• ×
الخميس 23 سبتمبر 2021 | 09-23-2021
ابراهيم عوض

هلال المليارات

ابراهيم عوض

 0  0  552
ابراهيم عوض

راي رياضي

هلال المليارات
حقق الهلال الاهم، وعاد من النهود ببطاقة التاهل الى نصف نهائي كأس السودان بعد ان فاز على حيدوب أمس بهدف عيد مقدم.
وكما توقعنا فقد وجد الهلال مقاومة شديدة من فريق حيدوب، الذي أكد انه طموح ومنافس خطير.
لم نشاهد المباراة على الطبيعة، ولذلك لن نتحدث عن اداء الفريقين، لكن الذين تابعوها قالوا بانها كانت مثيرة وممتعة ومتكافئة.
شاهدت هدف مقدم عيد، الذي سجله في بداية المباراة عبر مقطع متداول، وهو هدف يحكي عن موهبة هذا اللاعب الفنان.
من داخل الصندوق عالج مقدم عيد كرة مرتدة من دفاع حيدوب كانت في طريقها إلى المرمى، فقابلها بصره وسددها سريعة وقوية مباشرة في السقف.
لفت نظري في المقطع المتداول عبر منصات السوشل، الحضور الجماهيري الكبير ، والفرحة التي انتظمت مدرجات الملعب بعد الهدف.
زميلي وصديقي الرشيد يوسف شيخ الصحفيين في الابيض، ارسل لي رسالة قبل بداية المباراة حكى فيها مواقف عجيبة، لا تصدق.
ابلغني الرشيد بان قيمة تذكرة الدرجة الثالثة (شعب) بلغت مليون جنيه والجانبية بمليونين والتذاكر نفدت قبل أربعة ايام من موعد المباراة.
وتوقع ان يكون دخل المباراة قد تجاوز الـ 15 مليار جنيه بالقديم، وهو رقم لم يحدث لا فى العاصمة ولا في الأبيض بوصفها الاعلى دخلا للمباريات.
وقال: توج الهلال زيارته التاريخية للنهود بموقف نبيل، وذلك عندما اعلن رئيس بعثته اسماعيل عثمان السيد، التنازل عن حصتهم من الدخل لفريق حيدوب.
من محاسن مباراة أمس المليارية انها اعادت القائد عبداللطيف بويا وياسر مزمل لتشكيلة المباريات الرسمية بعد غيبة.
بويا لاعب مهم ومميز ويملك خبرة عريضة في الملاعب، فضلا عن كونه قائدا للفريق، وياسر مزمل مهاجم سريع وخطير.
يعمل البرتغالي ريكاردو، وفق استراتيجية محددة، ويسعى لتجهيز كل اللاعبين ليكونوا تحت تصرفه في اي لحظة.
ولذلك نعتقد ان منحه الفرصة لبويا ومزمل وابو عاقة ومؤيد والطيب وغيرهم، في مباراة امس سيعزز من قوة الهلال مستقبلا.
ومشوار الدوري لا يزال طويلا والأزرق يحتاج للمزيد من التجهيزات، خاصة مع اقتراب لقاء القمة في السادس من اغسطس المقبل.
ولقاء القمة لا يقبل انصاف الحلول.
آخر الكلام
مؤسف ان يدعو اتحاد الكرة بنيالا جماهير المدينة الى الخروج لاستقبال المريخ في المطار عند وصول بعثته أمس الاول.
اندية نيالا التي انتخبت هذا الاتحاد ليكون سندا وعونا لها، طعنت في الظهر من بعض رجال هذا الاتحاد، وهم ينحازون لفريق زائر.
سافر المريخ الى نيالا لأداء مباراة في مسابقة رسمية أمام احد اندية المدينة، ولم يزرها بدعوة خاصة، او لأداء مباراة ودية.
الدعوة الغريبة والمريبة ، كشفت ان من يقودون اتحاد نيالا غير جديرين بقيادته، ولا يستشعرون عظم المسؤولية الملقاة على عواتقهم.
والدعوة نفسها تؤكد ان المريخ لا يملك قاعدة جماهيرية في المدينة بدليل ان من حضروا لاستقبال لم يتجاوزوا العشرات.
اراد مريخاب اتحاد نيالا ان يحشدوا الجماهير في المطار لاستقبال المريخ، بعد ان اصابتهم الغيرة من استقبال الهلال في النهود.
وشتان ما بين هذا وذاك.
امنياتنا القلبية للكابتن مصطفى النقر ايقونة الهلال والمنتخب القومي في سبعينات وثمانيات القرن الماضي بالشفاء العاجل.
تعرض النقر لوعكة صحية وغادر برفقة شقيقه خالد الى القاهرة طلبا للعلاج، تحفه دعوات ملايين الهلالاب والرياضيين بالشفاء.
هشام السوباط رئيس الهلال، أدى الواجب واتصل هاتفيا، بالنقر واطمأن على صحته، واعلن عن دعمه الكامل له، وموقفه هذا يشبه السوباط ورؤساء الهلال.
الغربال يسر البال، لوحة كبيرة كتبت عند مدخل ملعب النهود وفي المدرجات ، عبرت بصدق عن حب هذا الجمهور للهلال وبدوره.
وهذا الحب، يتطلب من ادارة الهلال تنظيم رحلة للفريق لهذه المدينة في اقرب وقت ممكن، ليلعب فيها ودية مع حيدوب.
وداعية:
فرق ما بين استقبال الهلال في النهود.. والمريخ في نيالا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019