• ×
الخميس 6 مايو 2021 | 05-04-2021
ياسر فضل المولى

بيت البكاء

ياسر فضل المولى

 0  0  1428
ياسر فضل المولى
جملة مفيدة
ياسر فضل المولى

بيت البكاء
فاعل خير أتحفنا بدردشات من بيت البكاء في العرضة جنوب يصرخ الناس فيها إدانة واستنكاراً وشجباً ليس للجنة شؤون اللاعبين ولا بروف شداد ولكن للإعلام السالب بقيادة المرشد والشيخين وكلب الليدو وودالجاك، فقد شكوا لطوب الأرض من كتابات الإعلام السالب الذي ظل يشحن جماهير المريخ ويدفها للتفلت والإضرابات والخروج في مظاهرات ضد أي زول وأي حاجة وفي أي وقت وأي مكان، المهم أن يحتج ويرفض ولو مافي مباريات يهاجم فيها التحكيم وما في حدث يستدعي المظاهرات يشتم سوداكال وينتف ريش مجموعته.
ماهذا الذي يحدث في الكوكب الأحمر الذي يعيش حالة من الهيجان لا تفتر وصورة من البؤس لا ترحل وكأن السودان لاهم فيه غير مطالب بني الأحمر ...
ارحموا جماهيركم المغلوبة على أمرها فالرياضة ممارسة نقية نظيفة وكرة القدم لعبة تضج بالمتعة والفن والطرب مالكم تريدون لها أن تكون مثل المشهد السياسي الذي يلعب فيه الزواحف دور الوصايفة وتلعب فيه أقلام النفاق دور الإعلام السالب الذي يعلم الحقيقة لكنه يباريها ويزوزي حولها لينال رضا الجماهير الغلبانة التي كثرت عليها الضربات السوباطية الموجعة.. فهاهي قضية عجبكو وحمو بعد أن كانت قضية تحدي وطول لسان تحولت لقضية تزوير مكشوف لتتطور الحالة وتصل مرحلة الجودية والواسطات وتحانيس الليل أم صوتاً طالع وسراً باتع.
أكاد اشفق على حال الوصايفة وهم يطرقون باب إبن الهلال البار ميرغني إدريس يرجون وده ليقود التحنيس لكنه أبى ورد القوم لنفس الميس ... ومازالت الجودية تجول شوارع الخرطوم ليلاً والإعلام أب عيناً قوية يطرق باب المكابرة والنفخات الكدابة نهاراً.
ذهب الهلال بعيداً بغرباله وسوباطه وبلجنة تطبيع تجيد الفك والتركيب والصيانة والتشليع، لجنة ذات همة تشبه هلال القمة، لجنة قوامها رجال في قامة الهلال، لجنة شاطرة وذكية وحالفة تكسب القضية، لجنة وقورة وفهمانة وعارفة سر الشغلانة، لجنة بلحيل مقنعانا وكشفنا الأزرق مستف نجوم ومدفق الخانة.
لجنتنا تعمل في كل الاتجاهات ومجلسكم غالبو الثبات، لجنتنا كسبت أبو 10 وأبو 20 وهزمت عنتريات المرجفين، لجنتنا هارموني عالي والأزرق فوق في العلالي، لجنتنا عمرت الاستاد واسعدت العباد، لجنتنا خلقت ثورة في العضوية وناس الوصيف حالتهم أسية، لجنتنا بتشبه الهلال ووصيف دنيانا رئيسو سوداكال.
جملة أخيرة:
بقدر ما نعيشه من سعادة وانبساط مع هلال 2021 لكن الحزن أبى إلا أن يعبر عن شعوره ويرسم على الكوكب الأزرق خربشات من الوجع وكثيف دمع وبعض آهات خلفها رحيل السيد الصادق المهدي الذي نبكيه هنا في هذه الزاوية كقمر هلالي سامق وبدر أبيض مضي ورجل مجتمع من طراز فريد ...فقد كان الإمام يجاهر ويفاخر بانتمائه للهلال لأنه رجل متصالح مع نفسه ومع عشقه الأزرق.
رحم الله الإمام كبير المشهد السياسي وحكيمه، وكفى السودان بعده شرور المراهقين السياسيين وخزايا المنافقين من الزواحف والمنتفعين وأطماع العسكر المخدوعين وفرقة جوبا من قادة الحركات المصلحة وبعض الانتهازيين.
اللهم آمين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر فضل المولى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019