• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
ابراهيم عوض

الجوهرة للهلال

ابراهيم عوض

 0  0  2208
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
ابراهيم عوض
الجوهرة للهلال
في الوقت الذي استجاب الهلال لطلب المريخ وفتح أبواب ملعبه ليؤدي فيه مبارياته الافريقية، مع قيام ادارته بواجب الضيافة على اكمل وجه.
وفي الوقت الذي فاض فيه الكرم الهلالي واغرق المريخ وضيوفه النيجيريين وغيرهم بشهادة الزميل مزمل ابوالقاسم ناشر الصدى.
في هذا الوقت، يواجه الهلال بحملة عدائية منظمة من صحف مريخية كنا نظن انها صحف مسؤولة، الهدف منها التقليل من تاهل الهلال لثمن نهائي دوري الابطال.
الهلال وضع قدمه في دور الـ 16 من مباراة الذهاب في غانا بعد ان حسم مضيفه الاشانتي كوتوكو بهدف نظيف، فهل كان يعجزه ان يكرر فوزه في ملعبه، ليفكر في حيلة تمهد طريقه؟.
الحديث عن تآمر الهلال واقصاء الفريق الغاني من المنافسة خارج الملعب، وتبني صحف المريخ، لقضية منسوجة من الخيال ، يعبر عن حقد هؤلاء تجاه كل ما هو أزرق.
قافلة الهلال لن يضيرها نباح هؤلاء، ومسيرته لا تتوقف بمثل هذه الحملات البغيضة، فالهلال قادر على مواصلة السير في البطولة وتشريف الكرة السودانية.
الغريب ان مجلس المريخ الذي استفاد من المكرمة الهلالية ووفر ملايين الجنيهات من اللعب في الجوهرة ، وقف متفرجا ، إزاء الحملة الضلالية الحمراء تجاه الهلال.
صمت إدارة المريخ، كما يبدو، ليس له تفسير غير انه يعني موافقته عن كل ما يجري في الصحف الحمراء، وهو أمر ينبغي أن لا يمر.
التعامل في مثل هذه الحالات يجب ان يكون بالمثل، وعلى إدارة نادي الهلال ان لا تتهاون مع من يسئيون للهلال او يقللون من شأنه.
نأمل من إدارة نادي الهلال ان لا تسمح بعد اليوم لأي متطاول على النادي والفريق ،بالمرور حتى بجوار الجوهرة، ناهيك من السماح له بالتدريب أو اللعب فيها.
ولتستمر المقاطعة، وتغلق الأبواب، في وجه أمثال هؤلاء المتطرفين، حتى يغيروا من سلوكهم، او يتعهدوا بعدم تكرار ذلك مستقبلا.
آخر الكلام
ابطلت لجنة الاستئنافات قرار لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين، ، القاضي باعتماد الثلاثي عجب والرشيد وخميس للمريخ لعدم اختصاصها، بناء على الاسئناف المقدم من الهلال.
واحالت الاستئنافات ملف القضية لمجلس إدارة الاتحاد لعدم تكوين لجنة فض المنازعات وهي اللجنة المختصة قانونا للنظر في مثل هذه الحالات.
لقد أخطأت لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين بالنظر في قضية ليست من اختصاصاتها، وتمادت في الخطأ وهي تنحاز للمريخ ، وتهضم حق الهلال.
احسنت إدارة الهلال وهي تدير الملف القانوني لـ (الثلاثي)، باحترافية عالية، قدمت في البداية احتجاجا منطقيا، ثم استئنافا قويا، كان عبارة عن محاضرة مجانية.
ولا تزال تحتفظ بالكثير المثير الذي ستقدمه للجهات العدلية بالخارج، اذا واصلت المنظومة الداخلية في التسويف وتمييع القضية كما يحدث الآن.
نسأل، لماذا لم يكون مجلس إدارة اتحاد الكرة حتى الآن لجنة لفض المنازعات، لحسم مثل هذه الإشكالات، رغم ان دورته قاربت على النهاية؟.
ولماذا يستهين هذا المجلس ببعض القضايا الهامة، التي لا تحتمل الانتظار أو التسويف، وترتبط بمستقبل لاعبين محترفين ليس لديهم دخول غير الكرة ؟.
مستقبل ثلاثي الهلال، عجب والرشيد ويونس، أصبح في خطر، بفعل تهاون الاتحاد وعدم قدرته على حسم قضيتهم التي هي أوضح من الشمس.
ان كان ما حدث من إدارة المريخ، تجاه ثلاثي الهلال في أي بلد آخر، لتم حسم الامر في أقل من أسبوع، ولما بقي الثلاثي عاطلا لاكثر من ثلاثة شهور.
لو كنت رئيسا او عضوا في لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين لتقدمت باستقالتي على الفور، بعد قرار لجنة الاستئنافات.
قرار الاستئنافات فضح جهلهم.

وداعية:
لجنة أوضاع اللاعبين : عطاء من لا يملك لمن لا يستحق.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019