• ×
الجمعة 27 نوفمبر 2020 | 11-27-2020
يعقوب حاج ادم

اختشي يامريخ وبص ماكفاك كاسات ترص

يعقوب حاج ادم

 0  0  4128
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة


يعقوب حاج آدم



اختشي يامريخ وبص ماكفاك كاسات ترص



* انهي فريق المريخ السوداني مساء امس الجدل والحق الهزيمة الثانية بنده التقليدي فريق الهلال في ختام مباريات الموسم عندما حقق الفوز بهدف لوحة بتوقيع لاعبه الفنان السماني الصاوي الذي ارسل صاروخ عابر للقارات بيسارية قاتلة لم يشاهدها اليوغندي جمال سالم حارس الهلال الا وهي تتراقص داخل الشباك كاجمل واحلي اهداف الدوري علي الاطلاق وهو الهدف الذي جير البطولة للمريخ بفارق خمسة نقاط عن فريق الهلال الذي اكتفي بمركز الوصافة والهزيمة تعتبر امتداد لهزيمة الدور الاول التي حققها فريق المريخ علي حساب شقيقه الهلال بهدفين نظيفين الامر الذي يؤكد علو كعب المريخ علي الهلال في هذا الموسم والمواسم الثلاثة التي احتكر فيها المريخ البطولة للسنة الثالثة علي التوالي ولعلى كل من شاهد المباراة قد شهد بتفوق المريخ وسيطرته المطلقة علي مجريات المباراة خلال الشوطين وبخاصة في شوط اللعب الاول الذي كان من الممكن لفريق المريخ ان ينهيه لصالحه بثلاثة اهداف نظيفة لولا الشفقة والتسرع امام مرمى الهلال وضياع اكثر من ثلاثة سوانح من تحت اقدام سيف تيري والتش ورمضان عجب ومما زاد من تفوق المريخ ذلك الشرود الذهني الذي كان عليه لاعبي الهلال وعدم قدرتهم علي مقارعة المريخ حيث لعب الهلال بدفاع مكشوف سهل الاختراق وخط وسط تايه وهجوم سلبي عقيم لم يفتح الله عليه بتصويبة واحدة على مرمي المريخ طوال الشوطين فكان ان لعب فريق المريخ علي اخطاء لاعبي الهلال وتواضع قدراتهم وتملك زمام المباراة خلال شوطيها لكنه لم يحسن استغلال الفرص المتاحة والا لكانت النتيجة تاريخية في الشباك الهلالية وكم كان غريبا من مدرب الفريق الهلالي ان يقوم بسحب افضل لاعب هلالي في المباراة النجم عبد الرءوف يعقوب من الملعب ليريح دفاعات المريخ من مشاغبات الولد الشقي روفا وهو كان يمثل الحسنة الوحيدة في فريق الهلال ولاول مرة نشاهد الجماهير الهلالية قانعة بما آلت اليه نتيجة المباراة عبر الاسافير ومواقع التواصل الاجتماعي حيث جاءت تعليقاتهم تبارك للمريخ الذي وصفته بانه استحق البطولة ببنما لم يكن لاعبي الهلال في مستوي الحدث وهم يلعبون بفرصة واحدة ولكنهم لم ينجحوا في الثأر لهزيمة الدور الأول او العمل علي استرداد البطولة المحببة التي تغيب عن دواليب الهلال للموسم الثالث علي التوالي فالف مبروك لفتية المريخ الاشاوس وهاردلك لنجوم الهلال الذين اضاعوا الدوري من ايديهم بعد هزيمة الاولاد والتعادل الثلاثة امام هلال الابيص وهلال الفاشر ومريخ الفاشر اي ان الفريق قد فقد نقاط عزيزة كانت كفيلة بان تجعله يلعب مباراة المريخ كاداء واجب دون ان يتأثر بنتيجتها،،


((بوس))


* الهلال مافيهو غير روفا وابو عاقلة واطهر والبقية إلي مذبلة التاريخ غير مأسوفاً عليهم فالمقصلة يجب ان تشمل كل انصاف اللاعبين الذين جاءوا للهلال في غفلة من عمر الزمان وآن الآوان للتخلص منهم وتحرير الفريق من ضعفهم وهوانهم وانكسارهم وروحهم الأنهزامية فبينهم من لايستحق شرف الانتماء لهلال الملايين،،




فاصلة ... أخيرة



* المباراة اكدت بان فريق الهلال يحتاج لعمل دءوب قبل الدخول في معمعة التنافس الافريقي علي مستوي بطولة دوري ابطال افريقيا فالفريق يحتاج الي ان تمسسه يد التغير في كل خطوطه الثلاثة وبخاصة خط المقدمة الهجومية حيث يفتقد الفريق لامهاجم القناص الذي يعرف طريق المرمي ويتوج جهود زملائه الي اهداف تسعد قاعدته الجماهيرية العريضة بجانب صانع العاب ماهر بجانب عبد الرءوف لان اليد الواحدة لاتغطي الوجه،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الجمعة 27 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019