• ×
الجمعة 21 يناير 2022 | 01-20-2022
يعقوب حاج ادم

حاسبوهم .. وجردوهم

يعقوب حاج ادم

 0  0  714
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوبحاجادم

حاسبوهم .. وجردوهم

*مناخذ الأجر حاسبه الله بالعمل ولاعبي منتخبنا الوطني الذي يحمل اسم البلد اصبح ملطشة في عهد فيلود وخالد بخيت وشلة الانس وفي عصر هولاء الاقزام الذين يرتدون شعاره ولايقدمون من اجل الوطن اي جهد يذكر فاذا امنا بان لاعبي منتخبنا عديمي المواهب والمهارات وانهم لاعبين مصنوعين لم تولد الموهبة معهم فاين روح الولاء واين الروح القتالية ونكران الذات الذي يمكن ان يكمل به لاعبي منتخبنا النواقص التي تعتري صفوفهم ومما يؤسف له ان نقول بان لاعبي منتخبنا جميعا بلا موهبة وبلا مهارات وليس من بينهم لاعب واحد يمتلك الحلول الفردية التي يستطيع عن طريقها ان يحسم بها المباريات وفوق هذا وذاك فان لاعبينا يفتقدون الى الروح القتالية وحب الاوطان الذي إن توافر عندهم لكانوا قادرين علي ان يحفظوا لسودان العز والكرامة ماء الوجه الذي اريق في قارعة الطريق وعلي مرآي ومسمع من كل العرب والعجم وهو امر يندي لها الجبين خجلاً ...


*وبماان الخزي والعار قد لحق باسم السودان في هذا المحفل العربي الكبير بالدرجة التي جعلت اشقائنا المصريين يتندرون علينا بصورة تشتم منها رائحة الغرض والغرض مرض فبعد حديث شوبير المقزز قبل المباراة التي جمعتنا بالفراعنة هاهو نجمهم رضي عبد العال بعد المباراة يسخر من السودان بصورة مستفزة حيث اشار إلي اداء منتخب السودان يشبه اداء فرق الدرجة الثالثة او الثانية وان لاعبيه كالاشباح وهم لايعرفون ابجديات الكرة فماذا تبقي لنا بعد ذلك فقد نلنا الهزائم النكراء وتعرضنا للسخرية من اللي يسوى واللي مايسواش واصبحنا مضغة في افواه كل العرب فماذا نحن فاعلون بعد فضيحتنا العربية هل سندفن رؤوسنا في الرمال مثل النعام ام اننا سنعمل علي المحاسبة لكل مقصر وتصحيح الاعوجاج الذي اعتري صفوف المنتخب واظهره بهذا المظهر الذي يسد النفس واولي ملامح التصحيح تتمثل في تسريح المدرب فيلود ومساعديه وعلي رأسهم خالد بخيت الذي لاادري كيف نصب مدرب عام وجعبته خاوية كفؤاد ام موسي وكذلك تسريح كل العواجيز المتصابين من اللاعبين الكبار الذين اكل الدهر عليهم وابي ان يشرب وهم معروفين لكل ذي عين بصيرة واختيار لاعبين صغار واعدين لكلية المنتخب يدخلوا معسكر مقفول من الان وحتى موعد انطلاقة مباريات نهائي امم افريقيا في الكاميرون علي ان تتخلل المعسكر مباريات تجريبية دولية هنا وخارج البلاد ليكتسب اللاعبين الصقل والاحتكاك المطلوب قبل الدخول في معمعة النهائيات الافريقية المنتظرة،،

((الغربال لاعب زجاجي بالفعل))

* عندمااطلق الرئيس السوبر مان الدكتور اشرف سيد احمد الكاردنال مقولته الشهيرة في حق اللاعب محمد عبد الرحمن وقال بانه لاعب زجاجي ولن يفيد الهلال ورفض التمديد له قامت الدنيا ولم تقعد في صفوف الآهلة ظنا منهم بانهم قد خسروا لاعباً مفيدا وفعالا وهاهي الايام تثبت بان وجهة نظر الرئيس السوبر مان قد كانت نظرة فاحصة فهاهو اللاعب محمد عبد الرحمن يؤكد بانه لاعب زجاجي هش ليس لديه الموهبة او المهارة او الحلول الفردية التي يفيد بها فريقه او منتخب بلاده ولكم ان تتصوروا بان لاعب مثل محمد عبد الرحمن مصنف كأفضل هداف في الدوري السوداني لكم ان تتصوروا بانه وخلال 97 دقيقة هي عمر مباراة منتخبنا امام الفراعنة والغربال لم يسدد ولو كرة واحدة صوب مرمى الحارس الشناوي حيث استسلكم للرقابة ونام في احضان خط الدفاع المصري فهل مثل هذا اللاعب يمكن ان يصنف بانه افضل مهاجم في السودان بالطبع لا ودشليون لا .. فالغربال لاعب زجاجي هش والهلال اشتري فيهالترام!!؟؟


((دبوس))

* ارنجلاعب الهلال والمنتخب الوطني شكله لاعب حواري وعقليته عقلية لاعب مبتدي وهو قد جاء للمنتخب من الطريق الخطأ في زمن بات فيه الطشاش في بلد العمي شوف !!؟؟


فاصلة .... أخيرة

* للشغيل .. وفارس .. وأمير كمال ... والسمؤل.. وصلاح نمر ... أقول خذوا الأمور من قاصرهأ وترجلوا عن صهوة جوادكم قبل ان تسمعوا تصفير الجماهير التي صفقت لكم يوما فقد وهن العظم منكم وبتم غير قادرين علي مجاراة الكرة العصرية الحديثة فلو دامت لغيركم لما وصلت اليكم وانتم لن تأخذوا زمانكم وزمان غيركم،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019