• ×
الثلاثاء 26 يناير 2021 | 01-25-2021
احمد الفكي

فاوضني بلا زعل

احمد الفكي

 0  0  1692
احمد الفكي
فاوضني بلا زعل
أوتاد - أحمد الفكي
عبر اليوتيوب استمعت اليوم للفنان صلاح بن البادية وهو يغني رائعة الفنان النعام آدم فاوضني بلا زعل التي صاغ كلماتها الشاعر حسن الدابي عليهم الرحمة و المغفرة جميعاً .. مع كلمات الأغنية يسرح المستمع معها و يضعها أمام ناظريه وهي تُمثل لوحة تشكيلة و من بعض كلماتها
ﻓﺎﻭﺿﻨﻲ ﺑﻼ ﺯﻋﻞ ﻳﺎﺧﻰ
ﻃﻤﻨﻰ ﺃﻧﺎ ﻋﻨﺪﻱ ﻇﻦ
ﺃﻧﺎ ﻛﻨﺖ ﻧﺎﺯﻝ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺒﺤﺮ
ﻭ ﺑﻲ ﺧﻴﺎﻝ ﺣﺒﻴﺒﻲ ﻓﻜﺮ
ﺍﻟﺴﻨﻮﻥ ﺑﺮﻭﻕ ﺍﻟﻤﻄﺮ
ﻭﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﻛﺸﺎﻓﺔ ﺍﻟﻘﻄﺮ
من خلال ما ورد في بداية الأغنية التي تدعو لثقافة الحوار و فن التفاوض و اتباع طرق الدبلوماسية و مد حبل الصبر الذي تكون مادته طول البال و اتساع الصدر و السؤال هل يفتقد الإنسان السوداني لثقافة الحوار عندما تختلف الرؤى و يحتدم النقاش و ينقلب الحال و يتحول الموضوع لخلاف شخصي و يحصل الزعل وهنا رسالة الشاعر مستبقاً الأحداث فاوضني بلا زعل .
فاوضني بلا زعل يقود إلى الخوض و السباحة في بحر الذوق .
الذوق كما هو معلوم هو أحد الحواس الخمسة و اداته اللسان وبه يجري التمييز بين الطعام الحلو و الحامض و المر ، لكن الاستعمال الشائع الأكثر للفظة الذوق هو المعنى الأدبي لها اكثر من المعنى المادي .
صاحب الذوق هو الإنسان ( الذكر و الأنثى) المميز بجنانه قبل لسانه ( اي لا يسبق لسانه عقله ) ، ما هو الجيد من التصرفات اللائقة مع الآخرين و ما هو غير ذلك ، فإذا سأل سائل ما هو الذوق .؟ فقل هو الإحترام للسان و الجنان و القلم و النفس، أو هو الاعتدال .
الاعتدال هو ضابط المخيلة و مذلل القوة الصعبة و مانع التهور و التحمُّس ، الأمر المؤدي إلى تقدير المسؤولية حق قدرها ، فلا تهور و لا تخاذل ، بل نور يُضيء السبيل، سواء في الأعمال المادية ام المعنوية .
فاوضني بلا زعل ، تقودنا للتمسك بسلوك الاعتدال لأنَّ من لا يملك قيادة نفسه لا يعرف كيف يسير و لا إلى أين يسير .. لذا عزيزي القارئ قف عند مواقف الاعتدال في لفظك و إرادتك ، و اطرح الغلو تكن كيِّساً فطن .
* آخر الأوتاد :
فاوضني بلا زعل اي تمتع بالكياسة و اللباقة و محاسبة النفس و مراقبة الله و ما أجمل من إن يكون الإنسان كيِّس فطن .
عَنْ أبي يَعْلَى شَدَّادِ بْن أَوْسٍ رضيَّ الله عنه عن النَّبيّ صلى الله عليه و سلم قَالَ: ( الكَيِّس مَنْ دَانَ نَفْسَهُ، وَعَمِلَ لِما بَعْدَ الْموْتِ، وَالْعَاجِزُ مَنْ أَتْبَع نَفْسَه هَواهَا، وتمَنَّى عَلَى اللَّهِ) رواه التِّرْمِذيُّ . و في رواية أخرى تمنَّى على الله الأماني .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019