• ×
الخميس 22 أكتوبر 2020 | 10-21-2020
ابراهيم عوض

انطلاقة التطبيع .. وعودة الماكوك الانطلاقة القوية للجنة التطبيع بقيادة هشام السوباط ، والاجماع الذي وجدته من كافة التنظيمات عقب الإعلان عنها، يؤكد ان الهلال موعود باستقرار ونماء.

ابراهيم عوض

 0  0  2418
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي

انطلاقة التطبيع .. وعودة الماكوك
الانطلاقة القوية للجنة التطبيع بقيادة هشام السوباط ، والاجماع الذي وجدته من كافة التنظيمات عقب الإعلان عنها، يؤكد ان الهلال موعود باستقرار ونماء.


منذ زمن بعيد لم نألف التفاقا ، أو اجماعا حول أي مجلس من المجالس المعينة او المنتخبة، كالذي يحدث الآن مع لجنة التطبيع.
القبول الذي وجدته لجنة التطبيع ورئيسها من كبار الهلالاب، ورموز النادي وفي مقدمتهم الحكيم طه علي البشير، يبشر بخير كثير.
والخطوات العملية التي اتخذتها اللجنة حول فريق كرة القدم ومنشآت النادي، والشروع في حلحلة المشاكل المالية العالقة محليا وخارجيا، جعلها محل اعجاب الكثيرين.
بإمكان الهلال وفريق الكرة تحقيق الكثير من الآمال والتطلعات في عهد هذا المجلس، اذا بقيت جزوة الدعم المعنوي مشتعلة ، كما هو حاصل اليوم.
يحتاج رئيس وأعضاء لجنة التطبيع كما وضح إلى دعم جماهير الهلال ورموزه وكباره بعد ان وضح انهم جادون في عملية البناء والتغيير.
ولذلك ينبغي عليهم ـ أي الهلالاب ـ صغارا وكبارا، شيبا وشبابا، ان لا يبخلوا بهذا الدعم، الذي هو اقل شيء يمكن ان يقدم لهؤلاء الرجال.
ولا نظن ان هناك هلالابي لا يتمنى الخير لناديه، او يتطلع لرؤيته وهو يحقق البطولات ويتميز عن غيره ، إلا اذا كان في قلبه مرض.
زيارة الحكيم ا طه علي البشير أمس الأول لرئيس الهلال هشام السوباط ، في منزله بعد خروج الأخير من محبسه، تشكل أكبر حالة دعم لهذا الرجل.
والاحتفالات الجماهيرية الواسعة ، وردود الفعل الإيجابية في وسائل التواصل الاجتماعي بعد خروج السوباط من المعتقل، ستجعله وفيا لهذا النادي العملاق.
صحيح ان عمر هذه اللجنة لا يتعدى الأربعة اشهر، وفقا لمنطوق قرار التعيين، لكن هذا الوقت لن يمكنها من تحقيق أهدافها وتطلعات الجماهير.
والأكيد أنها ستحتاج إلى وقت إضافي حتى تتمكن من استكمال المهام التي كلفت بها، ناهيك عن القضايا الأخرى(المتشعبة) التي تنتظرها.
اذن طالما ان رئيس وأعضاء هذه اللجنة يجدون القبول والاحترام من كافة الوان الطيف الهلالي، فلماذا لا يقترح هؤلاء تمديد أمد فترتهم؟.
ولا نعتقد ان الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد العام الذي بذل جهدا وافرا في اختيار رئيس وأعضاء اللجنة سيرفض اقتراح التمديد اذا كانت هذه رغبة زعماء التنظيمات ورموز النادي.
آخر الكلام
عاد الماكوك نزار لتشكيلة الفريق الأزرق بعد غيبة طويلة بسبب الإصابة، وظهر بأداء جيد في ودية الشرطة القضارف التي جرت أمس.
سجل نزار هدفين من اهداف الهلال الثلاثة، 3ـ1، واكد انه اصبح جاهزا لقيادة الفريق محليا وخارجيا.
عودة نزار القوية اسعدت جماهير الهلال، لكن إصابة الصاعد سليم برشاوي خلال المباراة في (الترقوة) احزنتهم.
التقارير الأولية اشارت إلى ان برشاوي يحتاج إلى شهرين للعلاج، مما يعني انه سيصبح خارج الحسابات حتى نهاية الموسم.
بالامكان تقليل مدة العلاج والتاهيل، إلى أقل من الشهرين اذا بادرت لجنة التطبيع وقررت علاجه في الخارج.
خسر الهلال جهود العديد من اللاعبين المؤثرين لفترات طويلة، في السنوات القليلة الماضية بسبب تأخر بداية العلاج، او لعدم دقة التشخيص.
اللعب وديا في فترة الراحة الحالية ، ومع فريق متميز كالشرطة القضارف يحسب للجهاز الفني وإدارة الكرة.
ونتمنى ان يبحث الهلال عن فريق آخر للتباري معه قبل لقائه المقبل أمام الهلال كادوقلي في الـ 27 من سبتمبر الحالي.
فترة التوقف الطويلة بسب جائحة كورونا اثرت على مستويات بعض اللاعبين ، وقد وضح ذلك خلال مباراتي، الأهلي مروي والوادي نيالا.
الهجوم الذي يتعرض له وليد الشعلة بسبب تراجع مستواه في لقائي الأهلي والوادي غير مبرر، وربما يتسبب في تدميره.
الشعلة لاعب موهوب وهداف متميز، ويعول عليه الهلال كثيرا في المستقبل، فاذا كان قد اخفق في مباراة أو اثنتين، فهذا لا يعني ان نحكم عليه بالفشل.
وداعية:
عاجل الشفاء لبرشاوي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:0 الخميس 22 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019