• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
احمد الفكي

الشيَّالة في غناء البنات

احمد الفكي

 0  0  606
احمد الفكي
الشيَّالة في غناء البنات


أوتاد - أحمد الفكي
المتابع لمسيرة الفن السوداني الخاص بالأغاني الغير مصاحبة بالفرقة الموسيقية يجد الكُورَس او الكورال وهم جملة المغنيين الذين يؤدون بشكل جماعي ، و يُعرف ذلك باسم الجوقة أو الكورس و بلهجتنا العامة نطلق لفظ الشَّيَّالة الذين يرددون باصواتهم خلف المغني مقطع أو مقطعين من الأغنية و يكون ذلك أساسي في أغاني الحقيبة و الأغاني الشعبية وهم من الرجال مما يِشكلون تمام اللوحة الغنائية و إخراج الأغنية في صورة جميلة يطرب لها المستمع .
في بعض الأغنيات التي تصاحبها الآلات الموسيقية نجد مشاركة الصوت النسائي المميز ككورال و يزيد من جمال الأغنية و قد تعودت الأذن السودانية على ذلك النسق من الأداء في بعض أغنيات الفنان إبراهيم الكاشف و محمد وردي و سيد خليفة على سبيل المثال لا الحصر .
الآن في الوقت الحالي إنقلب الحال و تبدلت الأحوال فظهرت ظاهرة الشَّيَّالة أي الكورس الرجالي في أغنيات البنات و عندما أذكر أغنيات البنات أقصد بذلك مقطع الأغنية الذي يُخاطب الأنثى من خلال لفظ الكلمة ، وهنا بالتحديد أشير إلى الكورس الرجالي المصاحب لكل من الفنانة إنصاف مدني و كذلك الفنانة إيمان الشريف .
السؤال الذي يطرح نفسه هل يرضى الشاب الذي يكون أحد أفراد الكورس عن نفسه عندما يحاول تغيير طبقات صوته و يردد مقطع الأغنية النسائية بأنه هو المخاطب . ؟ أليس من الواجب أن يكون الكورس المصاحب للمغنية او الفنانة أن يكون من جنسها .؟
هذه السطور تندرج تحت عنوان المسكوت عنه .. و لماذا لا نواجه هذه الظاهرة السالبة من وجهة نظري التي تُعد دخلية على مجتمعنا السوداني .
* قناة الهلال و زيارة أبو عبيدة
من واقع مسؤوليتها المجتمعية و رسالتها السامية وفق مبادرتها الكريمة لتقديم يد العون و المساعدة ورفع المعنويات التي تمثلت في زيارة نجوم المجتمع الذين تعرضوا لبعض المحن و الإحن و تقلبات الدهر كالمرض و حالات الفقر ، أذكر زيارة القناة في وقت سابق للفنان أبو عبيدة حسن ووقفتها الكريمة معه وهنا بمناسبة الكورس أو الشَّيَّالة أذكر الطرفة الجميلة التي وردت أثناء اللقاء الذي أجراه المذيع محمد يوسف مع الفنان أبو عبيدة ، ومن باب رفع المعنويات للفنان أبو عبيدة طلب منه المذيع محمد يوسف أن يغني له أغنية، فاراد الفنان ابو عبيدة حسن أن يعتذر بحجة عدم وجود كورس ، ولكن المذيع محمد يوسف بروحه الحلوة و حضوره المايكرفوني أصرَّ عليه و قال له غنِّي و أنا بشيل معك. و بسرعة بديهة رد له الفنان أبو عبيدة : (تشيل شنو يا خي هو شوال بصل .) فما كان من المذيع محمد يوسف إلا أن ضحك بأريحية مطلقة .
* آخر الأوتاد :
مشاركة الكورس النسائي في الأغنية السودانية يزيدها جمال و ألق و خير مثال لذلك ترديد مقطع اسمر جميل عاجبني لونو للفنان الراحل إبراهيم الكاشف "طيَّبَ الله ثراه " و من بعض كلماتها :
أسمر جميل عاجبني لونو
كحّل سواد الليل عيونو
عالي النخيل ما ضقنا تمرو
أسمر جميل ما حنّا عمرو
جسمي العليل إستحلى جبرو
شرْع الغرام حاير لأمرو
أسمر جميل فتّان بريدو
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019