• ×
الأربعاء 10 أغسطس 2022 | 08-09-2022
كبوش

الهلال يستعيد نغمة الانتصارات وريكاردو يغازل السوباط.. !

كبوش

 0  0  1032
كبوش
أفياء

ايمن كبوش

الهلال يستعيد نغمة الانتصارات وريكاردو يغازل السوباط.. !

# لم يهنأ (وصيفنا)، بصدارته المؤقتة لترتيب اندية الممتاز، التي لم تدم سوى ساعة واحدة فقط، بعدها عاد الهلال صاحب الارقام القياسية في البطولة الاولى في السودان، لوضعه الطبيعي كقاطرة تجر من خلفها العربات، وذلك اثر انتصاره على الاهلي الخرطومي، بهدف وحيد احرزه المدافع العائد بقوة بعد فترة توقف طويلة، (محمد اوتارا) الذي سدد كرة ثابتة بقوة غالطت الحارس (احمد عبد العظيم) واعلنت تقدم الهلال قبل دقائق من انتهاء الحصة الاولى التي فرض الهلال سيطرته الكاملة على مجرياتها واضاع رماته عددا من السوانح التي كانت كفيلة بحسم المباراة من شوطها الاول، تنوعت اسباب اضاعة الاهداف ما بين سوء الطالع والتسرع ثم الاستهتار، وقد استمر لاعبو الهلال على هذا الحال في الحصة الثانية وابرز اللاعبين الذين لم يوفقوا في التسجيل، وليد الشعلة وياسر مزمل ومحمد عبد الرحمن وعبد الرؤوف واجاجون وفارس عبد الله، اضاعة الفرصة بهذا العدد المهول يتطلب وقفة سريعة من الجهاز الفني بقيادة (خالد بخيت) الذي استطاع ان يفّعل الجانب الهجومي، نوعا ما، ولكن تبقى ظاهرة اضاعة الفرص السهلة هي الظاهرة المقلقة والمحيرة.
# لم يستطع (المعلم) خلال ظهوره الاول ان يبتعد كثيرا من الخيارات التي كان يتبعها المخرب البرتغالي (موتا) وحاول بقدر الامكان اعادة التوازن لخط الوسط بوجود ارتكاز ومحور وذلك باشراك (الشغيل وحسين النور) ثم (محمد المنذر) على ان يشكل (عبد الرؤوف) رأس المثلث لدعم الجانب الهجومي، وكان تنظيم المدرب يتغير حسب مجريات المباراة، حيث يبدو ظاهريا كتنظيم 4|3|3 بمشاركة اوتارا وارنق وبانغا وفارس في الدفاع، وحسين والشغيل وعبد الرؤوف في الوسط، والشعلة ومويس والغربال في الهجوم، وتارة اخرى يتحول التنظيم الى 3|5|2 ببقاء ثلاثة لاعبين فقط في الدفاع، هم اوتارا وارنق وبانغا، مع تقدم فارس للوسط ونزول ياسر مزمل كلاعب وسط خامس من الجهة اليمنى.. امام هذا الوضع نجح الهلال في فرض اسلوبه وصناعة فرص حقيقية بينما تحركت المباراة باسلوب سريع بعد مشاركة (اجاجون) الذي قاد عدة طلعات ناجحة، ولكن لم تكلل بالنجاح وقد ساهم ضعف الرواق الايسر (فارس) في تطاير الفرص بسبب الرعونة التي يتعامل بها مع العكسيات التي ضلت طريقها الى اجسام لاعبي الخصم او المدرجات شبه الخالية.
# لم يكن الهلال مطالبا باكثر من هذا من لقاء الامس، وهو يستقبل مدرب جديد مازال يتحسس الطريق الذي يطرد به (الروح الموتاوية) التي مازالت تسيطر على بعض اللاعبين، ورغم حداثة المدرب مع الفريق، الا انه لم ينس ان يجامل لاعبه المفضل (حسين النور) على حساب لاعبين آخرين افضل منه بكثير، كما قام باشراك لاعب (خزعبلي) آخر مع ان راعي الضأن في بيداء كردفان يعرف انه لاعب غير مفيد لا يُرجى منه، ومنذ ان عاد من الاصابة لم يكسب الهلال اي عافية.
# نبارك لخالد بخيت انتصاره الاول، ونقول ان الخيارات امام نوعية اللاعبين الموجودين حاليا، تكاد تكون خيارات محدودة، والدليل انه مهما تواضع (فارس عبد الله) واكثر من (الخرمجة)، فليس له بديل ناجح، وكذلك الحال في الرواق الايمن.. (لا موفق نافع.. ولا قلق منه نفع).. لذلك سيضطر مدرب الطوارئ الحالي، للدفع بتشكيلة طوارئ في كل مرة، وربنا يسهل.
# قبل ان اختتم زاوية اليوم، اقول ان مدرب الهلال السابق (ريكاردو فورمسينهو) بعث برسالة الى الاخ (هشام السوباط) يطالب فيها بمنحة فرصة جديدة لقيادة فريق الهلال.. وكتب: (مازلت سعيدا وفخورا بفترتي السابقة في قيادة الفريق، الهلال فريق كبير وعظيم، فقط يحتاج لبعض اللاعبين في بعض المراكز حتى يكتمل ويكون قادرا على حصد البطولة الافريقية، لو اتحتم لي هذه الفرصة مرة اخرى، استطيع ان اعالج المشاكل الفنية الموجودة).. هذا البرتغالي في حاجة لمن يقول له ان اسباب هروبك من الهلال والسودان، مازالت موجودة.. وربما ازداد الامر سوءا...
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019