• ×
الخميس 26 مايو 2022 | 05-25-2022
احمد الفكي

عاد ملعب الهلال المنتظر

احمد الفكي

 0  0  1023
احمد الفكي
عاد ملعب الهلال المنتظر
أوتاد - أحمد الفكي
منذ أمدٍ بعيد أخذ ملعب إستاد الهلال الذي يحلو لعشاقه إطلاق لقب المقبرة و من ثم في 2018 لقب الجوهرة و لكلا اللقبين ما يسندهما في الوجود .. المقبرة كناية عن خسارة أي منافس يلعب أمام صاحب الملعب الذي يعود ظهور إستاده في منتصف الستينيات من القرن المنصرم وفق عصف ذهني أفرز مبادرة الدبوس الذهبي في عهد الراحلين صالح محمد صالح و عبد القادر الحاج "طيَّبَ الله ثراءهما" ليستمر شحذ الهمم و تأتي مرحلة الجوهرة الزرقاء التي أضافت للإستاد بنية تحتية راسخة في الجمال فكانت حقاً جوهرة زرقاء blue gem تسر الناظرين مفخرة السودان ، و ألسنة الشكر تمتد للكاردينال لذلك العمل الذي يُعد جهد مقل . و تستمر عجلة العمران و التطور البنيوي و للكاف نظرته لإجازة ملاعب الأندية التي تحت مظلته وهنا يشترط شروطه التي يجب تواجدها وتوفرها في تلك الملاعب وكان حظ ملعب الهلال ان يحظي بالحظر حتى تكتمل الصورة التي وضعتها لجنة التراخيص في الكاف ، فكان قرار منع اللعب في الجوهرة الزرقاء قاصمة ظهر خلفت الحزن ، الأمر الذي تضرر بموجبه الهلال من واقع اللعب خارج أرض الوطن ، و ما منع تلفزة آخر مباراة لعبها الهلال في بطولة الأندية الإفريقية الابطال بملعب إستاد السويس أمام ريفرز يونايتد النيجيري ببعيدة عن الذاكرة . فما كان من لجنة تطبيع نادي الهلال رئاسة هشام السوباط إلا أن تمارس تحدي الذات و تدخل في سباق مع الشمس حتى يعود ملعب الهلال مجازاً مرفوعاً عنه الحظر واحداً ضمن الملاعب التي يِشار إليها بالبنان دون الباع ، فقد كانت لجنة التطبيع قدر التحدي و أنجزت المطلوب وكان قرار العودة الذي أسعد القاعدة المليونية لجمهور هلال الملايين و ها هي تستعير و تحوِّر في بعض كلمات الشاعر محجوب سراج التي لحنها و تغنَّى بها الفنان صلاح مصطفى فتردد بصوت واحد :
(عاد ملعب الهلال المنتظر)
عودا حميدا مستطاب
ياللهوى ياللشباب ياللدعاء المستجاب
فى غيابك( أضناننا الألم
فقدنا للملعب مذاق)
و هنا وقفة إجلال و تقدير و عبارات شكر و ثناء لجميع أعضاء لجنة التطبيع رئاسة هشام السوباط لما بذلوه من جهدٍ و تقديرٍ للمسؤولية حتى تم رفع الحظر عن ملعب الهلال ليعود الإستاد جوهرة متكاملة مفخرة للسودان .
*آخر الأوتاد :
بعد عودة ملعب الهلال للظهور إفريقياً وفي ذلك حافز معنوي لنجوم الفريق الذي يُحتم عليهم كسب النقاط التسعة للمباريات الثلاث في بطولة الأندية الإفريقية الابطال التي يستضفها إستاد الهلال الدولي أمام كل من المريخ و الأهلي القاهري و صن داونز الجنوب إفريقي التي ستبدأ في فبراير 2022 .
التحية و الشكر لكل من ساهم بفكره وماله وعمله في إستاد الهلال منذ الماضي التليد الذي يصنع الحاضر المجيد .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019