• ×
الأحد 24 أكتوبر 2021 | 10-24-2021
احمد الفكي

سيد البلد عادي يتأهل

احمد الفكي

 0  0  1206
احمد الفكي
سيد البلد عادي يتأهل
أوتاد - أحمد الفكي
نزولاً لرغبة الأستاذ الأديب حسن محمد مختار ، مارنجان السودان تسعة لغات و العاشرة الإبتسامة ، الذي طلب العنوان أعلاه ، و ذلك لعدة إعتبارات منها إعتياد جمهور الهلال تخطي فريقهم مرحلة التمهيدي كما جرت العادة الزرقاء في كل مشاركة له في بطولة الأندية الإفريقية الابطال ، و بالفعل قد تحقق التأهل من اللقاء الذي جرى عصر الخامسة من يوم الأحد 19سبتمبر 2021 الذي شهده ملعب الهلال الجوهرة الزرقاء أمام فاسيل الإثيوبي و الذي انتهى بالتعادل الإيحابي بهدف لكل منهما .
الهلال دخل المباراة بعدة فرص خاصة بالتعادل خلاف الفوز منها التعادل السلبي او بهدف و قد تحقق له ما أراد ليكون التأهل لدور ال32 بما آلت إليه نتيجة التعادل بهدف مستفيداً من التعادل بهدفين الذي حققه في مباراة الذهاب التي جرت في أثيوبيا من واقع أهمية الهدف في أرض المنافس .
الكل شاهد الأداء الفوق الوسط من قبل الهلال و اكتفي بالهدف الذي احرزه الغربال الذي انتهى عليه الشوط الأول .
في الشوط الثاني تدنت اللياقة البدنية لدى نجوم الهلال بصورة غريبة في الوقت الذي ظهرت فيه اللياقة البدنية العالية لدى لاعبي فاسيل مما فرضوا تواجدهم في أرضية الملعب و لكن كانت سيطرتهم سلبية ساعدهم في ذلك كثرة التمريرات الخاطئة التي وقع فيها نجوم الهلال ، ليُظهر فاسيل مستوىً رائع استحوذ به على منطقة الوسط بصورة كبيرة حتى سنحت لهم فرصة تسجيل هدف التعادل من كرة ثابتة خارج خط ال18 من مسافة بعيدة بعد أن ارتطمت بأحد لاعبي الهلال لتسكن شباك أبو عشرين هدفاً أدخل القلق في قلوب محبي الهلال .
بعد نهاية المباراة التي كفلت للهلال الصعود لدور ال32 الذي سوف يقابل فيه فريق إتحاد الأنهار النيجيري ريفرز يونايتد الذي سبق للمريخ العاصمي عام 2015 أن حقق عليه الفوز بأربعة أهداف نظيفة في مباراة حملت عنوان الريمونتادا المريخية .
على الهلال إذا أراد الوصول لدور المجموعات ان يعمل على إصلاح كل ما عاب مستوى الأداء في مباراة فاسيل .
سيد البلد تاهله اعتيادي و قد كان له ما أراد ، و لكن تبقى المرحلة المقبلة و المهمة التي توصل للمجموعات أو الهبوط للكونفدرالية ، مع كامل الأمنيات أن يواصل الهلال مشوار التفوق في منافسة الأندية الإفريقية الابطال ذات النفس الطويل محققاً رغبات جمهوره المنتظر لتلك الكأس الغالية .
* المريخ و إنجاز التأهل
الفوز الذي حققه المريخ على الإكسبرس اليوغندي بهدف نجمه العائد من الإصابة أحمد التش و كفل له التأهل لدور ال32 هو بدون شك إنجاز كبير لما يُعانيه و يمر به نادي المريخ من إنقسام إداري في جوٍ يعمه الخلاف الجماهيري المنقسم على جناحي حازم و سوداكال .
التهنئة موصولة للأندية الثلاثة الهلال و المريخ ( الأندية الابطال) و أهلي مروي (الكونفدرالية) الذين تأهلوا لدور ال32 في المنافستين .و حظاً اوفر لحي الوادي نيالا في قادم مشاركات الكاف .
* بكرى المدينة و السلوك المرفوض :
كاد المريخ ان يفقد خدمات نجمه اللاعب بكرى المدينة لولا تغاضي الحكم عن سوء السلوك الذي وقع فيه بكرى المدينة عندما قام بصفع لاعب الإكسبرس اليوغندي ، في إشارة تنم عن عدم تغيير سلوك بكرى العدائي داخل الملعب .
* آخر الأوتاد :
اكثر من علامة استفهام و تعجُّب توضع في وجه وزارة الشباب والرياضه و كذلك الإتحاد العام لكرة القدم بسبب عدم تأهيل و صلاحية إستادات الخرطوم، مدني ، عطبرة ، بورتسودان، دنقلا للعب الدولي، كما لم يتم الاهتمام باكتمال العمل في المدينة الرياضية التي يسكنها جن الكسل ، و عدم الاهتمام بتاهيل إستاد العيلفون الذي يعد رئة إضافية لإستادات العاصمة . هل يُعقل ان يكون إستاد الجوهرة الزرقاء و الأبيض فقط هما الصالحان لاستضافة المباريات الدولية .؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019