• ×
الأربعاء 19 يونيو 2024 | 06-18-2024
خليفة

جمل الشيل

خليفة

 0  0  1869
خليفة
وقس على ذلك

حسن عمر خليفة

جمل الشيل

• بالأمس انتهى عقد نجم خط وسط الهلال الدولي وقائده نصر الدين الشغيل وأصبح رسمياً خارج الكشف الأزرق بعد مسيرة حافلة مع سيد البلد سكب فيها العرق وبذل الجهد خدمةً للفريق الذي حمل قميصه على فترتين تخللتهما رحلة إعارة أمضاها بصفوف هلال الأبيض وفيها وضع بصمته وضرب بسهمه في خدمة نادي عروس الرمال، بنهاية عقد الشغيل تنطوي (حقبة) لاعب مميز على قدر عالٍ من الخلق والتهذيب والاحترام تعرّض للكثير من الظلم ولم يجد الإنصاف إلاّ بعد أن قاربت شمس مسيرته في الملاعب على الغروب، وهو نموذج للاعب المجتهد والمنضبط المتوفر على صفات نادرة في جيله من اللاعبين.
• برز الشغيل مع المريخ لاعباً يمتاز باللياقة البدنية العالية والمجهود الوافر، وظلّ رقماً ثابتاً في تشكيلة الفريق الأحمر حتى تعرّض لإصابة وجد نفسه بسببها خارج الكشوفات، وقتها دعاه داعي العشق الأزرق فلبى النداء ويمم وجهه صوب الهلال وسط شكوك كثيرة حول قيمته الفنية وخطورة إصابته وما يمكن أن يجنيه الفريق من صفقة انتقاله غير كونه (مكايدة) إدارية حجبها الغبار الكثيف الذي أثاره انتقال هيثم مصطفى إلى المريخ، راهن مجلس البرير على الشغيل ورأى فيه الحلقة المكمّلة لخط وسط الهلال، تعافى الشغيل من الإصابة وحجز مكانه في تشكليلة الفريق لكنّه ما لبث أن وجد نفسه معروضاً للإعارة والتي كانت وقتها (بنت عم الشطب) لكنّه لم يعترض ورأى فيها استراحة محارب يعود بعدها أكثر قوة وقد كان. حماه الهلال
• الشغيل تعرّض للظلم خلال مسيرته ثلاث مرات كانت كل واحدة منهن كافية لوضع حد لمسيرته، لكنّه كان يعود في كل مرة ليثبت قيمته الكبيرة، ظُلم (أبو وجن) من المريخ مرة ومن الهلال ثانية أما الظلم الأكبر فكان بالقرار الانفعالي الذي أبعده عن المشاركة رفقة المنتخب في النسخة الأخيرة من كأس أمم إفريقيا بعد أن كان أحد أبرز العناصر التي قادته لبلوغ (كان) الكاميرون، ذلك التأهل الذي أنهى به صقور الجديان عشر سنوات من الغياب عن المحفل القاري الأكبر للمنتخبات، أُبعد الشغيل ولسان حاله يرد: (أنا الزرعت وحصد الغير ثماري).
• انتهت مسيرة الشغيل داخل المستطيل الأخضر لكنّ ارتباطه بالهلال يجب أن يستمر ويتواصل لاسيما وأن الهلال بحاجة لجهود المخلصين من ابنائه وقد أثبت الشغيل أنّه من بينهم، أدّى ضريبة الهلال على أكمل وجه، تنوّع عطاؤه فكان قائداً مميزاً داخل الميدان وخارجه، عبر هذا المقال هي فرصة لنقول له (شكراً) على كل ما قدمته في الملاعب مع الهلال ومع المنتخب الوطني، كنت نعم اللاعب ونعم القائد تغشى الوغى وتعف عند المغنم، ننتظرك في ساحة أخرى من ساحات العطاء الأزرق وثقتنا فيك أنّك ستكون كما كنت في الميدان وكما أطلقت عليك جماهير الهلال (الشغيل جمل الشيل).
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خليفة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019