• ×
الأربعاء 1 ديسمبر 2021 | 11-30-2021
احمد الفكي

أيها الكاف لماذا الإجحاف

احمد الفكي

 0  0  1527
احمد الفكي
أيها الكاف لماذا الإجحاف
أوتاد - أحمد الفكي
إذا كان ثمة تشبيه لسباق العدو الذي جرى بين الأرنب و السلحفاة الذي كسبته السلحفاة جراء النوم في العسل و الغرور و عدم إحترام الخصم الذي وقعت فيه الأرنب المعروفة بقفزتها المترية الطويلة و التي إذا سابقت الإيطالي لامونت مارسيل جاكوبس الحائز على الميدالية الذهبية في سباق 100 م المرموق في ألعاب القوى في أولمبياد طوكيو 2021 لفازت عليه، ولكن استهتارها بالسلحفاة و ما يكتنفها من بطء جعل الأرنب تنوم في الخط نومة عميقة كفلت الفوز للسلحفاة وهذا ما يشبه حال البنية التحتية لملاعبنا الرياضية الراسخة في القدم من دار الرياضة في أم درمان مروراً بشيخ الإستادات ( إستاد الخرطوم) و المريخ و ما أصابه من حالة يرثى لها هذه الأيام و مدني و بورتسودان و عطبرة و الأبيض ، حيث الأسبقية الزمنية في الظهور التي كفلت لها بجانب إستاد الهلال أن تكون من أوائل الإستادات في إفريقيا .
يد التحسين و التطور لمست إستاد الهلال ، فقد بذل د/ أشرف سيد أحمد الكاردينال الرئيس السابق لنادي الهلال الجهد المقدر في توسعة السعة الجماهيرية حيث وصلت إلى خمسة و ستين ألف متفرج بدلاً عن ثلاثين ألف إضافة للمرفقات الأخرى من فندق و غرف لاعبين و مدربين وكشف منشطات مما جعله يحمل اسم الجوهرة الزرقاء ، بينما باقي الإستادات الأخرى في محلك سر إذا لم تكن تراجعت للوراء ، فهي بمنزلة الأرنب الذي أخلد للنوم و جاءت من الخلف الملاعب الإفريقية ومدي التطور العمراني و الهندسي فنالت ثقة الكاف لمطابقتها المواصفات و المقاييس التي فرضها ، وفي المقابل أستبعدت جميع ملاعب السودان بما فيها الجوهرة الزرقاء من واقع الشر يعم و الخير يخص، وهنا وقفة .. حيث الإجحاف الجلي الذي وقع على إستاد الهلال الذي يعتبر أحسن حالاً من ملعب مصطفى تشاكر الجزائري وقت إقامة مباراة المنتخب الجزائري و الجيبوتي وكذلك أرضية ملعب التحرير لنادي ريفرز يونايتد في بورت هاركورت النيجيرية . و ذلك وفق ما صرح به المهندس عز الدين الحاج كما جاء في قروب عرين الأبطال (1) حيث ذكر أنه تم إرسال الصور الخاصة بملعب ريفرز مع صور مقارنة لملعب الهلال مصحوبة باحتجاج شديد للسيد رئيس تراخيص الأندية بالإتحاد الإفريقي الذي قام بتفتيش ملعب الجوهرة الزرقاء و قال له : ما هو الملعب الذي يستحق أن يُجاز اللعب فيه .؟ فرد عليه قائلاً : إنه سيحظر ملعب ريفرز و ملاعب أخري we will sanction them
* آخر الأوتاد :
الفترة الزمنية الطويلة التي قاربت الثلاثة عقود من إعلان بناء و تشييد المدينة الرياضية ولم ترى النور بعد حتى تدخل ضمن خيارات صلاحية اللعب وفق معايير و مواصفات الفيفا و الكاف يدل على عدم اللامبالاة و الإخفاق لكل من جلس على كرسي وزارة الشباب والرياضه .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019