• ×
الإثنين 27 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
عبدالله القاضي

لجنة دعم وتشجيع المنتخب.. !! حسن برقو والأخطاء الادارية (2

عبدالله القاضي

 0  0  1254
عبدالله القاضي
لجنة دعم وتشجيع المنتخب.. !! حسن برقو والأخطاء الادارية (2)

• يقال عن الدكتور حسن برقو عضو المؤتمر الوطني المحلول ورئيس المنتخبات الوطنية حاليا أنه لم يكن من طلاب غرب السودان المناضلين والناشطين سياسيا وحتى بعد تخرجه يقال أنه لم يكن له أدوار قومية لكنه عمل بعد التخرج موظفا بصندوق دعم الطلاب وانضم الى الحزب الحاكم وصعد السلالم بسرعة مذهلة حتى أصبح أمينا لدائرة وسط وغرب أفريقيا بالمؤتمر الوطني ثم اصبح من أهم قيادات الحزب و من أصحاب المال والجاه والسلطان ليتفاجأ الوسط الرياضي بأنه أصبح أهم عضو في اتحاد كرة القدم ومن ثم رئيس لجنة المنتخبات وحتى الساعة لا أعلم ما هي معايير اختيار الرجل والذي لا يُعرف عنه أي ميول رياضية بل أنه يجهل حتى متى أقيمت أول بطولة لأمم أفريقيا !!
• من الناحية الشخصية هو رجل لطيف وودود وابن بلد حقيقي لكني اعتقد بأن شخصيته لا تصلح لقيادة المنتخب في المحافل الدولية والقارية لأن الذي يعمل في هذا المجال يجب أن يكون ملما بعمله مدركا لمتطلبات وظيفته ويعرف خباياها وأسرارها وقبل ذلك يكون على دراية تامة بقوانين كرة القدم ولوائح الفيفا للبطولات الذي يشارك فيها منتخبنا حتى لا يقع في الاخطاء الذي وقع فيها!
والسيد برقو يفتقد فن التعامل مع المجتمع الرياضي الذي يتعامل ويظهر أنه لا يملك أدواته التي يعمل بها مع العلم بأن قادة السودان الرياضيين كانوا من المشهود لهم قاريا ودوليا !!
قيادة برقو بعثات منتخبنا الاول يكشف بجلاء محنة الوطن الذي فشل في إيجاد من يقوده ويخرج بشعبه إلى مصاف حتى دول الجوار.... عرفت برقو عندما قاد منتخب نازحي دارفور الذي زار الدوحة مرتين واقام معسكرات وكتبت حينها وقلت ان بدعة منتخب النازحين هو عمل سياسي من الكيزان وأن منتخبنا الاول لا يجد قيمة قمصان للتدريب ولا شعار يليق به يرتدونه بينما برقو يصرف الملايين في منتخب سياسي لن يمثل السودان لا قاريا و لا دوليا !!
• أول تصريح أطلقه السيد برقو بعد وصول بعثة صقور الجديان مطار حمد الدولي كان تصريحه الذي زلزل عرش اللجنة المنظمة عندما خرج للإعلام وقال أنهم سيتقدمون بشكوى ضد اللجنة المنظمة إلى الفيفا، نسبة لبقائهم في المطار لأكثر من ثلاث ساعات وكذلك اشتكى من تغيير فندق الاقامة وأنهم تفاجأوا بتغيير الفندق والسكن في نفس الفندق مع المنتخب الليبي مما أعتبره اخلالا بالتزامات اللجنة المنظمة وقال برقو كي لا تقع اللجنة المنظمة في مثل هذه الأخطاء مجدداً سوف نرفع الأمر للفيفا!!.
• أولا من حق رئيس الوفد أن يشتكي من الاجراءات البطيئة التي حدثت معهم وكذلك من تغيير الفندق المتفق عليه دون علمهم وأنا شخصيا اول من صفقت له وأيدت كلامه وحقه في الشكوى مع التحفظ في الطريقة لمعرفتي بالشخصية القطرية وكيفية تفكيرهم حيث أن القطريين اليوم يختلفون تماما عن ممارسات العرب سابقا من المجاملات وعدم الشفافية بينما اليوم القطري يبحث عن الشفافية ويبحث عن التجويد والعمل المؤسسي لذلك عندما قام عدد كبير من الاعلاميين بمهاجمة برقو على تصريحاته وأن بعضهم اعتذر للقطريين عندها أنا اعترضت عليهم واتفقت مع برقو وقلت لهم بأن القطريين يحتاجون لمثل هذا ويحتاجون للكشف عن أي خطأ أو ثغرة قبل عام من انطلاقة مونديال قطر وكما توقعت تقبلت اللجنة بكل صدر رحب احتجاج برقو بل ذهبوا لأبعد من ذلك أن تم تغيير الطاقم الذي كان في المطار وتسبب في التأخير ووصل كتاب اعتذار من الفيفا ثم قام رئيس اللجنة المنظمة بزيارته وشرح له أبعاد التأخير وسبب تغيير الفندق لأن هناك ما يسمى حاليا بالفقاعة الطبية الذي اعتمدها الفيفا لتنظيم البطولات وبسببها تم تغيير الفندق كون السلطات الصحية لم تعتمده حسب الفقاعة الطبية التي يبدو أن برقو لم يسمع بها !
• كان على السيد برقو أن يختار التوقيت والعبارات وكذلك الأسلوب الذي تحدث به كونه لا يليق برئيس بعثة , وكان عليه التريث قليلا ثم يطلق ما يشاء من تصريحات كما أنه لم يكن موفقا في ذكر أسماء الفنادق حيث كان عليه أن يكتفي بالقول أنهم بدلوا الفندق المتفق عليه دون ذكر اسم الفندقين وكأن الفندق الذي تم تحويلهم إليه غير لائق أو صغير بينما الحقيقة أن الفندق عبارة عن برج ويمكنه استيعاب كل فرق المجموعة وليس منتخبين !!

• لقد تفاجأ جميع أفراد البعثة وحتى نحن في الجالية بالإجراءات الاحترازية الدقيقة والصعبة التي طبقتها السلطات من المطار وحتى وصول البعثة للفندق لا سلام ولا تحايا بالأحضان على الطريقة السودانية وبعد وصولهم الفندق وجدناه عبارة عن سجن محاط بالسياج الحديدية وعشرات من أفراد الأمن والشرطة ولا يمكنك بأي حال من الأحوال الاقتراب منهم أو السلام عليهم إلا من وراء حجاب وخلف الأسلاك الشائكة كما هو واضح من صورة الاعلامي اسماعيل حسن خلفي فقد تحايلت على الامن للسلام عليه لكن دون جدوى بل أن من يريد أن يمنح هدية أو يرسل رسالة لأهله مع أحد أفراد البعثة عليه أن يقوم بتسليم أمانته للأمن ليقوموا بفحصها وتفتيشها ثم إدخالها في جهاز تعقيم الأمتعة ثم بعد ساعات يتم إيصال الأمانة لصاحبها في غرفته !!! لذلك قلت أن مقابلة المسجون عمر البشير في كوبر أسهل من مقابلة اسماعين حسن في الفندق !!
الغريبة بعد كل هذه الاحترازات التي طبقتها البعثة عندما وصلوا مطار الخرطوم اختلط الحابل بالنابل والسلام بالاحضان !!
• بالكو ...!!
• فضيحة كبرى كانت ستلحق بمنتخبنا في الدوحة لولا عناية الله ثم جهود رجال يحملون الوطن في حدقات العيون !!
من المؤسف بل من العيب أن يأتي منتخب لمنافسة دولية وهو لا يملك شعار يرتديه اللاعبين في مباراة دولية ، حضر المنتخب بدون اي قمصان بحجة أن الشحنة الخاصة بالشعار الجديد سوف يأتي من تركيا إلى الدوحة عن طريق الاردن وبالفعل حضرت الشحنة مطار حمد لكن لعدم وجود معرفة لبرقو وجهازه الاداري بمثل هذه الأمور فقد رفضوا الإفراج عن الشحنة لانها كمية كبيرة وتحتاج لتصديق استيراد من جهة تجارية لكن توصلوا اخيرا لإنقاذ الموقف من اتفاق يقضي بوصول خطاب يوم الأحد من الاتحاد القطري يتحمل فيه مسؤولية الشحنة لان الجمعة والسبت عطلة فقد بذل الاخ عبدالحافظ والأخ علي ابوشعيرة مدير مكتب بدر للطيران جهودا جبارة لتخليص الشحنة واستلام القمصان ... لكن المفاجأة والفضيحة الكبرى أن الفيفا لم توافق على القمصان لمخالفتها شروط الفيفا من حيث المقاسات المحددة لاسماء اللاعبين والارقام وهي صناعة شركة غير معروفة والدليل انها لا تعرف شروط الفيفا في قمصان المنتخبات ولا ندري كيف تم التعاقد معها، وبعد رفض الفيفا لشعار المنتخب دخلنا في موقف لا يحسد عليه وبقي من الزمن ساعات لانطلاق المباراة بل أنهم لم يجدوا شعار يقدمونه في الاجتماع الفني أو المؤتمر الصحفي وهنا عرف برقو أنه في ورطة واستنجد بالرجل الهميم مجذوب المجذوب الذي بذل جهد مقدر لإنقاذ الموقف وطباعة شعار جديد للمنتخب حسب مواصفات الفيفا وكاد منتخبنا أن يفقد المباراة لأن القمصان لم تصل غرفة تبديل الملابس حتى بدأ اللاعبين في الإحماء ووصلت قبل خمسة دقائق من انطلاقة المباراة وتم إنقاذ الموقف وقد لاحظ الجميع اختلاف وتشوهات وملصقات في الأرقام والاسماء في منظر مخجل لا يحدث لفريق من الروابط أو الليق ولو تأخر المندوب عشرة دقائق أو تعطل في إشارة مرور لألغيت المباراة !!!

* السؤال الاهم كيف في بعثة قوامها 44 فرد مع سكرتيرات لا يوجد بينهم مدير للكرة أو مدير اداري يقوم بهذا العمل الهام الذي يلت ويعجن فيه السيد برقو حيث هو الكل في الكل !!!
• في المقال القادم نتطرق للجمهور الراقي ومشاركة الكنداكات !!

الدوحة 25يونيو2021
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019