• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-16-2021
يعقوب حاج ادم

التش وحديث الإفك

يعقوب حاج ادم

 0  0  1845
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوب حاج آدم


التش وحديث الإفك


* بقدر حبنا للنجم التش وبقدر حزننا علي غيابه القسري عن الملاعب لفترة لاتقل عن الستة اشهر التي اثبتت الفحوصات الأخيرة انها لن تتعدي الضهر او الشهرين إلا اننا قد اصبنا بما يشبه الذهول وهو ينساق وراء عاطفته التي اراد فيها مجاملة ربان تلك الصحيفة ليدلي بذلك التصريح الاجوف الخالي من الهدف والمضمون ويرمي التهم جزافاً نحو نجيلة استاد الهلال الذي فتح المسئولين في نادي التربية البدنية ابوابه علي مصراعيها لفريق المريخ ليتدرب عليه قبل المباراة مره ومرتين دون ان تلحق الاصابة بالنجم التش في التدريبات فكيف لها ان تلحق به في المباراة ليطلق بعدها للسانه العنان ويدعي بان حفرة في استاد الهلال قد تسببت في اصابته بالرباط الصليبي وهو اللاعب ضعيف البنية هش العظام اي انه يمكن ان يصاب بالرباط الصليبي دون اي احتكاك او دون ان يقع علي الارض لان بنيته ضعيفة وعضامه اكثر هشاشة وقد ادهشني ان يخرج علينا هذا التش وفي تلك الصحيفة المناوئة ليدلي بذلك التصريح الاجوف ولو كان للتش ذرة من التقدير لما خرج بذلك التصريح حتى لو كانت الاصابة بالفعل قد حدثت بسبب ارضية ملعب الهلال وذلك تقديرا لابناء عمومته الهلاليين الذين فتحوا ابواب ملعبهم لغريمهم اللدود ضاربين اروع الامثلة في التضحية ونكران الذات والتعاون المثمر بين الكبيرين هلال مريخ ولكن التش اراد ان ان يحرج الهلاليين بذلك التصريح الفاقد للمعني والمضمون والذي افقده تعاطف كل الهلاليين الذين حزنوا لاصابته اكثر من اهله المريخاب ولكن هيهات فهاهو التش يكافئ الآهلة بذلك النكران للجميل معتقداً بانه قد حقق شيئا طيبا ومقبولا واقول للتش بانك قد حسبتها خطأ ووضعت البيض في السلة الفارغة ولانقول إلا علي نفسها جنت براقش،،


فاصلة ..... أخيرة


* العداء المستفحل الذي يكنه ذلك الصحفي المتلون لهلال الملايين والذي يبحث في كل ساعة وكل يوم عن اي هفوة او اخطاء هلالية بمساعدة زبانيته المتلونيين في اتحاد القدم والذين يمدونه بالاخبار والنقاط السلبية التي تجعله يسن قلمه معاديا للهلال في اتفه القضايا والتي يخرج دائماُ خاسراً فيها لانه ينطلق من مبدأ العداوة وليس من مبدأ المهنية العالية التي ينبغي بل يجب ان يتصف بها كل من حمل القلم في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة لان القلم امانة يسأل عنها يوم لاينفع مال ولا بنون وعندما ينحرف الكاتب او المحرر عن هذه الجزئية لارضاء زيد علي حساب عمر فيجب علي مثل هذا الصحفي الذي لايرعوي ان يكسر قلمه ويرمي به في قارعة الطريق ويترجل عن مهنة الصحافة ليمتهن اي مهنة اخري حتى لو كان اشريطي سيارات ... ولذلك الصحفي المتلون الذي لايحترم مداد قلمه اقول احذر من الوقوع في شراك الهلاليين فهي قد تؤدي بك إلي غياهب المجهول فتصبح نسيا منسيا إن لم يكن اليوم فغدا او بعد غدا او بعد هنيهة من عمر الزمان فالهلاليين لن يتركوا الحبل علي الغارب لكل من هب ودب لكي يسيئ لهلال الملايين ويكيل له التهم جزافاً بلا واعز من ضمير فان تحب المريخ هذا ديدنك ولا دخل لنا في ذلك ولكن ان تكره الهلال اكثر من حبك للمريخ فهذه تعتبر ثالثة أثافي بل طامة كبري يعاقب عليها القانون،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019