• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
موسى مصطفى

الممطورة ما بتبالي من الرش!!

موسى مصطفى

 0  0  816
موسى مصطفى
صيحة
موسى مصطفى
الممطورة ما بتبالي من الرش!!
لجان التطبيع لديها مهمة محددة لا تتجاوزها على الاطلاق وما قامت به اللجان مؤخرا تجاوز صريح لقرار تكليفها وهو السيطرة على مقاليد الامور الادارية بالاندية وتغيير مسار الجمعيات العمومية بعد ان اصبحت نبتا شيطانيا.
لا نريد ان نقسو على احد ولا ان نحمله عبء لا ذنب له فيه ولكنننا نقول ان من يقوم بتعيين تلك اللجان يريد ان يتحكم في مسار الرياضة السودانية بتعيين مساعدين له في الاندية لاطالة الازمات والمشاكل ومحاصرة الاندية بالديون وهذا ما يحدث للهلال والمريخ معا
المريخ لديه مجلس انتهت صلاحيته نحو عام تقريبا
والهلال لديه لجنة جثمت على صدره وتريد ان تتحكم في اموره بيد ان لديها مهمة محددة.
تجاوز السوباط ورفاقه مهامهم واصبحوا يبحثون عن طوق نجاه لسفنهم.
سيطر الاخ السوباط على مقاليد الامور الادارية في نادي الهلال على نحو 8 اشهر من حكمه للازرق ولم يحقق اي نجاح في فترة تكليفه لرئاسة نادي الهلال وبل تراجع الهلال تراجع مخيفا برغم انه يسيطر على غالبية تكوين منتخب صقور الجديان وهذا ان دل على شئ يدل على انه لا يفقه شيئئا في الامور الكروية وانه ايضا فشل في ادارة ملفات رياضية ابرزها كيفية التعامل مع ازمة الفيفا والتي انتهت صالح اللاعبين بلعويدات واللاعب بن فرج بجانب التونسي وفضلا عن المدرب الصربي الذي احضره السوباط وكان اختبار حقيقي لخبرات وقدرات هشام الادارية.
ايضا على مستوى النسيج الاجتماعي كانت لجان التطبيع سوى في الهلال او المريخ قد تسبب في خروقات لا يمكن ان يتم تداركها قريبا وبات العلاقات الاجتماعية محلك سر.
متفرقات
الآن في المريخ وبدلا من ان يسعي الاخ ادم سوداكال الى جعل الاستقرار امرا واقعا يقوم بتفجير الازمات كأن المريخ احد شركاته الخاصة او ضيعة تابعة له.
يريد ان يوصل سوداكال رسالة لكل ابناء السودان ان المريخ اصبح ملكا له او انه اصبح الحاكم الاول للمريخ وعلى رجاله وجماهيره ان يدينوا له بكافة الوان وفروض الطاعة.
المريخ لا ولن يصبح شركة او سيارة او مؤسسة تابعة لسوداكال مهما كانت حجم الديون التي طوق بها سوداكال المريخ لان المريخ له رجال يسدون عين الشمس.
اخيرا جدا
ان كان جمهور المريخ قد صبر لاجل اشياء يحافظ عليها ما بات الامر كذلك الآن
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : موسى مصطفى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019