• ×
الخميس 18 أبريل 2024 | 04-17-2024
عبدالمنعم هلال

نادي الحكام والنقاط الحرام

عبدالمنعم هلال

 0  0  2397
عبدالمنعم هلال
هلال وظلال

عبد المنعم هلال

نادي الحكام والنقاط الحرام

– من السخرية أن يتحدث كتاب الوصيف عن التحكيم والكل يعرف مع من يقف الحكام وكيف يتم دفر الاحيمر بصافرة ظالمة لا تراعي شرف المنافسة ..!
– الهجوم الراتب والممنهج نحو الحكام من كتاب الوصيف مراميه واضحة وجلية فهم يريدون التأثير على الحكام حتى ينالوا بطولة الدوري حتى ولو بالحرام ..!
– عن أي تحكيم يتحدثون وطاقم التحكيم يكاد أن يكون ضمن تشكيلة الوصيف فحكم الوسط يلعب لهم قشاش ورجل الراية الأول من أميز المدافعين عندهم ويقف سداً منيعاً لهجمات الفرق المنافسة ورجل الخط الثاني هداف ومهاجم صريح يتفوق على الجزولي وتوني والحكم الرابع (حازم) وحاسم مع الأجهزة الفنية لبقية الأندية الأخرى وظريف ولطيف مع كنبة الوصيف الخفيف ..!
– في مباراة الوصيف وهلال الأبيض أحرز مهاجم الوصيف هدفاً من انفراد بعد مخالفة واضحة مع المدافع وأهداف الوصيف غير الشرعية وتم احتسابها لا تحصى ولا تعد أما الأهدف الصحيحة التي عانقت شباك الوصيف وتم نقضها فهذه حكاية أخرى من حكاوى دفرة الحكام للوصيف وعلى سبيل المثال لا الحصر في هذا الموسم فقط لم يحتسب حكام الاتحاد الأحمر هدف وليد الشعلة وهدف الخرطوم الوطني في المباراة التي انتهت بالتعادل وهدف كوبر وهدف ودنوباوي وهدف حي العرب وغيرها فممنوع منعاً باتاً بأمر الحكام الحمر تسجيل هدف في مرمى الوصيف الخفيف ..!
– لولا انحياز الحكام لكان الوصيف الآن ضمن أندية الدرجة الأولى التي فشلت في التأهل للدوري التأهيلي ..!
– لو أدار مباريات الدوري الممتاز حكام أجانب لكان مصير الوصيف مثل أهلي جدة ..!
– فريق الاتحاد العام والحكام لا يطيب له العيش إلا بتناول وجبات من نقاط (ديلفري) حرام ومع ذلك هم في الوصافة نيام ..!
– ليس غريبا على الوصيف استمالة الحكام محلياً ودولياً (متعوووودة داااايماً) فقد عبّر عن ذلك مدرب الإسماعيلي بإشارة من يده تدل علي تحيز الحكم وقبضه المعلوم عندما أعاد ضربة الجزاء التي اضاعها العجب عدة مرات ولم يتوقف من الاعادة حتى دخلت الكرة الشباك ليحتسبها ويحلل ما قبض ..!
– (الوصيف) يحب أكل (الجيف) من يد الحكم (الشيف) ..!!
– من فضائح التحكيم مع الوصيف التي يحتفظ بها الأرشيف ذلك الهدف الذي احرزه قلق بيده في مباراة الأمل بعطبرة في الدقائق الاخيرة للمباراة واعتمده الحكم ليحصل المريخ علي نقاط المباراة التي ساعدته في الفوز بالدوري في ذلك الموسم ..!!
– الوصيف يدخل أي مباراة في الدوري الممتاز وهو يضع في جيبه الخلفي احتساب هدف له غير صحيح وضربة جزاء من وحي خيال التحكيم غير النظيف ..!!
– ضربات الجزاء التي نالها الوصيف في بطوله الدوري الممتاز منذ تاسيسه وحتى عام 2017 فقط بلغت 110 ركلة جزاء ويعتبر الوصيف أعلى الفرق التي نالت ضربات جزاء طيلة مشوار الدوري الممتاز منذالعام 1996 وهذه الأحصائية خالية من ضربات الجزاء التي تم منحها للوصيف من عام 2018 حتى هذا الموسم الجاري 2022 وهي كثيرة ..!
– الوصيف تم منحه 3 ضربات جزاء في الموسم الأول للدوري الممتاز عام 1996 .
و 5 ضربات في الموسم الثاني 1997 .
و7 ضربات في الموسم الثالث 1998.
وضربتان في الموسم الرابع 1999 .
و 6 ضربات في موسم عام 2000
و 5 ضربات في موسم 2001 .
و 7 ضربات في موسم 2002 .
و 3 ضربات في موسم 2003.
و 6 ضربات في موسم 2004 .
و 4 ضربات في موسم 2005 .
و 3 ضربات في موسم 2006 .
و 3ضربات في موسم 2007 .
و 4 ضربات في موسم 2008 .
و 5 ضربات في موسم 2009 .
و 9 صربات في موسم 2010 .
و ضربتان في موسم 2011 .
و 7 ضربات في موسم 2012 .
و 3 ضربات في موسم 2013 .
و 7 ضربات في 2014 .
و 7 ضربات في موسم 2015 .
و 8 ضربات في موسم 2016 .
و 8 ضربات 2017
وهكذا يتم تقديم الهدايا للمريخ حتى يومنا هذا ..!
– الوصيف يتوج ملكاً لهدايا ضربات الجزاء دون منازع ..!
– لو أدار جميع مباريات الوصيف مزمل ابو القاسم حكم وسط واسماعيل حسن ومامون أبو شيبة حكام راية وهيثم كابو حكم رابع لما منحوه أكثر مما يمنحه حكام الاتحاد الأحمر العام وكما يقول استاذنا طلحة الشفيع (واتفرج يا سلام)
– المباراة المزمع اقامتها بالجنينة تدعم الانقلاب فاليشارك فيها مريخ حميدتي والجكومي مع أي فريق آخر ولا لمشاركة هلال الحركة الوطنية ..!
– مباراة صعبة جداً مساء اليوم للأسياد أمام هلال الفاشر نتمنى من اللاعبين الشعور بالمسؤولية وأداء مباراة قوية تكون بمثابة عيدية للجماهي الهلالية .
– عيد سعيد
وكل (بلنتي) وأنتم مدفورين ..
ظل أخير
تجري جري الوصيف غير المركز الثاني ما (تشيف) ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالمنعم هلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019