• ×
السبت 28 نوفمبر 2020 | 11-28-2020
حسين جلال

شي غير طبيعي

حسين جلال

 0  0  2481
حسين جلال
وراء االسوار –حسين علي جالل-


شي غير طبيعي


النعرف من اين نبدا ومن اين نقف حاولنا مرارا وتكرارا التفتيش عن الهالل تعبنا كثيرا فلم نجده
والحتي بصيص امل في العودة كماكان والكن علي نفس الصياغ حيث اصيحت المعضلة متكاملة
مابين االعبيين والجهاز الفني والمجلس المكلف
امر غير مالوف ان يخسر الهالل تسع نقاط علي التوالي في بطولة الدوري الممتاز ظللنا نبحث عن
االسباب كما اتفق الجميع بان الجهاز الفني ليس وحده المسؤول عن تراجع النتائج االعبين ايضا لهم
ضلع كبير في التدهور الحاصل
حيث اثبتت مباراة هالل الفاشر والتي انتهت امام الهالل بالتعادل دون اهداف بان هناك الفرق مابين
لعب الدافوري علي االحياء ومردود العبي الهالل
هالل الفاشر رغما عن سوء ارضية الملعب كان جيد جدا في النواحي التنظمية بتحكم ونقل الكرات
بطريقة اللمسة الواحدة واالعتماد علي التمريرات االرضية بعكس العبي الهالل واصرارهم علي
ضرب التمريرات العالية والهوائية التي ساعدت دفاع هالل الفاشر في اصطياد كل االلعاب الهوائية
لم بغير الهالل من اسلوبة وتهوان العبيه والركض بدون فائدة مع الكرة مع العلم بان الملعب سئ وغير
مساعد كان يتوجب علي الجهاز الفني ان يتم توجيه االعبيين علي نقل الكرات االرضية الي االمام بين
االعبين للوصول الي مرمي الخصم فكان االصرار علي اللعب العالي خاصة من المناطق الخلفية
الجديد يحضر والقديم يعاد في كل المباريات االخيرة للهالل رغما عن سوء ارضية الملعب في عدم
وجود مهاجم قناص يحسم االمور التهديفية من بديات المباراة تاكد بان االمور سوف تزداد اكثر تعقيدا
كماحدث عندما وجد موفق غير الموفق ابدا مع الهالل فرصة في بدايات المباراة وهو في مواجهة
مرمي محمد ابراهيم فبدال ان يلعب الكرة بدهاء في الزاوية البعيدة ارسلها خارج الشباك في الزاوية
القربية ايقنت تماما بان من االصعب ان يصل الهالل الي مرمي هالل الفاشر حتي لو لعب الفريق
عشرة اشواط اضافية محمد موسي كماهو الجديد وحتي السانحة التي كانت ستغير نتيجة المباراة عندما
وجد االسكندر فرصة في الناحية اليمني لدفاعات هالل الفاشر اطاح بها اعلي كشافات دار الرياضة ام
درمان حمدنا هللا كثيرا بان تخرج المباراة تعادلية والهالل في اسواء احواله الفنية رغم السوانح المتباعدة
التي وجدها الخصم ابعدها اليوغندي جمال سالم بفدائية وجدية معاتبا نفسه واستفادته من اخطاء المباراة
السابقة امام هالل االبيض .
خط وسط الهالل المكون من بشة وابوعاقلة ومؤمن عصام سار علي نقس البط واخطاء التمركز
واالستالم والتحضير بدون فائدة وكثرة ارجاع التمريرات الي الخلف
طريقة اللعب للفرقة الزرقاء اصبحت محفوظة لكل الفرق المنافسة حتي لم نحس بان هناك تغيير تكتيكي
داخل الملعب التباعد مابين خط الوسط والهجوم مع الثغرات الواضحة في الخطوط الخلفية اعطي االندية
المنافسة الطموح االمحدود في اقتالع النقاط امام الهالل كماحدث امام الخرطوم الوطني ومريخ الفاشر
وهالل االبيض وهالل الفاشر
علي العموم الدوري علي ابواب الخواتيم صعب وصعب جدا في ظل تلك الظروف غير الطبيعية ان
يفوز الهالل بالبطولة وهناك سلبيات عديدة التحصي والتعد .نتمني ان يعود الهالل الموسم القادم اكثر
ثباتا وقوة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 السبت 28 نوفمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019