• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
حسين جلال

فوز بكرامة البليلة !!

حسين جلال

 0  0  2088
حسين جلال
وراء االسوار
-حسين علي جلال–

فوز بكرامة البليلة !!

الادري متي تستفيق الفرقة الزرقاء من خمولها وعشوائية اداءها بعد ان ظلت الجماهير العاشقة تضع
يدها علي قلبة في كل مباراة يلعبها الهالل خوفا من فقدان النقاط بالخسارة او حتي التعادل ظللنا نتحدث
بان الفريق يلعب بدون خطة اوحتي استراتجية وضح من خالل المباريات الخمسة االخيرة والتي حقق
الهالل الفوز في بعضها بقدرة قادر او تارة لضعف الفريق المنافس كماحدث في مباراة هالل الجبال
والرباعية التي ولجت شباكه لتاتي مباراة الخرطوم الوطني قاصمة ظهر بالخسارة وتوقع الكل بان تلك
المباراة بداية لفقدان المزيد من النقاط وتقريب الفارق بين الهالل ونده المريخ
مباراة االهلي التي كسبها الهالل بكرامة البليلة بهدف بعد خروج الروح لالعب بشة يجب ان االتخدع
الجهاز الفني الن هناك مباريات من العيار الثقيل امام كل من هالل االبيض بعد فرض التعادل السلبي
علي الوصيف المريخ من دون اهداف بملعب نادي االسرة بالخرطوم والمباراة الهامة امام االهلي شندي
وهو يستعيد اراضيه في الجوالت االخيرة وهنا يجب ان ينتبهه المدير الفني للهالل الي االخطاء
التكتيكية ومعالجتها والمالحظة في مباراة االمس والتي تتمثل في المساحات الشاسعة مابين منطقة
المناورة والخطوط الخلفية لفرقة الزرقاء حيث لم يستفيد مدرب االهلي العاصمي كفاح وهو يلعب بتحفظ
لم يستغل السوانح واخطاء التمرير واالستالم للفرقة الزرقاء في شوط المباراة االول زكانت قناعتنا بان
المباراة ستسير تعادلية بسبب قلة االنسجام لالعبي الهالل واالخطاء الفردية خاصة في منتصف الملعب
وربما كان تاثير الهزيمة السابقة ادي الي اختالل المنظومة التكتيكية فكانت العشوائية هي السائدة لعنوان
شوط المباراة االول مع تفوق نسبي لالهلي في االمتالك علي الرغم من ضياع وليد الشعلة البعيد تماما
عن حساسية الشباك في اهدار ضربة جزاء استطاع ابوعاقلة ان يقوم بمجهود خارق في تلك المباراة مع
غياب تام لعبد الروؤف في الشوط االول بينما يحسب لبشة الصغير الهدف الوحيد حيث ا مازال بشة
يمارس االخطاء القاتلة في التمرير واالستالم وعدم القدرة علي المالحمة واقتالع الكرة من الخصم و
كانت كل الكرات المقطوعة والتي يتوجب عليها المالحمة تاتي لصالح المنافس
الحسنة الوحيدة في المباراة هي دخول نزار حامد في شوط المباراة الثاني حيث غير مسار المواجهة
لصالح الفرقة الزرقاء وبانت مالمح وسط ملعب الهالل المفقود في المباريات االخيرة من ناحية االستالم
والتمرير والمالحمة والتخزين وكان له القدح المعلي ان ينتهج االزرق تنويع اللعب علي االطراف
والعمق واضاع الهالل فرص بالجملة تحدبدا في الشوط الثاني حيث واصل الشعلة هوايته في اضاعة
الفرص والسوانح السهلة من توسيع الفارق بينما مارس يونس حرق اعصاب الجماهير في غفلة كادت
ان تكف االزرق اهدار الفوز بخطاء لوال العناية الربانية بعامل االستهتار واللعب بالنار علي كل حال
فاز الهالل بهدف يتيم ومازللت هناك اخطاء فنية للجهاز الفني بالجملة واخطاء فردية لالعبي الهالل
والدوري لم يحسم بعد يجب ان يجتهد النقر اكثر في كيفية معالجة االخطاء التكتيكية والفردية وامام
الهالل مباريات صعبة وقوية التقبل التنازل والمساومة امام كل من مريخ الفاشر وهالل االبيض
واالهلي شندي ويمكن بعدها ان نبارك الدوري للهالل كالعادة وتصريحات احمد شوبير بان الهالل
مكوش علي كل بطوالت الممتاز في السودان خالل العشرين سنة الماضية بعد ان اصبح فارق النقاط
اربعة بين سيد البلد والوصيف الدائم للدوري الممتاز ...جوة الملعب ماف المكتب
اخار االسوار
وسط ملعب الهالل هو سر التفوق افتقدناه كثيرا في المباريات الماضية وبعودة نزار في الشوط الثاني
بانت ملامح الهلال الحقيقية

مباراة المريخ امام هالل االبيض والتي انتهت سلبية وضح تماما بان المدرب المغربي خالد هيدان لم
يخاطر ويتقدم في احراز هدف اعتمد تماما علي تغفيل منطقة العمليات بقيادة يوسف ابوستة مع بعض
المرتدات الخجولة والتي لم تسفر عن شي بينما افتقد المريخ لالعب صاحب التصويب في شباك
الخصم
البركة في النقاط الثالثة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019