للدورة الاولمبية العام القادم.. أسأل الله التوفيق وسلامة العودة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كمال حامد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019