• ×
الثلاثاء 27 فبراير 2024 | 02-26-2024
كمال حامد

و يسالونك عن BBC

كمال حامد

 0  0  1611
كمال حامد
من السبت الى السبت

كمال حامد

و يسالونك عن BBC

** امس الجمعة في الواحدة ظهرا بتوقيت غرينتش الثالثة عصرا بتوقيت السودان دقت بيق بن دقاتها المميزة و عزفت السيمفونية معزوفة الوداع، و تم اطفاء ارسال القسم العربي، بعد خمسة و ثمانين عاما و اربعة و عشرين يوما من العطاء الاعلامي المهني الحقيقي المحترم
**. في الثالث من شهر يناير كانون الثاني عام ١٩٣٨م دقت بيق بن معلنة انطلاق خدمة BBC بصوت المذيع المصري الكبير محمد كمال سرور الى الشرق الادنى كما سماه، بخدمة جديدة باللغة العربية الفصحى خدمة لاخبار الحرب العالمية الثانية.
** تواصل التطور و انتقلت الى المبنى العريق بوش هاوس، عام ١٩٤١م،ثم قبل عشر سنوات للمبنى الحالي الشامخ، و استمر التطور و تم افتتاح منصتي بث من عمان و القاهرة و استمر التطور في البرامج الاخبارية و التثقيفية المميزة الى ان بدا التفكير، في النهاية الحزينة.
** علاقتي بال بي بي سي ليست اكثر من ارتباط اذاننا بشعارها المميز و نرى اباءنا و اجدادنا بنصتون الى الراديو، و لم اكن اتوقع ان يات يوم ينصت الي فيه الناس.
** سبحان الله و كل حياتي صدف و بالصدفة وقعت عقدا كمراسل من الخرطوم و مسؤولا عن مكتبها و مساهما في ادخالها ضمن باقة FM بالسودان و بعض المدن.
** الصدفة كانت في اغسطس اب عام ١٩٩٤م وكنت في لندن لاعداد مذكرات الامام الراحل السبد الصادق المهدي لصحيفة الحياة و مجلة الوسط اللندنيتين بعد اعداد المذكرات بجهد و مغامرات للقاء الامام و كان تحت الاقامة الجبرية بدأره بالملازمين.
** علم رئيس التحرير الاستاذ الكبير جهاد الخازن بالجهد و تسريب المادة الى لندن، و وجه بمكافاتي بشهر كامل في عاصمة الضباب لاعداد المادة في حلقات مع الصور النادرة التي امدني لها الاستاذ الكبير فؤاد مطر، كما طلب منه ذلك صديقه السيد الصادق،
** كنت اتردد على مبنى بوش هاوس للقاء صديقي الاستاذين ايوب صديق و اسماعيل طه رحمه الله،و مرة اشارالمسؤول الكبير في بي بي سي الاستاذ حسن معوض لاسماعيل طه ان يعرض علي العمل كمراسل من الخرطوم مكان الاستاذ الكبير الدكتور عبد اىدائم عمر الحسن، و ابلغتهم بانني مراسل للحياة اللندنية و مدير مكتبها بجانب عملي في التلفزيون،
** كان معظم المراسلين غير متفرغين، و هذا ما ذكره ايضا الاستاذ الكبير سامي حداد رئيس القسم العربي الذي تحول فبما بعد لتاسيس قناة الجزيرة مع مساعديه جميل عاذر و عدنان الشريف.
** وقعت العقد و ضحكة من الزميلين ايوب صديق و اسماعيل طه افصحا عنها بانني المراسل السياسي فيما كان المراسل الرياضي الاستاذ الكبير معتصم فضل.
** اجتهدت و كيف لا فقد صرت العضو الاصغر سنا و الاقل ثقافة و نضجا في قائمة تضم الاساتذة الاجلاء احمد قباني، محمد خير البدوي،، الطيب صالح، الدكتور حسن عباس صبحي، اسماعيل طه رحمهم الله و صلاح احمد و ايوب صديق و عمر الطيب.
** فيما بعد من أبناء جيل اليوم المرحوم علاء صبحي، عمر عبد العزيز، رشا كشان، حليمة عبد الرحمن و طارق زروق و هؤلاء من في ذاكرتي السبعينية.
** للبي بي سي فضل كبير علي بعد الله سبحانه و تعالى، فقد اكرمتني بالانتماء و العديد من الدورات التدريبية، و اوفدتني لتغطية كل جولات مفاوضات السلام و مؤتمرات القمة الافريقية اما الأكثر فائدة فهو حرص صناع الاخبار على وجود اذاعة لندن و مراسلها.
** اعددت قائمة بالاساتذة الذين عملت معهم و على راسهم صديقنا و. رفبقي في جريدة الشرق الاوسط الصحفي الرياضي اااستاذ ماجد سرحان رحمه الله، و ما اتذكره حين يملا المايك بصوته العذب و الان نتحول من مراسلنا بتونس كمال بن يونس الى مراسلنا بالخرطوم كمال بن حامد.
** يذكر مستمعو بي بي سي تغطيتي لحادثة ضرب مصنع الشفاء في ١٩٩٨/٨/٢٠م، في الحوار معه الذي امتد لاكثر من ساعة و لا تغطية للحدث الكبير غيرنا لان اذاعة امدرمان كانت تبث برنامج عيادة على الهواء و التلفزيون يعرض مسلسل زينب و العرش، لان هذا كان موضوع كليات و اجهزة الاعلام بان الحدث لا ينتظر البيان الرسمي في مقابل التغطية المباشرة باستخدام الموبايل.
** لن انس صديقي المرحوم ماجد سرحان الذي استضفته مرة على الهواء في برنامج الخرطوم سلام مع وفد البي بي سي الزائر بقيادة الاستاذ حسن ابو العلاء و محمد خير اابدوي و اسماعيل طه رحمهم الله و عمر الطبب و نجوى الطامي و عبر الهاتف سعدنا مشاركة الرمزين الكبيرين الطيب صالح و ماجد سرحان و كشف الاول اعجاب الثاني باغنية عثمان الشفيع القطار المر، و لم يضع ماجد الفرصة و ترنم لنا بجزء منها.
** لدي العديد من الخبطات خلال الثمانية عشر سنة مع BBC منها الى جانب ضرب مصنع الشفاء لقاء الدكتور حون قرنق عقب التوقيع على اتفاقية نيفاشا في ٢٠٠٦م، و لقاء الرئيس جيمي كارتر عقب فشل مفاوضات نيروبي ١٩٩٠م، و حادث محاولة اغتيال الرئيس مبارك في اديس ابابا عام ١٩٩٥م.و غبر ذاك كثير. و ااحمد لله.
** توقفت اللي بي سي عبر الراديو و توقفت الاصوات الخالدة
و البرامج المميزة و لكن تظل في الأذن اصوات لا مثيل لها، رشاد رمضان، محمود المسلمي، ماجد سرحان، محمد صالح الصيد، باسم شبلاق، خلبل فهمي، سالم العبادي، ناهد نجار، مديحة المدفعي، هدى الرشيد، حسن الكرمي، جورج مصري، ،،علي اسعد، جمبل عاذر و عمر الطبب.
** ذكرت بدايتي مع بي بي سي عام ١٩٩٤م و ساذكر نهاية المشوار بعد التقاعد في ٢٠١٢م و كان ذلك ان قمت بتغطية دورة لندن الاولمبية الى بي يي سي التي ام تكن صاحبة حق في التغطية من داخل القرية الاوليمبية فكنت حل المشكلة لوجودي في الداخل ضمن فريق اتحاد الاذاعات العرببة صاحب الحقوق، و سهل لي و للمستمعبن الاستاذ عادل سليمان رئيس شئون الساعة الحركة من القرية الى المايكرفون و تمت التغطية الكاملة، و كان ذلك اخر عهدي يمايكرفون البي بي سي بعد ١٨ سنة تظل مز احلى و اغلى سنوات عمري.

تقاسيم** تقاسيم**

** و لابد من انتصار ال BBC للمهنية و المبادئ فقد غطت العدوان الثلاثي البريطاني الاسرائيلي الفرنسي الى مصر دون اعتبار للحكومة البريطانية قائدة العدوان و حدث لك في حرب الفوكلاند بين بريطانيا و الارجنتين، و حاليا في تغطية محايدة للحرب في اوكرانبا التي تذعمها بريطانيا، و هي المدرسة التي تعلمناها و احيانا جلبت لنا المتاعب..
** ستظل بي يي سي موجوده عبر التطبيقات الرقمية، و اكتب شفقة على المستمع اىسوداني اىذي ظل دوما موضع تقدير من هيئة الاذاعة اابريطانية، و مصدر حزني لانهم ليسوا ممن يتعامل مع التطبيقات الرقمية قلبي معهم.
** علاقتي بال بي بي سي لم نكن اكثر من ارتباط اذاننا بشعارها المميز و نرى اباءنا و اجدادنا بنصتون الى الراديو، و لم اكن اتوقع ان يات يوم ينصت الي فيه الناس.
** سبحان الله و كل حياتي صدف و شرحت ذلك في كتابي الاخير(نصف قرن بين القلم و المايكرفون) و بالصذفة وقعت عقدا كمراسل من الخرطوم و مسؤولا عن مكتبها و مساهما في ادخالها ضمن باقة FM بالسودان و بعض المدن.
** الصدفة كانت في اغسطس عام ١٩٩٤م وكنت في لندن لاعداد مذكرات الامام الراحل السبد الصادق المهدي لجريدة الحياة و مجلة الوسط اللندنيتين بعد اعداد المذكرات بجهد و مغامرات للقاء الامام و كان تحت الاقامة الجبرية بدأره بالملازمين.
** علم رئيس التحرير الاستاذ الكبير جهاد الخازن بالجهد و تسريب المادة الى لندن، و وجه بمكافاتي بشهر كامل في عاصمة الضباب لاعداد المادة في حلقات مع الصور النادرة التي امدني بها الاستاذ الكبير فؤاد مطر، كما طلب منه ذلك صديقه السيد الصادق،
** كنت اتردد على مبنى بوش هاوس للقاء صديقي الاستاذين ايوب صديق و اسماعيل طه رحمه الله، مرة اشار المسؤول الكبير في بي بي سي الاستاذ حسن معوض لاسماعيل طه ان يعرض علي العمل كمراسل من الخرطوم بدلا من الاستاذ الكبير الدكتور عبد الدائم عمر الحسن، و ابلغتهم بانني مراسل للحياة اللندنية و مدير مكتبها بجانب عملي في التلفزيون،
** كان معظم المراسلين غير متفرغبن، و هذا ما ذكره ايضا الاستاذ الكبير سامي حداد رئيس القسم العربي الذ تح ا اتاسؤس قزاة الجزيرة مع مساعديه عدنان الشريف و جميل عاذر
فعت العقد مع المدير غبمون ماكليلان و ضحكة من الزميلين ايوب صديق و اسماعبل طه افصحا عنها بانني المراسل السياسي فيما كان المراسل الرياضي الاستاذ الكبير معتصم فضل.
**اجتهدت لكوني قد صرت العضو الاصغر سنا و الاقل ثقافة و نضجا في قائمة تضم الرموز الاساتذة الاجلاء احمد قباني، محمد خير البدوي،، الطيب صالح، اادكتور حسن عباس صبحي، اسماعيل طه رحمهم الله و صلاح احمد و ايوب صديق و عمر الطيب و فيما بعد من أبناء جيل اليوم المرحوم علاء صبحي، عمر عبد العزيز، رشا كشان، حليمة عبد الرحمن و طارق زروق و هؤلاء من في ذاكرتي السبعينية.
** للبي بي سي فضل كبير علي بعد الله سبحانه و تعالى، فقد اكرمتني بالانتماء و العديد من الدورات التدريبية، و اوفدتني لتغطية كل جولات مفاوضات السلام و مؤتمرات القمة الافريقية اما الأكثر فائدة فهو حرص المسؤولين و صناع الاخبار على وجود اذاعة لندن و مراسلها.
** اعددت قائمة بالاساتذة الذين عملت معهم و على راسهم صديقنا و رفيقي لسنوات في صحيفة الشىرق الاوسط الصحفي الرياضي الاستاذ ماجد سرحان رحمه الله، و اتذكره حين يملا المايكرفون بصوته العذب، (و الان نتحول من مراسلنا بتونس كمال بن يونس الى مراسلنا بالخرطوم كمال بن حامد) .
** يذكر مستمعو بي بي سي تغطيتي لحادثة ضرب مصنع الشفاء في ١٩٩٨/٨/٢٠م، في الحوار الذي امتد لاكثر من ساعة لتغطية الحدث الكبير عبرنا لان اذاعة امدرمان كانت تبث برنامج عيادة على الهواء و التلفزيون يعرض مسلسل زينب و العرش، لان هذا كان موضوع كليات و اجهزة الاعلام بان الحدث لا ينتظر البيان الرسمي في مقابل التغطية المباشرة باستخدام الموبابل.
** لن انسى صديقي المرحوم ماجد سرحان الذي استضفته مرة على الهواء في برنامج الخرطوم سلام مع وفد البي بي سي الزائر بقيادة الاستاذ حسن ابو العلاء و محمد خير البدوي و اسماعيل طه رحمهم الله و عمر الطيب و نجوى الطامي و عبر الهاتف سعدنا بمشاركة الرمزين الكبيرين الطيب صالح و ماجد سرحان و كشف الاول اعجاب الثاني باغنية عثمان الشفيع القطار المر، و لم يضع ماجد الفرصة و ترنم لنا بجزء منها.
** لدي العديد من الخبطات خلال الثمانية عشر سنة مع BBC منها الى جانب ضرب مصنع الشفاء، لقاء الدكتور حون قرنق عقب التوقيع على اتفاقية نيفاشا ٢٠٠٦م و لقاء الرئيس جيمي كارتر عفب فشل مفاوضات نيروبي ١٩٩٠م،و حادث محاولة اغتيال الرئيس مبارك في اديس ابابا عام ١٩٩٥م.و غير ذالك كثير. و الحمد لله.
** نوقفت اللي بي يي سي عبر الراديو و توقفت الاصوات الخالدة و البرامج المميزة و لكن تظل في الاذن اصوات لا مثيل لها، رشاد رمضان، محمود المسلمي، ماجد سرحان، محمد صالح الصيد، باسم شبلاق،جورج مصري، خليل فهمي، سالم العبادي، ناهد نجار، مديحة المدفعي، هدى الرشيد، حسن الكرمي، ،علي اسعد، جمبل عاذر، ايوب صديق و عمر الطبب.
** ذكرت بدايتي مع بي بي سي عام ١٩٩٤م و ساذكر نهاية المشوار بعد التقاعد في ٢٠١٢م و كان ذلك ان قمت بتغطية دورة لندن الاولمبية الى بي بي سي اذ لم تكن صاحبة حق في التغطية من داخل القرية الاوليمبية فكنت حل المشكلة بوجودي في الداخل ضمن فريق اتحاد الاذاعات العربية صاحب الحقوق، و سهل للمستمعين المسؤول الكبير الاستاذ عادل سليمان لي الحركة من القرية الى المايكرفون و تمت التغطية الكاملة، و كان ذلك اخر عهدي بمابكرفون البي بي سي بعد ١٨ سنة تظل من احلى و اغلى سنوات عمري.

**تقاسيم **تقاسيم***

** و لابد من انتصار ال BBC للمهنية و المبادئ فقد غطت العدوان الثلاثي البريطاني مو البريطانية قائدة العدوان و حدث ذلك في حرب الفوكلاند بين بريطانيا و الارجنتين، و حاليا في تغطية محايدة للحرب في اوكرانيا التي تساندها بريطانيا، و هي المدرسة التي تعلمناها و احيانا جلبت لنا المتاعب..
** ساظل احتفظ بعلاقات و تواصل مع الكثيرين مهم السادة بسام العنداري، فؤاد عبد الرازق، عمر عبد الرازق، سالم العبادي، ناهد نجار، حمدي فرج الله، سعيد الشيخ، اكرم شعبان، هالة صالح، عبد البصير حسن و هشام عبد الملك.
** اما الزملاء المراسلون الذين جمعتنا بهم الدورات التدريبية و الاجتماعات فالتحية لمن ظلوا في الذاكرة، علي حلني، سلوى اسطواني، كمال بن يونس، رشا الجبوري ، بشير الزيد، صفاء الصالح، عزة محي الدين، عساف عبود، رحم الله من انتقل منهم لربه و الدعوات بالصحة لمن ينتظر.
** ستظل بي يي سي موجوده عبر التطبيقات الرقمية، و احزن للمستمع السوداني الذي ظل دوما موضع تقدير من هيئة الاذاعة البريطانية، و مصدر حزني لانهم ليسوا ممن بتعامل مع التطبيقات الرقمية قلبي معهم.
** لحظة مؤثرة حين دقت بيق بن امس و اغلق المايكرفون ونهض الاستاذان الكبيران محمود المسلمي و نورالدين زرقي، عن مقعديهما في الاستوديو و ودعا المستمعين و تم اطفاء الاضاءة و سكتت محدBBC.
** و كما سجل التاريخ للمذيع محمد كمال سرور النطق هنا لندن عام ١٩٣٨م فقد سجل التاريخ لهما النطق هنا لندن. و لكن اعلانا للنهاية.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كمال حامد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019