• ×
الإثنين 19 أبريل 2021 | 04-17-2021
كبوش

حملة التطفيف..

كبوش

 0  0  996
كبوش
افياء
أيمن كبوش
حملة التطفيف..
# تعامل مدرب الهلال الصربي زوران بعدم مهنية حينما استدعى كل "الغتاتة" الموجودة في العالم، لكي يثبت للمتشنجين من الإداريين والإعلاميين والمشجعين.. بأن خياراته السابقة قبل لقاء الغربان، كانت هي الخيارات الصحيحة وما دونها هي النتيجة التي كنا نرى بشائرها بالأمس في المباراة التي جاءت سلبية في كل شيء.. وكأن الهلال ومازيمبي قد اتفقا على أن يكون الحارس هنا.. وهناك.. هما ضيف الشرف والمتفرجين وإنارة الاستاد.
# يتحمل المدرب زوران كامل المسئولية في أهدار اضمن ثلاث نقاط.. ويبدأ مشروع تحمله للمسئولية بتشكيلته العجيبة التي كان يعرف أكثر منا جميعا بأنها لن تحقق الانتصار على مازيمبى.. حتى وإن استمرت المباراة ليومين متتاليين.. نقول ذلك رغم ضعف مازيمبى وهوانه في المباراة، ولكن الصربي "الغتيت" أراد أن ينتصر لنفسه على طريقة المدربين الذين ينتظرون فرصة الرحيل ويبحثون عن الإقالة، ولكن قبل الرحيل يبعثون برسالة مفتوحة إلى بريد الإدارة بأن تدخلاتكم في الشأن الفني "غلط" وتسجيلاتكم "غلط" واجانبكم "غلط".. والغلط في الغلط يقودنا الى تلك النتيجة التي ما كان لها أن تمضي إلى ذلك النفق.. ان واصل زوران الإيمان باختياراته بوضع التشكيلة التي أكملت المباراة.. ولكنه أراد أن يجامل مرة.. وان يعري لجنة التطبيع مرة أخرى، لذلك دفع بجميع الأجانب ومد لنا لسانه، هؤلاء "لعيبتكم" فتعالوا جميعا لنرى ماذا سيفعلون.
# وضع الصربي تشكيلة الوداع الخاص بالنسبة له كمدرب، ولم يبالي مع انه كان في الإمكان أفضل مما كان، ولكنه أهدر كل الوقت في تأكيد المؤكد لكل الذين يعرفون الحد الأدنى في كرة القدم ويعلمون بأن ألفاس باول وإبراهيما نداي لا يمكن أن يلعبا في الهلال السعودي.. ولكن عندما بدأ في التصحيح.. بإخراج مواسير تركي آل الشيخ، لم يكن الزمن في صالحه.. فاضاع على فريقه فرصة عظيمة لا تتوفر كثيرا ومازيمبي في أضعف حالاته.
# مازالت الفرصة في الملعب ومازال التحدي قائم.. وان كانت هناك محاسبة للمدرب.. فينبغي أن تشمل هذه المحاسبة اللاعبين الذين فقدوا الروح القتالية.. ثم تتجه المحاسبة لمن استقدم الجامايكي والسنغالي.. كفاية تطفيف.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019