• ×
الجمعة 21 يناير 2022 | 01-20-2022
محمد احمد سوقي

مصلحة الهلال تفرض على لجنة التطبيع القبول بتسوية الرشيد مقابل رمضان و بخيت

محمد احمد سوقي

 0  0  4482
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي محمد احمد دسوقي

مصلحة الهلال تفرض على لجنة التطبيع القبول بتسوية الرشيد مقابل رمضان و بخيت

رفض الهلال للتسوية سيفقده الثلاثة لاعبين اذا اختارو فسخ العقود بالاتحاد

ادارة المريخ وقعت العقود مع النجوم لافشال الصفقة الزرقاء بطريقة علي وعلى اعدائي

قررت لجنة التطبيع الهلالية في اجتماعها الاخير رفضها للتسوية مع المريخ في قضية اللاعبين الثلاثة رمضان عجب ومحمد الرشيد وبخيت الذين وقعو عقودا مع الناديين،وطالبت اللجنة بأن يتم الفصل في القضية عن طريق القانون وليس اي شكل من اشكال المساومات مع ادارة المريخ.

* ومع كامل الاحترام والتقدير لقرار لجنة التطبيع إلا انني اختلف معها واساند بقوة الوصول الى تسوية مع ادارة المريخ حتى لا يفقد الهلال
خدمات الاعبين الثلاثة في حالة اختيارهم لفسخ العقود مع الهلال بعد
الجهود الكبيرة التي بذلتها لجنة التسجيلات في الاختيار والمفاوضات والاتفاق المالي وتوقيع العقود، لتضطر ادارة المريخ تحت ضغط الجماهير والاقلام الحمراء لتوقيع عقود ثانية مع الثلاثي رغم علمها التام بقانونية العقود التي وقعها اللاعبون مع الهلال ، وذلك بهدف افشال الصفقه الزرقاء بخلق مخالفة قانونية تؤدي لمعاقبة اللاعبين الثلاثة بالايقاف لمدة ستة اشهر في حالة التمسك باللعب للهلال او اختيارهم فسخ العقد للاستمرار مع المريخ، وبذلك يفقد الهلال فرصة الاستفادة من اللاعبين في بطولات
هذا الموسم وهو ما ترمي اليه
ادارة المريخ بعد المأزق الذي وجدت نفسها فيه بعدم التجديد للاعبيها المنتهية عقودهم قبل ستة اشهر من نهاية فترتهم .

*إن لجنة التطبيع التي جاءت لانجاز مهام معينة لفترة محددة ليس لديها وقت تضيعه في صراع قانوني سيستغرق وقتا طويلا لأن الاتحاد الذي عرف بأسلوب الترضيات والمجاملات في معالجته للقضايا لن يحسم النزاع بالسرعة المطلوبة ليضيع الوقت الذي تحتاج له اللجنة
لمتابعة اعداد فريقها الذي يؤدي مبارته الاولى بيوغندا بدون أي مباريات تنافسية تسهم في اكسابه لياقة المباريات الفنية والبدنية التي تمكنه من الخروج بنتيجة ايجابية امام فريق قوي ويتمتع بامكانيات بدنية ومهارية كبيرة، ولذلك فإن مصلحة الهلال تفرض على لجنة التطبيع قبول التسوية بالتخلي عن رمضان وبخيت مقابل محمد الرشيد والذي يعتبر مكسبا كبيرا بما يملكه من مهارات وقدرات وخبرات ستفيد الهلال كثيرا في منافسات هذا الموسم

* لا جدال في انه الافضل للهلال ان يصرف النظر عن رمضان الذي قضى بالمريخ عشر سنوات وليس لديه ما يقدمه للهلال لاكثر من موسم وهو الذي تجاوز الثلاثين وعلي ابواب الاعتزال خاصة وان الهلال لن يحتاج لخدمات رمضان وبخيت بعد ان كسب الفريق مجموعة متميزة من اللاعبين الشباب في الاطراف والوسط والهجوم

* خلاصة القول أن لجنة التطبيع يجب أن تحكم صوت العقل وأن تتعامل مع هذه القضية بتروي وحكمة تراعي فيها مصلحة الهلال لانه اذا كان هدفها من الجهود التي بذلتها و الاموال الطائلة التي صرفتها هو تقوية الفريق ودعم صفوفه فانها يجب ان تقبل بالتسوية لتكسب محمد الرشيد الذي يعتبر واحدا من افضل نجوم التسجيلات والذي يحتاج الفريق لجهوده وقدراته في وسط الفريق، فالاصرار على السير في طريق الاحتكام للقانون لن يستفيد منه الهلال لانه سيفقد اللاعبين الثلاثة في حالة اختيارهم للمريخ الذي سيتعرض ايضا للعقوبة التي لن تفرق معه وهو الذي تعود على خرق القوانين كما حدث في الموسم الماضي في مباراة مريخ الفاشر الشهيرة والتي خسرها في الملعب وكسبها بالاساليب الفاسدة واحتفل بها دون خجل او حياء وكأنه انتزعها عن جدارة واستحقاق رغم قناعة اعداد كبيرة من المريخاب الواعين بانها بطولة غير مستحقة تم الفوز بها بطرق ملتوية ، ولذلك فإن معاقبة المريخ ليس لها اي اهمية تستدعي ان يخسر الهلال من اجلها لاعبا في قامة ومكانة محمد الرشيد لان الضرب على الميت حرام.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019