• ×
الأربعاء 12 مايو 2021 | 05-11-2021
عبدالله القاضي

هشام السوباط هل هو طيب القلب ... أم ضعيف الشخصية !!

عبدالله القاضي

 0  0  1305
عبدالله القاضي
(( خواطر زول )) عبد الله القاضي
هشام السوباط هل هو طيب القلب ... أم ضعيف الشخصية !!

• من يشاهد رئيس مجلس تسيير نادي الهلال السيد/ هشام السوباط للوهلة الأولى بعرف أنه رجل طيب القلب ... رهيف الاحساس ورقيق المشاعر ... تظهر في ملامحه صورة ود البلد أو صورة الرجل الريفي الذي يتسم بالبساطة .
• يقال أن صاحب القلب الطيب يتمتع بنظرة حالمة إلى الأمور، ويشعر بالصدمة في كل مرَّة تخيب بها آماله وكأنَّها نهاية العالم، لكنه في نفس الوقت يكون قادراً على الاستئناف بنفس الأمل.
• إذا كنت تثق بالناس بسرعة، وتسامح عن أخطاء كبيرة على الرغم من تكرارها، فأنت طيب القلب. تتناقض طيبة القلب مع مجموعة من الصفات الأخرى أبرزها الغرور والتكبر، فلا يمكن أن يجتمع قلب طيب
• أكثر ما يعاني منه طيبو القلب هو عدم القدرة على الرفض ببساطة، قد يُطلب منهم أمرٌ ما لا يريدونه أو لا يرغبون فيه ، لكنهم يوافقون عليه حرصاً على مشاعر الآخرين لأن صاحب القلب الطيب يملك حساً مرهفاً يجعله أكثر حساسية تجاه الأحداث العامة والقضايا الإنسانية وقضايا العمل .
• ومن خلال متابعتنا لقيادته لمجلس تسيير الهلال في الشهور الماضية اتضح لنا أن الرجل يعاني أشد المعاناة في قيادة مجلسه المتنافر !!! ودليل ذلك كثرة المشاكل والاخفاقات التي صاحبت عمل المجلس في الفترة الماضية رغم البدايات المبشرة والمفرحة لمجلس السوباط .. إلا أننا لم نشعر بأي بصمة للرجل في الإدارة ... ربما تظهر بصماته في الجانب المالي مع وجود بعض الإخفاقات فيما يخص الصرف وطريقة التعاقدات مع المحترفين والتعامل مع السماسرة والمنتفعين من أعضاء المجلس!!
• الأشخاص طيبي القلب يجدون صعوبة كبيرة في الرفض، فهم يتجنبون قولة (لا) قدر الممكن، يقف الأشخاص طيبي القلب بعجز أمام بعض أصحاب الحجج والثرثرة والفهلوة واللسان الطويل خاصة الذين لا يستحون، وبالتالي لا يستطيعون الدخول في سجالات طويلة من الأخذ والرد وقد لا يرد طلبا لأمثال هؤلاء الثرثارين وما أكثرهم حول المجلس من الأعضاء أنفسهم أو المنتفعين من الإعلاميين والسماسرة !!
• * بالكو
• اعتقد أن هشام السوباط من نوعية الأشخاص طيبي القلب الذين لا يستطيعون قول ... لا ... كفى .. قف عند حدك ... غير موافق !!!
• إن شخص بهذه الصفات إن صحت توقعاتنا لن يستطيع إدارة نادي بحجم الهلال مهما أوتي من مال ... لأن الفكر الإداري وقوة الشخصية واتخاذ القرارات الحاسمة والصعبة هي من أهم صفات القيادة الراشدة !! السوباط فشل حتى الآن في الخروج من عباءة بعض أعضاء مجلسه الذين يقودونه إلى حتفه !!
• أكثر من مشكلة واجهت مجلس التطبيع وأكثر من اتهام طال مجلسه بسبب إخفاقات تسجيلات المحترفين رغم ذلك والشارع الهلالي يغلي .... لم يخرج علينا السوباط ليبرر أو يدافع أو ينفي هذه الاتهامات ماعدا مؤتمره الاعلامي الأخير في مكتبه والذي كان خصما عليه !!
• اذا قارنا السوباط بسيئ الذكر الكاردينال .... سوف نجد أن شخصية الأخير أفضل من السوباط في جانب المواجهة أو الإعلامي حيث يخرج كثيرا ويرد على الشارع الهلال حتى لو كان كل ردوده وتبريراته ووعوده كذب في كذب .. لكنه على الأقل يخرج ويواجه الجمهور .... السوباط لا يستطيع أن يفعل مثل كردنة لأنه طيب القلب وربما لا يعرف التملق والتلميع والكذب ...... والمكذبون هم أكثر الناس جرأة ويواجهون الناس ليل نهار ويتنقلون من قناة لصحيفة لإذاعة في سبيل اقناع الآخرين بحسن صنيعهم رغم أنهم كاذبون !!
• الآن باتفاق كل جماهير الهلال فشل السوباط ومجلسه فشلا ذريعا في ملف المحترفين ورغم ذلك صبر عليهم الجمهور ومازال يعشمون خيرا ويمنون النفس في أن ينتفض السوباط ويخرج من دائرة الضعف أو فلنقل من الحياء الزائد في مواجهة من حوله ... نعم الحياء من فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: ((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشدَّ حياءً مِن العذراء في خدرها (1) ) (2) . وكان إذا كره شيئًا عرفه الصَّحابة في وجهه!! لكن ليس لدرجة الضعف أو السكوت عن الحق وتصحيح المسار لمجلسه رغم السند والدعم الذي يجده من الشارع الهلالي !!
• لن يستمر هذا الدعم وهذا السند ولصبر جمهور الهلال حدود فأرجوا أن لا تجربوا صبرهم !!
• عليكم اليوم قبل الغد بمواجهة الحقائق وإبراء ذمتكم من هذا الفشل وعليك أن تكشف بكل شفافية من هم الذين وضعوا الهلال في مطب المحترفين المواسير !!
• اللجنة التي شكلتها للتسجيلات القادمة اعتقد أنها وُلِدت ميتة ولن تختلف النتائج عن الموسم الحالي وعندها ستعرف إذا نفد صبر الأهلة لذلك ننصحك بالتحرك واتخاذ قرارات ثورية وقوية وحاسمة!!
• أتقدم بأجمل التهانئ والتبريكات للشعب السوداني والأمة الإسلامية بحلول شهر التوبة والغفران وأسأل الله أن يعود علينا باليمن والبركات وبلادنا تنعم بالأمن والاستقرار والرفاهية .
• وأطلب من الجميع العفو لله والرسول .. كل من أخطأنا في حقه بقصد أو من غير قصد وكل من أسأنا الظن فيه أو أساء الظن فينا وكل من أخطأ في حقنا ..أقول فمن عفى وأصلح فأجره على الله. وكل عام وأنتم بخير!!
الدوحة : 12/04/2021
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019