• ×
الثلاثاء 26 يناير 2021 | 01-25-2021
احمد الفكي

الكاردينال و قطار سلام الشرق

احمد الفكي

 0  0  1566
احمد الفكي
الكاردينال و قطار سلام الشرق
أوتاد - أحمد الفكي
من الأسس التي ينبني عليها مفهوم السلام العالمي، ثمة مرتكز جوهري هو "التسامح toleration "، بصفته ضمانة للإستقرار ولحماية التعايش والتآلف الإنساني بين كيانات اجتماعية و سياسية و رياضية و ثقافية مختلفة... فماذا يعني مفهوم التسامح؟
التسامح من أسمى الصفات التي أمرنا بها الله عزّ وجلّ ورسولنا الكريم، فالتسامح هو العفو عند المقدرة والتجاوز عن أخطاء الآخرين ووضع الأعذار لهم، والنظر إلى مزاياهم وحسناتهم بدلاً من التركيز على عيوبهم وأخطائهم، فالحياة قصيرة تمضي دون توقف فلا داعي لنحمل الكُره والحقد بداخلنا بل علينا أن نملأها حب وتسامح وأمل حتى نكون مطمئنين مرتاحو البال، وهو يُقرب الناس بعضهم من بعض ويمنحهم الحب المتبادل ، و ما أجمل كلام الحق عزَّ و جلَّ في محكم التنزيل عن التسامح: قال تعالى (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) 199 الأعراف . كما جاء في الحديث عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام.
لذا عزيزي القارئ فإن التسامح ليس فقط مجرد التزام أخلاقي، وإنما هو أيضاً ضرورة اجتماعية و سياسية و قانونية .
و من منطلق تلك الضرورة يجب علينا رفع القبعة و التلويح بالعِمم تحيةً لرجل المال و الأعمال و المجتمع الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس نادي الهلال السابق لقيامه بمبادرته الكريمة و قيادته لقطار السلام من الخرطوم إلى شرق سوداننا الحبيب حيث مصالحته لإخوانه في البجة و البني عامر و إرساء دعائم السلم و السلام بينهما ، وهو دون شكٍ عمل نبيل يحبه الله ، و يقع تحت طائلة مكارم الأخلاق .
* الشاي المقنن و الكف الواحدة
أهلنا الشوايقة وحبهم لشراب الشاي و المقولة المشهورة عنهم ( كان أحمر كُب تسعِ و كان باللبن أسكت كِب) وهذا ما نجد صورته التعبير ية الحركية في رمية أغنية عينيك يا أعز الناس للفنان الراحل عثمان اليمني " طيَّبَ الله ثراه" حيث جاء في الرمية :
أحسها بجاجة و اصلو يقول لي قلبي
أشوفها و من بعيد قاصداه دربي
تجيب لي الشاي تختو السمحة جنبي
تقول لي أكِب أقول ليها آي كِبي
تقول لي طبق أقول ليها لا تحسبي
أنا أريد شاياً تسوي إنتِ و تجيبي
و ظريف شاياً تقعدي إنتِ و تهبي
سمحاً شاياً تغسلي لكبابي
دعاني إبن القرير الأستاذ الأديب عمر محمد علي ترتوري لتناول شاي المُغربية في شقته ملزماً و مشدداً عليَّ الحضور و مُرَغِّباً لي بأنَّ الشاي مُقنن ( ليس أي كلام) معه لقيمات من يد ام أمنية حرم الأستاذ أحمد إسماعيل الخليفة الذي هو أيضاً شدد عليَّ بالحضور ، وقد كان . تناولنا الشاي و تم تطبيق ما جاء في رمية الفنان عثمان اليمني و تجاذبنا أطراف الحديث مع من حضر تلك الجلسة الجميلة .. أديبنا عمر ترتوري كعادته الجميلة خلّدَ تلك اللحظات بأنامله وفكره البديع في مقال وجد الإعجاب في كثير من القروبات إلا قروب واحد جاء فيه تعليق ينم عن الحقد و الكره و الإقصاء داعياً فيه الأديب ترتوري أن لا يكون في المنطقة الرمادية محوراً ذلك اللقاء الأخوي الذي فيه اختلاف اللون السياسي وهذا ديدن أهل السودان ، بأنَّ الكيمان إتفرزت محرضاً إياه بعدم الجلوس مع بعض من ضمتهم تلك الجلسة الأخوية ، و للأسف هناك شخص وافقه الرأي ارسل له ملصق بعبارة ( لايك ذهبي) أقولُ ما هكذا تورد الإبل ، متناساً من ارسل ذلك التعليق أنَّ الخنصر و البنصر و الوسطى و السبابة و الإبهام في كفٍ واحد . لذا التسامح فضيلة من مكارم الأخلاق و مظلة يجب أن نستظل بها .
* آخر الأوتاد :
قال الشاعر :
كل الأمور تزول عنك وتنقضي
إلا الثناء فإنه لك باقي
ولو أنني خيرت كل فضيلة
ما اخترت غير مكارم الأخلاق .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019