• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
ياسر فضل المولى

كمل كمل يامزمل

ياسر فضل المولى

 0  0  5664
ياسر فضل المولى
ياسر فضل المولى

كمل كمل يامزمل

كاد سيد البلد أن ينهي المهمة من أعلى قمة الهضبة الأفريقية عندما تقدم على أصحاب الأرض بهدفين في الشوط الأول للقاء الذي جمعه بفريق فاسيل كيتيما الأثيوبي في ذهاب تمهيدي دوري الأبطال، قبل أن يعود ويستقبل هدفين في شوط اللعب الثاني قللت النقاط لواحدة بدلاً عن ثلاثة.
النتيجة بكل المقاييس إيجابية خاصة بعد الهزيمة المرة التي تلقاها صقور الجديان أمام غينيا برباعية حنظل من داخل الجوهرة الزرقاء. لكن أولاد الهلال استطاعوا أن يتجاوزا هذه المحطة بسرعة ويخرجون بالتعادل الإيجابي.
ولعل ما تعرض له الغربال وأبوعاقلة من إصابات يجبرنا بالعودة لما قاله الرمح الملتهب على قاقرين قبل اليوم عندما حذر من التهاون بالفريق الأثيوبي وأشار بصراحة يحسد عليها للعنف المقصود الذي شاهدناه والدوافع التي تسببت بالفعل في الإصابات التي تعرض نجوم الأزرق.
د. علي قاقرين النجم الاستثنائي الذي عركته الملاعب وخبر لغة الكرة وأجادها كما أجاد الفرنسية والانجليزية نجم يأخذ حديثه مأخذ الجد بل يكون العمل بتوجيهاته ورؤيته التحليلية كرت عبور للمقابلات الصعبة خاصة وأنه قد أشار لنقص الأوكسجين في الهضبة الأثيوبية وهذا ما كان سبباً مباشراً في نقص المردود اللياقي للاعبي الهلال وبسببه ولج شباك أبو ورقتين هدفان أخرا الاحتفال بتأهل الهلال لحين الحسم في أم درمان.
تجدني أميل دائماً لأن نتيح الفرصة عبر الصحف والمواقع والإصدارات لخبراء الكرة ليدلون بدلوهم في الجوانب الفنية ويقدمون النصح دون تجاوز لصلاحيات المدربين لأن الآراء الفنية من خبراء ونجوم بوزن الرمح الملتهب تساعد في كشف الكثير من الجوانب الفنية التي تساعد المدربين وتسهم في التحضير النفسي للاعبين وتهيئة الرأي العام لمشاهدة مباراة قراءتها مكشوفة والخصم فيها كتاب مفتوح. ولعل في ذلك خدمة للمنتخبات والفرق المشاركة في المناسبات الخارجية، بل هو دور نجوم الكرة السودانية وأبناء الوطن الأوفياء في بذل أفكارهم وخبراتهم لصالح الكرة السودانية.
شكراً دكتور قاقرين الذي نبهنا لأهمية المباراة وخطورة الخصم فيها منذ ظهور القرعة التي قابلها البعض باستهتار للفريق الأثيوبي وحدثوا الناس بنصر عريض للهلال في أرض الحبشة.
على كل النتيجة جيدة بمقاييس البطولة وظننا لن يخيب في أخوان الشغيل الذين سيعبرون بسيد البلد للدور القادم والذهاب بعيداً في هذه البطولة التي يعتبر الهلال من أعمدتها الرئيسية.
من المفرحات مواصلة الغربال عادته في هز الشباك وإسعاد الملايين الذين قتلهم الشوق للعودة للمدرجات ومتابعة المتعة من داخل الجوهرة الزرقاء.
ومن اشراقات المباراة مواصلة ياسر مزمل رحلة التألق وتعزيزها بهدف هو الأول للنجم المحبوب في أول ظهور له بقميص الهلال بدوري أبطال أفريقيا. ونرجو أن يكمل مزمل ما بدأه من حضور قوي في الخط الأمامي للهلال.
أما احتفال زملائه اللاعبين بالهدف فهو تأكيد لروح المحبة والود التي تسود وسط لاعبي الهلال بل هي عنوان لحال الكوكب الأزرق الذي يعيش أفراده حياة اجتماعية نموذجية يحتفل فيها المجلس بمناسبات الأقطاب ويقص اللاعبون التورته بالشراكة مع مدرب الفريق احتفالاً بعيد ميلاده، وهو نفس المدرب الذي ارتدى قبل اليوم الجلابية في أبوحمد وحمل العصاة على كتفه ولبس المركوب في النهود وركب الناقة هو وبني جلدته أبناء البرتغال ..
توفر البيئة الاجتماعية المثالية مثل التي نجدها في الهلال نرجو أن تسود كل الفرق والمنتخبات في الرياضات المختلفة، بل ونتمنى أن تسود حتى على مستوى الأجهزة الإدارية في الأندية الاتحادات..
إشاعة الحب والتعاون وتقبل الآخر وتحفيز الناجح وتطييب خاطر الخسران السلوك الحضاري المطلوب والطريق الأقصر نحو الإنجازات والانتصارات.
ولعل مايحدث في مجتمع المريخ اليوم هو نتيجة طبيعية لما يعيشه الوسط الرياضي من خلافات وتناحر سببها العصبية المقيتة وإصرار الكثيرين بما فيهم الإعلام من زرع الفتن وتضخيم الهفوات وتقديم المصالح الخاصة على العامة ومحاولات الكسب الرخيص التي قادتنا إلى مرحلة التعصب القبلي وهي المرحلة الأخطر التي تنسجم تماماً مع رغبات من يريدون لوطننا التشرذم والتقطيع لدويلات صغيرة.
وعلينا ألا ننسى أن الرياضة هي اللغة السمحة البسيطة التي يجيدها الكل وتقرب الجميع وتنشر المحبة في المجتمع.
دعواتنا للمريخ بالاستقرار ولفريقه برد الثأر من الأكسبريس في أم درمان أو شيكان لايفرق ودعوتنا لأهلي مروي بمواصلة مشوار الانتصارات ولكل الفرق السودانية الحضور القوي في البطولات الخارجية.
جملة أخيرة: د. شداد الذي أعلن خوضه لماراثون جديد واستعداده للعمل في دورة جديدة للاتحاد العام أكد ثقة الرجل في نفسه وأنه قادر على العطاء بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في عدد من الملفات أبرزها الحضور الجميل لمنتخبنا رغم الهزيمة الأخيرة. عن نفسي كنت أرى أن يرتاح شداد لكنه أدرى بنفسه من غيره ومادام لديه الرغبة في العمل أرجو أن يكو بجانبه شباب فاعل وصاحب معرفة بالقوانين وأسرار اللعبة لنتفادى الكثير من الهفوات التي كادت أن تخصم من رصيد الخبير الكروي العالمي الذي نتشرف به مثل غيرنا في عالم المستديرة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر فضل المولى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019