• ×
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 05-18-2021
محمد الطيب الامين

التش .. زي سكر كنانة الفي أواخر الشاي !!

محمد الطيب الامين

 0  0  747
محمد الطيب الامين
بالعربي الكسيح
محمد الطيب الأمين

التش .. زي سكر كنانة الفي أواخر الشاي !!

* عندما يقرر الشاعر الأنيق نزار سراج منافسة نفسه تجده يكتب ليمتع ذاته قبل أن يمتعنا.
* ولنزار كثير من الاشعار المدهشة والمسادير والبكائيات اللطيفة .
* كتب نزار في لحظة فراق :
قلبها لو سجن بتمنى فيهو منفاي
وشوفتها يا خلق غاية عيوني مناي
المحبوبة أجمل من مزيكة الناي
وزي سكر كنانة الفي أواخر الشاي
* شبه المحبوبة بالسكر وهذا تشبيه (عادي) ومتدوال في الغناء السوداني .
* غير العادي هو أن نزار (في المصانع إختار كنانة ، وفي السكر إختار آخر الشاي) .
* وأخرج بالتالي صورة شعرية بالغت الجمال والدقة .
* (زي سكر كنانة الفي أواخر الشاي) .
* والناس (الكِييفين) يعرفون جداً (طعم السكر في آخر الشاي) .
* آخر الشاي دائماً أحلى لأنه قريب من (السكر الراقد في قعر الكباية) .
* المتعة في آخر الشاي .
* وبما أن ذلك كذلك .. يجوز لنا أن نستفيد من هذا التشبيه في حالات بعيدة عن (الحب والمحبوبة) ولكنها قريبة من الإنسانية والموهبة .
* في التاريخ الحديث لكرة القدم السودانية هنالك لاعبين هم مثل (سكر كنانة الفي آخر الشاي) .
* مواهب حقيقية لا تأتي كثيراً وحينما تأتي تفعل الكثير .
* لاعبون الكرة تشتهيهم الكرة .
* وعلى رأس هؤلاء الشاب الخلوق (التش) .
* التش موهبة سودانية جاءت متأخرة ولكنها قدمت تفاصيل روعة لم تكتمل فصولها بعد .
* لاعب يملك من الذكاء والحضور ما يُدهش بالفعل .
* شاب نحيل وفنان ومحترم .
* دائماً أقول للأصدقاء : (أي زيادة في معدل الموهبة بيكتل الحيل) .
* لأن الموهبة العالية (حِمل ثقيل) وقد كان وما زال التش يحمل أثقال الموهبة ويقدم الجديد والمفيد مع المنتخب الوطني وفريقه المريخ .
* قد يحسبه البعض رياء ولكن لا شئ يجبرنا على ذلك .
* أصابنا كثير من الحزن ونحن نطالع بالأمس خبر إصابة التش.
* استقبلنا هذه الخبر وليس في البال (هلال مريخ) .
* هذا قدر وألم تسقط عنده الألوان.
* ويبقى الأكيد المؤكد إن إصابة التش خسارة كبيرة للكرة السودانية .
* مثل التش نقدمه للناس (بشارة وتبشير بالكرة السودانية) .
* مثله (يبيض الوجه) عندما يبدع ويتألق.
* جاءت إصابته المؤلمة في وقت يحتاجه المنتخب والمريخ .
* ولكنها الأقدار التي لا مفر منها .
* ويبقى العزاء أن الطب لم يترك شاردة أو واردة إلا وعالجها.
* وقد شهدت ملاعبنا عشرات الإصابات الكبيرة غير أن أصحابها عادوا وقدموا الكثير بعد ذلك .
* الإصابة لا تعني نهاية المشوار فقد تعافى منها عمر بخيت وحمودة بشير وعلاء الدين يوسف وبوي وعمار الدمازين ونزار حامد ووالي خضر بوجبا والآن ياسر مزمل والقائمة طويلة .
* الجانب النفسي مهم لكل مصاب .
* وقد كان التفاعل كبيراً مع التش من كل الجمهور الرياضي بالسودان وجميع اللاعبين .
* حدث هذا لأن التش لاعب قومي وقبل ذلك هو إنسان لا أحد يتمنى له المكروه .
* كل المطلوب أن لا يكتفى مجلس المريخ بالفحوصات المحلية .
* يجب عليهم عرض اللاعب لكبار الأطباء خارج الوطن العربي .
* ونتمنى أن لا تكون الفحوصات التي أجراها بالأمس نتمنى أن لا تكون دقيقة.
* إن شاء الله يكون التشخيص خاطئ .
* عموماً .. نأمل في عودة سريعة وقوية للتش إن شاء الله .
* التش لاعب ملتزم خارج الملعب ولذلك نسبة الشفاء عنده ستكون أكبر وأسرع بإذن الله .
* ربنا يخفف عليهو ويشفيهو حتى يعود ويكون (نوارة) الكرة السودانية.
* و..و..
* والقلوب الحايمة حولك بتتمنى ليك بكرة تشفى وبكرة نفرح بيك .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد الطيب الامين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019