• ×
الإثنين 19 أبريل 2021 | 04-17-2021
ناجي احمد البشير

إذا خسر الهلال هدأت الاحوال

ناجي احمد البشير

 0  0  2067
ناجي احمد البشير
بطاقة زرقاء
ناجي احمد البشير

إذا خسر الهلال هدأت الاحوال

.. نعم خسر الهلال بالتعادل على أرضه أمام العنيد مارد أفريقيا مازيمبي صاحب الخمسة بطولات في العقدين الماضيين. جاءت النتيجة تعادل ولكنه كان بنكهة الخسارة المرة حيث كان العشم كبيرا في فوز يرفع رصيدنا إلى ثلاث نقاط ويرفع معنوياتنا ويحلق باحلامنا في الصعود إلى أعلى المستويات ولكن قدر الله وماشاء فعل..
.. كالعادة ضجت الاسافير بكل الآراء من الرضي بالاداء الي المطالبة بإقالة المدرب وكالعادة أيضا بلا مبرر منطقي لمن هو راضي أو رافض لأن كثير من الآراء غير مدعوم بتحليل منطقي فني يدعم هذا الرأي أو ذاك فقط على قاعدة هذا احبه وهذا لا. وهكذا تمضي سويعات ما بعد الحدث دون الرجوع إليه بعقل صافي واعصاب هادئة لنحلل وندرس ونعرف نقاط الضعف والقوة في تلك المقابلة وسبب ما الت اليه نتيجتها..
.. بالنسبة لي أرى أن هنالك عشرة عوامل أو تزيد أدت لهذه النتيجة المخيبة للآمال والمحبطة حقا وأولها توقيت المباراة قبل لقاء المريخ الذي معلوم أن نتيجته تؤثر سلبا أو إيجابا على أداء فريقنا وهو ما عهدناه عبر التاريخ. ثم اللعب عصرا الذي لا يناسب لاعبينا والمناسب جدا للخصم المعتاد على ذلك. ومن قبل التهيئة الإعلامية الضعيفة من اعلام الهلال الرسمي الذي كان دوره رفع الحس الجماهيري بإشعال مواقع التواصل بالملصقات الداعمة للفريق لإحباط الخصم ورفع حماس اللاعبين في ظل غياب الجمهور. وهو ماجعل سيمبا يبتلع الاهلي دون عناء يذكر.. وكان على أقل تقدير تزيين الملعب بما يليق من اعلام الهلال وصور وحربشات. كما وان عدم السماح بدخول الجمهور كان سقطة إدارية فبقليل من الجهد كان بالإمكان إقناع الاتحاد بذلك ونأمل أن يتم فيما تبقى من مباريات الأرض والجمهور..
.. أما ما تبقى من نقاط فنية تخص أداء اللاعبين وإدارة المدرب زوران وطاقمه للمباراة فسنتركها للكابتن بشة ومجموعته فهم اقدر منا على ذلك وأكثر دراية بها فقط نتعشم أن يتدارسها المجلس ويوجه بحسم كامل لتداركها ليس من باب التدخل في الشأن الفني ولكن للالتزام بها كونها رأيا فنيا من لجنة مختصة تعمل ضمن المنظومة الفاعلة حتى لا يكون وجودها صوريا..
.. هلاليتني لا تثنيني عن الغضب لما ال اليه حال المريخ وتلك المباراة السيئة التي خسر فيها بالأربعة من فيتا وقد رصدت عشرون سببا لذلك ولكن أهمها وآولها وأكثرها أثرا هو إعلام المريخ الذي كان كالقطة التي أكلت أبناءها فقد كان كل تركيزه على نواقص الفريق من لاعبين وكأنه يقول لمن يؤدون الان انتم ولا شيء ومن هم افضل منكم كثيرا غياب بسبب عناد شداد. فرموا لاعبيهم بسهم أرادوا به صدر شداد فلم يؤدوا الأداء المطلوب بالهمة المطلوبة لاحساسهم بأنهم زاد الحيرة على الرغم من أنهم أفضل فنيا وبدنيا وأصغر سنا من الغائبين..
.. خسر الهلال نقطتين غاليتين ولكنه قادر على التعويض من خارج الديار فقد سبق لنا اقتلاعها من لوبومباشي ومن القاهرة ومن تونس ومن الجزائر. أن عقدنا العزم واعددنا ما استطعنا ونستطيع أن أردنا ذلك. خسر الهلال ونامت الخرطوم هادئة فلا شمت فينا الخصوم ولا فرح المحبين وبتنا وكان على رؤوسنا الطير.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ناجي احمد البشير
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019