• ×
الإثنين 17 يونيو 2024 | 06-15-2024
غاندي

الصن لايشبه القطن !

غاندي

 0  0  3072
غاندي
أصداء كروية/غاندى الزيدابى

الصن لايشبه القطن !

يعيش الهلال وشعبه الذى يسد قرص الشمس أجمل الأيام كيف لا وهو الذى يتصدر مجموعة وصفها النقاد والخبراء الرياضيين بمجموعة الموت ووصف محللون اخرون بالمجموعة الحديدية كونها تضم فريق القرن الاهلى المصرى وصن داونز الجنوب افريقى أحد أخطر اندية إفريقيا فى الوقت الراهن ورغم ذلك كله ياسادة فهلال السودان الذى لايعرف المحال أصبح هو القاطرة التى تجر من خلفه هذه الاندية الكبيرة والعريقة بعد ان نجح بالامس القريب فى تكرار سيناريو فوزه على القطن الكاميرونى (رايح جاى) وقبلها أسقط الاهلى المصرى بالضربة القاضية بام درمان ووصل للنقطة (9) وتبقت له جولتان ناريتان اهمهما بام درمان امام صن داونز فى الجولة القادمة وهى المباراة التى يمكن أن نطلق عليها العديد من العناوين والمسميات منها المفصلية والمصيرية ومباراة الحياة او الموت لان الهلال يدخلها بشعار الفوز فقط وليس سواه من أجل الوصول للنقطة (12) التى تضمن له العبور لربع النهائي ولكن الحقيقة التى يجب أن تقال بأن الفوز على الصن بأم درمان صعب جدا ومعقد ويحتاج لعمل كبير وهو لايقارن بفريق القطن الكاميرونى لامن قريب ولامن بعيد فريق منظم دفاعيا مرتب فى الوسط وله رؤوس نووية فى الهجوم ويتطور وتظهر خطورته من مباراة لاخرى والدليل فوزه على هلالنا فى اولى الجولات بهدف ثم فوزه على القطن بالكاميرون بثلاثية وتعادله مع الاهلى بالقاهرة بهدفين ويلعب خارج ارضه بطريقة افضل من ارضه عكس الهلال الذى تراجع فنيا كثيرا فى الجولة الأخيرة رغم فوزه على القطن بالهدفين فقد شاهدنا الحارس ابوعشرين يعود لارتكاب الاخطأ القاتلة وينال بطاقة صفراء وهو يستلم الكرة بيدة خارج منطقته وهو حارسا للهلال وليس فريقا من اقاصى الجبال ودفاع مكشوف وغير منسجم وكاد هجوم القطن ان يسجل من عدة طلعات ولكن عناية السماء انقذت الهلال ولاننكر كذلك تالق ابوعشرين وابعاده هدفيين محققين رغم اخطاؤه السابقة اما الوسط ظل تائها ومتاخرا جدا للعودة والدفاع لحظة فقدان الكرة وبطي جدا فى دعم الهجوم لحظة استلام الكرة وحتى والى الدين بوغبا وابوعاقلة تراجعا كثيرا بعد التالق بالكاميرون ويبدوا ان التكريم والاطراء الزائد هو سببا فى تواضع مستواهما وكذا الحال فى المقدمة الهجومية الكل يريد ان يسجل وكل ما ارجوه ان يقوم المدرب فلوران بقرص المهاجم الكنغولى ليليبو فى اذنه حتى يعلم بأن تسجيل الإهداف ليست حكرا عليه او على المهاجمين لانه لو علم ذلك كان بمقدور الهلال ان يخرج فائزا بكوتة من الأهداف ولكن انانية الكنغولى انقذت القطن بعد ان شاهدنا تصويباته تتجه صوب الكشافات والعرضة جنوب وام بدأت وغيرها من المناطق القريبة من استاد الهلال.
(الصن خطير جدا يافلوران ورغم الصدارة من الممكن ان نودع البطولة إذا لاقدر الله فشلنا فى الفوز عليه بام درمان فى الجولة الماضية فالفريق يحتاج لمراجعة شاملة وسريعة وتصحيح الاوضاع السالبة التى اظهرتها مباراة القطن الأخيرة حتى يستطيع اخوان الغربال العائد التالق ان يتخطوا الفريق الجنوب افريقى ومن ثم مناوشة الاهلاوية بالقاهرة فى مباراة نريد أن نخوضها بعد ان نكون قد ضمنا التأهل ولكن قبل ذلك فالحذر واجب يافلوران فهلال السودان ليس فى امان الا بعد ان يحسم معركة ام درمان.
( عواجيز المريخ من برازيلين ومحليين تسببوا فى هزيمة الفريق بالجزائر فمهاجم بلوزداد توغل وانطلق وتخطى قرابة الخمسة لاعبين من المريخ قبل ان يرسل الكرة لشباك محمد المصطفى بطريقة كوميدية مضحكة والمريخ مطالب بالفوز فى جميع مبارياته المقبلة امام الترجى والزمالك اذا اراد الاستمرار فى البطولة رغم انها صعبة ومعقدة جدا بعد التوهان الأخير بالجزائر.
أخر الأصداء
وبالأمل صبرت قلبى وعشت فى دنيا الأمانى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019