• ×
الخميس 22 أكتوبر 2020 | 10-21-2020
ابراهيم عوض

السوباط في الميدان

ابراهيم عوض

 0  0  2247
ابراهيم عوض

راي رياضي

راي رياضي
إبراهيم عوض

السوباط في الميدان

حظي خبر اطلاق سراح هشام السوباط رئيس نادي الهلال بعد نحو اسبوع من الاعتقال باهتمام غير عادي في الاوساط الهلالية والرياضية وغيرها.
اعتقل السوباط بموجب المادة 7(و) من قانون ازالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الاموال، بعد ان اتهم بالمضاربة في الدولار، والعمل على تقويض النظام.
خبر اطلاق سراح السوباط انتشر كانتشار النار في الهشيم، ووجد رواجا واسعا في اجهزة الاعلام المسموعة والمقروءة والمرئية، وكافة منصات التواصل الاجتماعي.
جماهير الهلال التي كانت قلقة على رئيس ناديها من تداعيات الاعتقال، وما صاحبه من غموض في الاسباب، تنفست الصعداء وهي ترى السوباط حرا طليقا ويتحدث لوسائل الاعلام .
المؤتمر الصحفي الذي عقده السوباط برفقة اعضاء مجلس ادارة الهلال، كشف عن الحقائق ، واجاب على الاسئلة الحائرة، ووضع النقاط فوق الحروف.
صحيح انه لم تكن هناك اجابة قاطعة، ان كانت لجنة التمكين قد قفلت ملف السوباط أو اسقطته من اجندتها نهائيا، أم لا؟، لكن خروج الرجل بعد نحو اسبوع يشير إلى ان الأمور تبدو (ظابطة).
تعهد السوباط بعد خروجه مباشرة بالمضي قدما في عملية بناء، فريق كرة القدم، وتذليل العقبات التي تواجه الهلال خارجيا، وتاهيل الملعب حتى يصبح مستوفيا لشروط (كاف) و(فيفا).
ولم ينسى الرجل ان يشكر جماهير الهلال ومنتسبي النادي، وكل من سانده ووقف معه ودعمه في الفترة الماضية، مؤكدا انه سيرد هذا الجميل بمزيد من الجهد والعمل.
كان السوباط نبيلا عندما رفض اتهام أي شخص او جهة في الوسط الرياضي بان تكون وراء اعتقاله، واشار إلى انه رجل اعمال، وكل رجال الاعمال معرضون لمثل هذه المواقف.
كان يوما سعيدا على الهلالاب، وهم يتلقون بفرح خبر اطلاق سراح رئيسهم، وتعيسا على من كانوا يتمنون ان تطول فترة حبسه، ولهؤلاء نقول : "ان فترة تعاستكم ستطول ، السوباط الآن في الميدان".
آخر الكلام
يحتاج فريق كرة القدم بالهلال إلى عمل كبير، "آني، ومستقبلي"، حتى يصبح قادرا على الفوز بلقب الدوري هذا الموسم، وجاهزا للمنافسات القارية الموسم المقبل .
التفريط في لقب الدوري هذا العام سيزيد من اوجاع جماهير الهلال، بعد ان انتزع لقب 2018 من الفريق الازرق نتيجة شكوى ملعوبة، تهاون في متابعتها رئيس الاتحاد العام وقادته.
ولذلك فان مسؤولية احراز بطولة هذا الموسم ستكون تضامنية، لكن العبء الاكبر سيقع على اللاعبين ، وعلى الجهاز الفني بقيادة الفاتح النقر ثم ادارة النادي.
ظروف جائحة كورونا، وقفل الملاعب، سيحرم اللاعبين من دعم الجماهير، لكن نامل ان يكون هذا الظرف الاستثنائي عاملا مساعدا في مضاعفة الجهود وتحمل المسؤولية.

نتمنى ان يستعين القطاع الرياضي بقيادة الطاهر يونس ونائبه نزار مالك، ببعض الكوادر التي تملك الخبرة، امثال معتصم الحاتي، والتوم محمد يوسف، وغيرهم من الذين اكدوا جدارتهم في فترات سابقة.
ونأمل ان تتم الاستفادة ايضا من الخبرات المتراكمة للسيد اسماعيل عثمان السيد نائب الأمين العام في مجال الكرة، رغم علمنا بالمهام الجسام، التي تنتظره في الامانة العامة رفقة الفريق شرطة السر.
انضمام اصحاب الخبرة للقطاع الرياضي، والاستئناس بارائهم ، والاستفادة من قدراتهم وامكاناتهم سيسهل المهمة، وسيخفف اللعبء على ادارة نادي.
سمعنا ان الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد العام وافق على تتويج المريخ بكاس دوري 2018، (في الميدان) في الاول من اكتوبر المقبل خلال مباراة الفريق الأحمر مع الفلاح.
وهذا يعني ان الدكتور قد رضخ لارادة نائبه اللواء عامر وشلته في قيادة الاتحاد، وضرب بموجهات خطاب محكمة التحكيم الرياضية (كاس) عرض الحائط.
(كاس) لم تقل توجوا المريخ في الملعب، يا دكتور، (كاس) ذكرت بالنص الآتي: "تصحيح جدول الدوري لعام 2018 لاظهار نادي المريخ باعتباره النادي البطل برصيد 34 نقطة".
وداعية:
اصحا يا شداد.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابراهيم عوض
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:0 الخميس 22 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019