• ×
الأربعاء 10 أغسطس 2022 | 08-09-2022
مزمل ابوالقاسم

حكام اتحاد الشاذلي!

مزمل ابوالقاسم

 0  0  1470
مزمل ابوالقاسم
كبد الحقيقة
د . مزمل أبو القاسم
حكام اتحاد الشاذلي!
* لو سئل الحكم وليد الطيب (أو وليد البُزعي) عن سبب إلغائه للهدف الصحيح الذي سجله مهاجم المريخ الجزولي نوح في مرمى هلال الفاشر لما وجد إجابةً مقنعة، يبرر بها ما فعل.
* نتج الهدف عن تمريرة طولية لعبها كرشوم، ونفذها الجزولي برأسه في المرمى من دون أن يحتك مع الحارس عصام شميلة، ولم يكن هناك استحواذ كامل للحارس على الكرة، فلماذا ألغى الحكم الهدف؟
* لن نعلق كثيراً على الهدف الثاني الذي سجله وجدي عوض، وألغاه الحكم بإشارة من مساعده، بدعوى وجود تسلل، لأن النقل السيء لقناة النيلين لا يتيح للمشاهدين متابعة الكرة، ناهيك عن البت في التسلل.
* لكن الثابت أن الحالة الأولى كانت واضحة، إذ أثبتت الإعادة عدم وجود مخالفة، وأن الجزولي لعب الكرة ولم يمس الحارس، وأن الحكم تدخل بلا سبب ظاهر ليلغي هدفاً صحيحاً ويؤثر على نتيجة مباراة كادت تنتهي بالتعادل لولا الهدف الذهبي الذي سجله صلاح نمر في آخر ثواني المباراة.
* نتوقع من لجنة الحكام أن تعاقب الحكم وليد الطيب بصرامة، وعلى مجلس المريخ تقديم شكوى عاجلة ضده للجنة الحكام، مع المطالبة بعدم إسناد أي مباراة مقبلة للمريخ إليه.
* حتى الحكم الدولي صديق الطريفي ينبغي أن يحظى بشكوى مماثلة، بعد أن رفض تطبيق القانون مع اثنين من لاعبي الهلال في مباراة القمة.
* لو فعل لأقصى حارس الهلال عبد الله أبو عشرين من الدقيقة 20 من الحصة الأولى، عقب عرقلته للجزولي نوح المنفرد، ولطرد المدافع الكاميروني سلمون بانغا في أواخر الحصة الثانية، لعرقلته صديق كوة المنفرد.
* يُلاحظ أن معظم أخطاء التحكيم التي ألحقت بالمريخ ظلماً فاحشاً، وسهلت مهمة الهلال لبلوغ الصدارة في عدة مباريات دورية حدثت من حكام ينتمون إلى اتحاد الخرطوم.
* من تابعوا مباراة الهلال وحي العرب ضحكوا على ركلة الجزاء الوهمية التي أنعم بها الحكم على الهلال في الحصة الأولى، وكانت عدالة السماء حاضرة عندما أهدر وليد الشعلة الركلة.
* قبلها ارتكب الحكم المحبوب محمد أبكر خطأَ فاحشاً أثر به على نتيجة مباراة الهلال وأهلي شندي، عندما رفض احتساب ركلة جزاء واضحة، وحرم الأرسنال من فرصة محققة للتقدم على الهلال.
* حتى الأهلة أنفسهم أقروا بأن حارسهم عرقل مهاجم الأهلي المنفرد بالمرمى، وبدلاً من احتساب ركلة جزاء لصالح الأهلي وطرد حارس الهلال بالبطاقة الحمراء أمر الحكم باستمرار اللعب.. كأن شيئاً لم يكن!
* تكررت شكاوى الأندية من مساندة الحكام للهلال، وحدث ذلك في مباريات الأزرق مع توتي وكوبر وهلال الفاشر وأهلي الخرطوم والمريخ.

* لو أديرت تلك المباريات بطريقة عادلة لتربع المريخ على صدارة الدوري بارتياح، ولقارب رصيد الهلال من النقاط رصيد هلال الثغر.. صاحب المركز الثالث!
* لعب الحكام دوراً مهماً في ترتيب فرق الدوري، وأثروا على صدارته تحديداً.
* الملاحظ أن معظم الأخطاء الظالمة للمريخ، والداعمة للهلال في الدوري حدثت من حكام اتحاد الخرطوم الذي يرأسه إداري معروف بتعصبه الشديد للهلال!
* الشاذلي عبد المجيد الذي يتفاخر بانتمائه للأزرق، مع أن منصبه يفرض عليه أن يكون محايداً في التعامل مع الأندية التي تنتمي لاتحاده على أقل تقدير.
* مؤخراً رشح نفسه لمنصب أمين عام الهلال في انتخابات النادي، وظهر في مقطع فيديو متحدثاً في جلسة تمت داخل مزرعة رئيس الهلال هشام السوباط لإقناع الخندقاوي بالتنازل لصالح هشام، وتباهى بانتمائه للهلال ومحبته له، وانتمائه إليه.
* إذا أراد الشاذلي أن يخدم الهلال ويستمر في دعمه والتدخل في شئونه فعليه أن يفعل ذلك من داخل مجلس الهلال، وليس من داخل مجلس إدارة اتحاد الخرطوم.
* عليه أن يتذكر حقيقة مهمة، مفادها أن المريخ ينتمي أيضاً إلى اتحاد الخرطوم، ويستحق أن ينال معاملة منصفة من حكام الاتحاد الذي ينشط فيه.
* حتى يحدث ذلك يجب على لجنة التحكيم في الاتحاد العام أن تبعد كل حكام اتحاد الخرطوم عن مباريات المريخ، لأنهم لم يعودوا مصدر ثقة عند جماهير المريخ، ولأن رئيس اتحاد الخرطوم اختار أن يصنف نفسه في خانة مشجع التيرسو للمدعوم!
آخر الحقائق
* على مجلس المريخ أن يصحو من غفلته.
* ليست صدفة أن تصب كل الأخطاء المؤثرة في صالح الهلال، وتظلم المريخ.
* البلنتي الراتب لا يغيب عن كل مباريات الهلال.
* وفي مباريات المريخ تلغى أهداف صحيحة للأحمر بلا سبب.
* يجب على الحكم وليد الطيب أن يشكر مدافع المريخ صلاح نمر، لأنه أعفاه من موقف عصيب.
* في مباراة المريخ مع هلال الفاشر عانى مشاهدو قناة النيلين الأمرين كي يتابعوا حركة الكرة.
* الصورة تتجمد وتقطع كل حين.
* مصور الكاميرا الرئيسية يستحق لقب (سرحان عبد البصير)!
* ينسى تحريك الكاميرا في الوقت المناسب فتخرج الكرة عن إطار الشاشة كل مرة.
* الكرة أمام المرمى الجنوبي والكمايروا مصوبة نحو المرمى الشمالي!!
* مخرج المباراة يصر على إعادة اللقطات أثناء اللعب.
* يعيد لقطات أي كلام، ويتجاهل إعادة لقطات مهمة.
* يتدخل بلقطات مقربة لمتابعة حركة الكرة بسرعة تسبب الزغللة في العيون.
* على الزميل الصديق عبادي محجوب مدير قناة النيلين أن يشاهد ما يفعله مصورو قناته ومخرجوها في مباريات الدوري، ليشارك المشاهدين ألمهم ومعاناتهم!
* كل المطلوب من المخرج والمصورين إبقاء الكرة داخل إطار الشاشة.
* وكل المطلوب من القناة أن تبث المباريات من دون أن تنقطع الصورة.. فهل ذلك كثير؟
* آخر خبر: النهج الذي تبث به قناة النيلين مباريات الدوري يسبب المغص الكلوي!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : مزمل ابوالقاسم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019