• ×
الجمعة 21 يناير 2022 | 01-20-2022
احمد الفكي

جانى و ثقافة تشجيع المنتخب

احمد الفكي

 0  0  357
احمد الفكي
جانى و ثقافة تشجيع المنتخب
أوتاد - أحمد الفكي
منتخبنا القومي لكرة القدم لا يُمثل نادٍ بعينه ، بل يُمثل الوطن بأكمله . لذا على الجمهور الرياضي خلع النظارات التي يرون بها الألوان الزرقاء أو الحمراء و أقصد بذلك النظرة الضيقة التي يرى بها المشجع الذي يكتنفه التعصب الأعمى .
الأمر الذي جعلني أتناول ثقافة تشجيع المنتخب هو ما قرأته في إحدى القروبات التي تضم محبي الهلال و المريخ ، حيث كانت كافة التعليقات التي ارسلت بعد نهاية مباراة منتخبنا أمام منتخب غينيا بيساو التي انتهت بالتعادل السلبي تكيل الحمد لنجوم المنتخب الذين يلعبون للمريخ و ينسبون فضل نتيجة المباراة لهم ، وهم بذلك الفعل يفتقدون لثقافة تشجيع المنتخب .
تشجيع المنتخب أيها الأعزاء هو تشجيع الوطن الذي يجب الوقوف بجانبه حتى لو كانت تشكيلته من نادٍ واحد .
لا يختلف إثنان اننا نعاني من عدم ثقافة تشجيع المنتخب وعليه ننادي بكسب تلك الثقافة التي كان من الواجب أن تكون متوفرة بالفطرة . لماذا لا نردد صباح مساء عبارة يحيا السودان كما يفعل الاشقاء في شمال الوادي وهم يرددون تحيا مصر .. عمار يا مصر . إلى متى نظل أسرى عدم الإفصاح بكلمة يحيا السودان لتؤازر سودانا فوق ومنها تتغلغل الوطنية في النفوس و نصبح نردد ما قاله أمير الشعراء أحمد شوقي :
و للأوطان في دم كل حر
يد سلفت و دين مستحق.
جاني و الفضيحة التحكيمية :
الحكم الزامبي جاني سكوازي الذي عانى منه الهلال كثيراً عندما يكون هو حكماً لمبارياته الإفريقية و سجله الأسود الذي خلده في ذاكرة تاريخ إدارته لتلك المباريات ، جاء اليوم الذي فضح الله فيه الحكم جاني حيث أدار المباراة التي جمعت المنتخب التونسي ضد المنتخب المالي ضمن مباريات المجموعة السادسة نهائيات بطولة الأمم الإفريقية التي جرت عصر الأربعاء 12يناير 2022 و انتهت بفوز مالي بهدف دون رد ، حيث وقع الحكم جاني في خطأ فادح تمثل في إنهائه للمباراة في الدقيقة 85 ، ثم عاد و استكملها و لكنه لم يكمل زمن المباراة المعروف و المتعارف عليه بتسعين دقيقة حيث أنهى المباراة في الدقيقة 89 رغم وجود اكثر من تبديل مما يستوجب إضافة زمن إضافي إلا أنه ارتكب فضيحة تحكيمية تنسب للتحكيم الإفريقي في سابقة تظهر لأول مرة في بطولة الأمم الإفريقية .
على لجنة التحكيم في الكاف إستبعاد الحكم الزامبي جاني سكوازي فوراً حفظاً لماء وجهها و صيانة لسمعة التحكيم الإفريقي الذي تعاني منه بعض الأندية التي تشارك في منافسات الكاف .
* آخر الأوتاد :
لنقف جميعاً خلف المنتخب و نستشعر ما يردده صوت الفنان عثمان الشفيع "طيَّبَ الله ثراه" عندما يصدح :
وطن الجدود نفديكَ بالأرواح نجود .. وطني
وطن الجدود نحنُ الفداء
من المكايد و العداء
نتمنى ليك دايماً تسود
بدمانا نكتب ليك خلود
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019