• ×
السبت 8 أغسطس 2020 | 08-06-2020
زاكي الدين

تمييز ينسف العدالة

زاكي الدين

 0  0  1251
زاكي الدين
وهج المنبر/

زاكي الدين الصادق


تمييز ينسف العدالة


*أعود بعد توقف عن الكتابة في الشأن الرياضي، وقد مرت الكثير من الأحداث التي عصفت بالساحة الرياضية محليا و خارجيا سيما إنتشار جائحة الكورونا التي اربكت العالم وجعلت من ميادين الرياضة اطلالا لا حياة فيها، لكن سرعان ما عادت الكرة لمداعبة أعين المتابعين من خلال إنطلاق بعض الدوريات في القارة العجوز واللافت للنظر انه برغم ما خلفته موجة كورونا التي ضربت العالم إلا ان جميع الدوريات التي لم تلغى قد عادت بذات برمجتها التي كانت معلنة من قبل ولم تحدث تعديلات جذرية تخل بعدالة التنافس لان الأصل في عملية التنافس الرياضي ان توفر الجهات المنظمة لكرة القدم فرص متساوية في جانب عدالة المنافسة وهذا الأمر يمثل عدم وجوده يمثل خللا مريعا ويغوض اي فكرة يمكن ان يضعها البعض في إطار التبرير، وما حدث مؤخرا من قبل لجنة المسابقات بالإتحاد السوداني يعتبر نسف كامل لعدالة التنافس في بطولة الدوري السوداني الممتاز بل يعد تمهيدا مباشرا لنسف تكافؤ الفرص بين المتنافسين على نيل لقب بطولة الدوري.
*إصرار الإتحاد على إكمال منافساته قد يكون مبررا، لكن غير المبرر ان تكمل هذه المنافسات على حساب أندية أخرى ويأتي على رأسها نادي المريخ الذي خاض جميع مبارياته قبل التوقف الإجباري ما عدا مباراة وحيدة بعطبرة امام نادي الفلاح، وقد كانت الحصيلة ان فقد نقاط مهمة في هذه المباريات إذ خسر في ثلاث مباريات بنيالا والأبيض وعطبرة وهذا يوضح بجلاء أهمية ان تكتمل البطولة بنظامها المطروح أولا سيما وان المنافس المباشر للمريخ وهو نادي الهلال تبقت له ست مواجهات حاسمة في الولايات وهذه المواجهات كفيلة بترجيح كفة المريخ عليه وبالتالي ما خرجت به اللجنة مؤخرا يندرج في إطار القرارات الظالمة التي يجب مناهضتها من مجلس إدارة نادي المريخ خاصة بعد إعلانها قيام الدوري المجمع والذي جاء بعد إعتراض الهلال تحديدا وليس اي فريق أخر على نظام المجموعتين والذي يعد هو الأخر ظالما ويقلل من إمكانية استفادة المريخ من تكافؤ الفرص.
*الإتحاد الحالي لم يحيد عن الإدارات السابقة وظل يدور في ذات الفلك الذي ينسف عدالة التنافس دون أي مبررات وهو الجهة التي يفترض انها تدير النشاط بحيادية دون ان تؤثر عليها مواقف من هذا أو ذاك، لكن فيما يبدو ان هذا الزعم خاطئ والدليل ان الدوري الذي أعلن قيامه بالتجميع فصل تماما على مقياس النادي الأزرق.
وهج اخير
*تصريحات رئيس نادي المريخ وتهديده بالإنسحاب من البطولة لغياب العدالة أعتقد انها تصريحات مبررة وتأتي ضمن الدور المنوط له القيام به وهو العمل على الحفاظ على مكتسبات النادي.
*تلويح المريخ بالإنسحاب حال لم يتم إعادة الإمور لنصابها يجب أن يتبعه فعل مباشر حال تعنتت لجنة المسابقات التي تكتظ بمحبي النادي الأزرق.
*المريخ ليس ناديا صغيرا كي تمارس اللجنة المذكورة هذا الإخلال بعدالة التنافس وهو قادر على حماية مكتسباته من التلاعب الذي يتم.
*من قبل تعلل الإتحاد بالزمن لضغط وتعديل برنامج المنافسة وخطاب الكاف الأخير حول تسمية ممثلي السودان في بطولات الأندية الأفريقية يفترض انه قضى على كل المبررات والأسباب التي يمكن ان تكون اللجنة قد إستندت عليها لإعلان بطولة مجمعة لأندية الممتاز.
*يريدون من المريخ ان ينافس خصم لم يلعب في الولايات سوى مباراتين ويتحدثون بلا خجل عن أهمية استكمال الدوري.
*إستكمال الدوري بشكله القديم خيار واحد لا ثاني له وعلى البروف شداد ان يوقف عبث لجانه التي أضحت لا تتورع في تمييز الهلال وتمهيد الطريق أمامه لإعادة البطولة الغائبة عنه لموسمين.
*التحجج بالإغلاق وكورونا رغم ادراكنا لخطورة هذا الوباء إلا أن مجرد التفكير في لعب باقي مباريات الدوري بالخرطوم ينسف هذه المخاوف ويجعلها غير ذات قيمة بل ويسخر من كل محاولات إهداء البطولة للهلال عبر ما اسموه بالبطولة المجمعة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 السبت 8 أغسطس 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019