• ×
الخميس 29 يوليو 2021 | 07-28-2021
ابراهيم عوض

صقور وجمهور

ابراهيم عوض

 0  0  12327
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
صقور وجمهور
نجح منتخبنا الأول لكرة القدم في التاهل إلى نهائيات كاس العرب التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري،في الشقيقة قطر بعد فوزه أمس على نظيره الليبي بهدف محمد عبدالرحمن .
واصل المنتخب رحلة التالق التي بدات في عهد ادارته الحالية بقيادة السلطان برقو رئيس لجنة المنتخبات ، ومدربه الفرنسي هوبير فيلود الذي عرف كيف يفجر طاقات لاعبيه.
قدم الصقور مباراة جيدة، امتزجت فيها القوة والحماس بالخطة الفنية المتوازنة التي وضعها المدرب ونفذها اللاعبون باحترافية، وهو ما ساهم في المحافظة على الهدف المبكر الذي سجله الغربال من ركلة جزاء.
اجمل ما في لقاء أمس الوقفة االقوية مع المنتخب من جماهير الجالية السودانية في قطر، والذين احسب ان دورهم في الفوز، كان لا يقل عن دور اللاعبين والمدرب، وبرقو.
منظر الجماهير السودانية، في مدرجات ملعب خليفة البديع ، وهي ترفع اعلام البلاد ، وتهتف باسم المنتخب، وتصفق للاعبين، منظر اقشعرت له الابدان وتاثرت به القلوب.
لا احسب ان الدعم الجماهيري (الرهيب) الذي حظي به صقور الجديان في ملعب خليفة أمس ،كانوا سيجدونه في السودان ان قدر للمباراة ان تلعب في قلب الخرطوم.
لقد كان للمدرجات دور هام في الفوز على ليبيا والتاهل لنهائيات كاس العرب، ومن واجبنا ان نسجل لهم هذه الوقفة القوية.
لقدد انجز اولادنا المهمة وتاهلوا الى النهائيات بجدارة ، ويبقى بعد ذلك الدور على الجهاز الفني في تجهيز الفريق للنهائيات بالصورة المثلى رغم ضيق الوقت.
سيلعب السودان في المجموعة الرابعة الى جانب منتخبات مصر والجزائر و الفائز من لبنان وجيبوتي، وهي منتخبات قوية وتفوقنا كثيرا في التصنيف، والخبرات، وخاصة مصر والجزائر.
لكن السودان الذي بدأ يستعيد بريقه في الفترة الاخيرة بعد ان وجد الاهتمام من الاتحاد السوداني لكرة القدم بقيادة الخبير شداد، وتولى أمره السلطان برقو، نراهن على انه سيفعل شيئا.
ليس بالمطلوب من الصقور الفوز بلقب البطولة العربية، أو التاهل للنهائي، لكن الأهم ان يقدموا كل ما عندهم، ويظهروا بالصورة التي تشرف السودان وترضي الالاف الذين وقفوا معهم بالامس في ملعب خليفة.
لن اتحدث عن الجانب الفني للمباراة، ولا عن أداء اللاعبين، أو الطريقة التي لعب بها المدرب، لأن الخوض في مثل هذه الامور بغير تدقيق وفي هذا الوقت قد يربك عمل المدرب ويشتت تفكير اللاعبين.
وارجو من جميع الزملاء ان يبتعدوا عن الخوض في المسائل الفنية، بشقيها التكتيكي والتكنيكي ، وان يتركوا الأمر لكبار المدربين والمتخصصين ، عسى ان يساهموا في تقديم المفيد .
أخر الكلام
التصريحات التي ادلى بها حسن برقو رئيس بعثة المنتخب الوطني، حول تاخر البعثة في مطار الدوحة لنحو ثلاثة ساعات ، والقائه اللوم على المسؤولين عن البطولة كانت في محلها.
لا يعقل ان تنتظر بعثة منتخب وطني في واحد من اكبر واحدث المطارات في العالم لمدة ثلاثة ساعات، إلا اذا كان الامر مقصودا، أو ان المسؤولين في المطار لا يتمتعون بالكفاءة اللازمة.
صحيح ان هناك اجراءات مستحدثة في جميع مطارات العالم، بسبب جائحة كورونا، لكن ليس بالدرجة التي تبقي بعثة كاملة 3 ساعات ، خاصة وان عملية فحص الكورونا اجريت في الفندق وليس المطار.
جميل ان تبادر اللجنة المنظمة لبطولة كأس العرب بالاعتذار لرئيس البعثة عن هذا التقصير، والاجمل قبول حسن برقو الاعتذار، باسمه ونيابة عن افراد البعثة.
الجهد المقدر الذي بذلته لجنة استقبال وتشجيع الصقور في الدوحة، يستحق التقدير، والتحية لهم فردا فردا، وتحية خاصة لسعادة السفير عبدالرحيم الصديق ورابطتي الهلال والمريخ.
حكم المباراة القطري تحامل علينا كثيرا، وتغافل عن احتساب ركلة جزاء لمنتخبنا في الشوط الاول، وتساهل مع عنف الليبيين في كثير من الاحيان.
استحق الغربال محمد عبدالرحمن البطاقة الصفراء التي نالها قبل نهاية المباراة بدقائق، لكنه كان ايجابيا في الهجوم عكس تيري الذي لم يظهر بمستواه المعروف.
اعجبني تصرف الرباعي اطهر الطاهر وابوعاقلة والشغيل وتيري، وهم يقتلون الوقت بطريقة احترافية، عندما اقتربت المباراة من النهاية .
وداعية:
الاحترافية طريقنا الى العالمية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019