• ×
الإثنين 4 مارس 2024 | 03-03-2024
اسماعيل مخاوي

ماذا يريد المشجع السوداني

اسماعيل مخاوي

 0  0  1881
اسماعيل مخاوي
ماذا يريد المشجع السوداني

*اسماعيل مخاوي*


❗مشجع كرة القدم في السودان طبعه غريب

❗مزاجه أغرب .


❗متعجل وانفعالي لأبعد حد .

❗مزدوج المشاعر بين السخط والرضا لأسباب غير موضوعية ولا يصبر على حال .

❗حسب المزاج العام والنتائج الوقتية في بعض الاحيان يرضى عن اللاعب أو المدرب كل الرضا .

❗وفي أقل إخفاق تحمر عينيه ويرغي ويزبد مبديا سخطا مبالغ فيه يمسح فيه كل إشراق أو تفوق او نجاح حققه المدرب أو اللاعب في وقت سابق .

❗الأمر لا يعدو اكثر من مزاجية مفرطة .

❗وانطباعية في التشجيع .
(ريح المتعة الوكتية) كما قال حميد أو فقه (رزق اليوم باليوم) .

❗هذه المزاجية ينتقل تأثيرها سريعا لتصل المحيطين بالفريق
من الذين يديرون النادي .

❗يتكون رأي عام يسري سريعا
ليؤثر حتى على الجالسين على الضفة الأخري من أصحاب الرأي المؤيد للمدرب او اللاعب المعني .

❗تبدأ الململة
وتصيد الأخطاء .

❗نعود إلى دوامة تغيير المدربين والاجهزة الفنية .

❗والتي تلحقها دوامة تغيير تشكيلة اللاعبين
وطرق اللعب .

❗عدد مهول من المدربين واللاعبين اجانب ووطنيين يأتون ويرحلون والحال ياهو نفس الحال .

❗مما يتسبب في الهشاشة الفنية .

❗وضياع هوية الفريق داخل الملعب .

❗وابتعاد لاعبين عن دائرة التألق كانوا الأفضل مع مدرب وظهور لاعبين جدد حسب رؤية وفكر المدرب الجديد .

❗فلكل مدرب لاعبيه الذين يعتمد عليهم في تنفيذ الاستراتيجية التي يطبقها على أرضية الملعب .

❗الله وحده من يعلم بنجاح اللاعبين الجدد من عدمه .

❗لا يوجد مدرب يتعمد خسارة فريقه مهما كانت الظروف والأسباب .

❗نعود إلى حالة المدرب البرازيلي هيرون ريكاردو
الذي يقود الدفة الفنية لفريق الكرة بنادي المريخ حاليا .

❗في أغرب المحاكمات وتقييم المدربين البعض يهاجمه لأنه لم يحقق الفوز في كل المباريات التي خاضها مدربا للفريق .

❗البعض الآخر يهاجمه لأنه لم يشرك لاعبا معينا أو ابعده عن حساباته ولو مؤقتا .

❗البعض يحتج على عدم أداء الفريق مباريات رسمية واعتماد الفريق فقط على مباريات ودية وهو ينافس في مباريات مجموعات دوري أبطال أفريقيا .

❗كلام يبدو منطقيا في ظاهره لكنه للأسف كان عبارة عن كلمة حق اريد بها باطل .

❗وعندما عاد وأصر ريكاردو على لعب مباريات الدوري من غير الدوليين هاج البعض واعتبروها مجازفة قد تفقد الفريق لقب الدوري في ازدواج غريب للاراء ، مع برنامج ما يطلبه المشجعين .

❗قام البعض بسن السكاكين من أجل الانقضاض على ريكاردو في حالة تعثر الفريق أمام أهلي مروي ، وعندما فاز المريخ نسبوا الفوز للبدلاء (مظاليم ريكاردو) الافتراضيين .

❗هولاء اللاعبون اذا لم يتمكنوا من الفوز على اهلي مروي مثلا فعلى من يمكنهم الفوز ؟

❗نحمد الله ان في عهد ريكاردو أصبح المريخ له شكل وهوية استطاع ان يظهر بمظهر الند للترجي وبلوزداد والزمالك ويتفوق في جوانب الاستحواذ والسيطرة وتسيير المباراة كيفما يريد لا كما يريد خصومه .

❗مع ريكاردو ولاعبيه البرازيليين تخلصنا من علل الكرة السودانية المزمنة المتعلقة بالاستلام والتمرير والوقوف الخاطيء (التمركز) .

❗انظر لمستوى المنتخب الوطنى أمام الجابون والفقر الفني المزمن المتمثل في أخطاء الإستلام والتمرير .

❗صفوة نجوم فريقي القمة يواجهون منتخب الجابون على ملعب شبه فارغ ، مع ذلك اظهروا كل العيوب المصاحبة للكرة السودانية وكأنهم يلعبون لأول مرة بشعار المنتخب .

❗ارتباك وعشوائية أخطاء بالجملة ، فقر تكتيكي وتنظيمي مع عدم القدرة على تقديم كرة قدم حقيقية تؤكد احقيتهم في ارتداء شعار المنتخب الأول والصعود لنهائيات الكان .

❗بعض الزملاء الاعلاميين وعدد من المشجعين ومنذ فترة ظلوا يهاجمون ريكاردو باستمرار لا أدري ما هو السر وراء هذا الهجوم على مدرب حقق نتائج مقدرة رغم الأوضاع المعلومة التي يعيشها الفريق منذ وقت طويل .

❗حتى على الجانب الآخر في نادي الهلال بعد الإشادات والمدح الكبير الذي قوبل به الكنغولي فلوران تعرض مؤخرا لحملة شرسة لأنه اخرج (محمد عبد الرحمن ومكابي) وأطهر الطاهر يضيع ضربة جزاء في خواتيم مباراة الهلال وصنداونز .

❗المزاجية والانطباعية في ابهى صورها ، ماذا يفعل المدرب اكثر من الذي قام به .

❗مع ذلك يمكن أن يتغير الحال بنتيجة مباراة واحدة فإذا قدر للهلال ان يتأهل في المباراة القادمة سينسى الجميع إخفاق أطهر ويعتبر فلوران أفضل مدرب قاد الهلال .

❗واذا خرج من التنافس بسبب خطأ من لاعب أضاع ركلة جزاء(وهذا وارد بشكل كبير) ستعود الإنتقادات أكثر حدة ويمكن أن تصل إلى حد إقالة المدير الفني وشطب عدد من اللاعبين كما كان يحدث في السابق .

❗في فترة الكاردينال رئيسا للهلال تفوق المريخ بشكل واضح على مستوى بطولة الممتاز والسبب يعود إلى التبديل المتواصل للمدربين، بمعدل مدرب كل ثلاثة أشهر .

❗أيضا المريخ لدغ كثيرا وفقد الدوري الممتاز لأعوام متتالية نسبة إلى عدم الاستقرار الفني رغم جودة اللاعبين الظاهرة للعيان وهو يعين مدرب كل موسم ويقيل آخر .

❗اذا أراد المريخ أن يصنع فريقا قويا يحقق به نتائج جيدة محليا وافريقيا عليه أن يترك الجهاز الفني يعمل مع ترك جميع الصلاحيات الفنية والحساب بعد موسم أو موسمين ، تأكدوا من أن الحال سيتبدل إلى الأفضل .

❗اما إذا أراد أن يتعرض لهزات متواصلة وفقدان للبوصلة محليا وافريقيا كما ظل يحدث على الدوام عليه أن يغير مدربه ويأتي بمدرب غيره (مدرب كل ستة أشهر) وأن يشطب اللاعبين الأجانب والأتيان بغيرهم لنظل ندور حول نفس الحلقة لمواسم متتالية مدرب لكل موسم وتشكيلة موسمية من غير ملامح ولا شكل ولا هوية لا نطول بها بلح الشام ولا عنب اليمن .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اسماعيل مخاوي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019