• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
ابراهيم عوض

هذا هو الهلال

ابراهيم عوض

 0  0  1215
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
ابراهيم عوض
هذا هو الهلال
قاد الصربي زوران مانولوفيتش، الهلال أمس الى فوز معتبر على مضيفه الاشانتي كوتوكو الغاني بهدف دون مقابل في ذهاب دور الـ 32 لدوري ابطال افريقيا.
الانتصار على فريق كبير وعريق، وصاحب صولات وجولات مثل الاشانتي كوتوكو وفي معقله يعد انجاز ، ويؤكد ان الهلال يسير في الطريق الصحيح.
الفوز على الاشانتي هو الثالث للهلال في دوري الابطال هذا الموسم ،والثاني له خارج الديار، حيث كان قد انتصر على الافاعي اليوغندي ذهابا وايابا في الدور التمهيدي.
انطلاقة الهلال هذا الموسم افريقيا تعتبر الافضل له منذ سنوات، وذلك بفضل الجهد الكبير الذي بذلته لجنة التطبيع بقيادة هشام السوباط ورفاقه في دعم الفريق بعناصر متميزة ومدرب عالمي.
ثمرة التسجيلات الناجحة ، تجسدت في تالق الجدد، ، ابو عشرين، وأرنق واوتارا وعيد مقدم والكنغولي فيني وبوغبا وعبدا لرؤوف ومؤيد عابدين والغربال.
تسعة لاعبين بالتمام والكمال ، لم يمضي على قيدهم في كشوفات الهلال سوى أقل من شهرين ، احدثوا الفارق، وساهموا في هذا الانتصار العظيم.
استبعاد السمؤل والطيب عبدالرازق قبل بداية المباراة لاسباب صحية، احدث ربكة في البداية، لكن البدلاء بددوا الظنون وكانوا أهل للمسؤولية.
عناصر الخبرة ، أبو عاقلة والشغيل ونزار ووليد الشعلة وفارس والضي،، كانوا خير سند وعون لرفقائهم الجدد، دعموهم وساندوهم، وزرعوا فيهم الثقة حتى اصبحوا اشد قوة منهم.
تشكيلة رائعة من الموهوبين ، واصحاب الطموح العالي، نجح الصربي زوران مدربهم في توظيفهم بالشكل السليم، وجعل منهم قوة ضاربة في وقت وجيز.
مباراة الاشانتي أمس ، ومن قبلها مباراتي الافاعي في يوغندا والخرطوم ،اكدت ان الهلال كسب مدربا كبيرا، سيكون له شان مع الفريق الازرق مستقبلا.
مبادرة الكنغولي فيني على الذهاب الى زوران في دكة البدلاء، ومعانقته بعد ان سجل هدف الفوز ، يشير الى الاحترام والحب المتبادل بين اللاعبين والمدرب.
من ابرز ايجابيات مباراة الاشانتي، عودة الروح للفريق ، وارتفاع اللياقة البدنية، وانضباط اللاعبين والتزامهم بتنفيذ توجيهات المدرب.
نجاعة زوران ظهرت في التبديلات الناجحة التي اجراها في الشوط الثاني ، بخروج مقدم ووليد الشعلة ونزار ودخول عبدالرؤوف، والكنغولي فيني ووالي الدين بوغبا.
البدلاء صنعوا الفارق، وغيروا شكل الاداء نحو الافضل ، وبفضلهم أحرز الهلال هدف الفوز الذي جاء بقدم البديل الكنغولي فيني.
صحيح ان الفوز خارج الملعب، سيسهل مهمة الفريق في مباراة الاياب،و ويقربه من دور المجموعات، لكن ينبغي على المدرب واللاعبين اخذ الحيطة والحذر.
الاشانتي فريق كبير، ولن يستسلم بسهولة، قدم امس مباراة كبيرة، وسنحت له العديد من الفرص، لكن صلابة لاعبي الهلال، وقوة ارادتهم حال دون وصولهم للمرمى.
مبروك لكل الهلالاب، الفوز على الاشانتي، والامنيات للفريق بمواصلة الانتصارات في المراحل المقبلة من البطولة.
آخر الكلام
كما توقعنا فقد لجأ نادي الاشانتي الى اللعب القذر خارج الميدان، وتسبب في ابعاد السمؤل والطيب بحجة ان عينات فحصهم ايجابية.
وعلمنا ان البعثة تعرضت لبعض المضايقات، قبل المباراة، لكن حكمة المهندس الطاهر يونس رئيس البعثة، وحسن تصرفه ، ساهم في تجاوز كل الصعاب.
لم يتاثر الهلال باستبعاد الثنائي السمؤل والطيب، فقد قدم البديلين مباراة تاريخية خاصة ارنق الذي دخل قلوب جماهير الهلال في اول ظهور له.
استرد الهلال ثقافة الفوز خارج الارض وهذا مؤشر جيد، سيفيد الهلال في مرحلة المجموعات والادوار النهائية للبطولة.
تغير الهلال شكلا ومضمونا، واصبح يؤدي مبارياته بخطط واساليب واضحة، بعد ان كان وحتى وقت قريب يلعب كل مباراة بطريقة مختلفة.
تعدد المدربين في السنوات الماضية، تسبب في اخفاء بريق الهلال محليا، واسهم في خروجه المبكر من البطولات الافريقية.
شكرا لرئيس لجنة التطبيع هشام السوباط، وشكرا لنائبه رئيس لجنة التسجيلات الطاهر يونس، وشكرا للامين العام الفريق السر حسن، ولكل اعضاء لجنة التطبيع الكرام.
وداعية:
كنا وين وبقينا وين.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019