• ×
الجمعة 7 أغسطس 2020 | 08-06-2020
محمد عبدالماجد

لغوسة الكيزان.. بين (قميص ميسي) و(مؤتمر برلين)!!

محمد عبدالماجد

 0  0  894
محمد عبدالماجد
صابنها | محمد عبدالماجد |

لغوسة الكيزان.. بين (قميص ميسي) و(مؤتمر برلين)!!

______________________

• في يوم 29 يوليو 2016م نشرت المواقع ، بما في ذلك مواقع عربية وعالمية خبرا يخص النادي الكاتلوني ونجمه ميسي ، جعلت نادي برشلونة بجلالة شهرته وبطولاته يصدر توضيح ينفي الواقعة التى قطعت بهذا : (أهدى نجم منتخب الأرجنتين ونادي برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، قميصه إلى الرئيس السوداني عمر البشير في مقر إقامته بضاحية كافوري شرقي الخرطوم. ونقلت مواقع سودانية، أول أمس الخميس، أن ممثلة ميسي سلمت قميصا يحمل توقيعه، بالإضافة إلى قميص آخر يحمل توقيع اللاعب نيمار، وحملت الهدية المبعوثة الخاصة لنادي برشلونة، أليسا بلاسكو، التي قدمتها للرئيس عمر البشير. وأشاد الرئيس السوداني، بحضور عدد من الإعلاميين، بخطوة نجم برشلونة، معرباً عن إعجابه بالفريق العالمي، ووقع الرئيس عمر البشير على دفتر القائمة الشرفية لنادي برشلونة في كتيب خاص يشمل عديد التوقيعات لأبرز الشخصيات على مستوى العالم في كافة المجالات. وقال البشير إن حوالي 90 في المائة من الشعب السوداني يشجعون البارسا، بحسب ما ذكرت الصحف السودانية).
• هذا الخبر نشرت معه (صورة) للبشير برفقة (أليسا بلاسكو) التى قالوا عنها انها المبعوثة الخاصة لنادي برشلونة لرئيس السوداني المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية.
• البشير وقف في الصورة وهو يعرض (قميص ميسي) بالرقم عشرة ،وهو بالزي القومي السوداني مع ابتسامة عريضة كأنه يقول فيها (كيتا) على المعارضة والخونة والمندسين.
• الصورة موجودة حتى الآن في المواقع – يتندر بها الناس ، ويضحكون منها على رئيس حكم السودان (30) عاما ورفع في اخر سنواته في الحكم (قميص ميسي).
• الناس ديل درسوا (تاريخ) وين؟.
• جاء في بعض كتب سيرة الدولة المهدية : (ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺸﻲ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﻣﻬﺪﻱ ﺍﻟﻠﻪ…ﺍﻟﻰ ﻓﻜﺘﻮﺭﻳﺎ ﻣﻠﻜﺔ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ…ﺳﻠﻤﻲ …ﺗﺴﻠﻤﻲ..ﻧﻌﺮﺽ ﻋﻠﻴﻚ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﻼﻡ، ﻓﺎﻥ ﻗﺒﻠﺖ ﻭ آﻣﻨﺖ ﻭ ﺩخلتِ ﻓﻲ ﺩﻳﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻃﻬَّﺮﻧﺎﻙ .. ﻭ ﺯﻭﺟﻨﺎﻙ ﺍﻻﻣﻴﺮ ﻳﻮﻧﺲ ﻭﺩ ﺍﻟﺪﻛﻴﻢ ﺍﻥ ﻫﻮ ﻗﺒﻞ ﺑﻬﺬﺍ…ﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﺍﺗﺒﻊ ﺍﻟﻬﺪﻯ..ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻛﺒﺮ ﻭ ﺍﻟﻌﺰﻩ ﻟﻼﺳﻼﻡ).
• كلام والله.
• لم يبقى للخليفة عبدالله التعايشي إلّا ان يرسل مع هذه الرسالة (الشبكة) والمهر.
• بغض النظر عن الخطاب وصحته – إلّا ان هذا اللغة التى تواترت للناس ونقلت لهم عن الخليفة عبدالله التعايشي في خطابه لفكتوريا ملكة بريطانيا تؤكد العزة والشموخ الذي يتمتع به الشعب السوداني وسلاطينهم – لكم ان تقارنوا بين (انشطاح) البشير في صورته مع (النكرة) أليسا بلاسكو مبعثونة برشلونة (الوهمية) ،وبين خطاب الخليفة عبدالله التعايشي لفكتوريا ملكة انجلترا.
• الناس ديل درسوا (دين) وين؟.
• بهذه السذاجة كان يُحكم السودان – مع شعارات الدين (وما لدينا قد عملنا) و (هي لله ..هي لله)…و(النعد للدين مجده) ، لتغطية هذه الركاكة والإسفاف السحيق.
• الناس ديل كانوا مع أي هاتف (ديني) يقولوه ، بعملوا ليهم (طابق).
• يريدون ان يعيدوا للدين مجده بقميص ميسي…(وحاجات تانية حامياني).
• بعض القيادات الاعلامية الرفيعة وقتها ممن حضروا ذلك الاحتفال – تحدثوا عن بركة الرئيس وعن صلاحه وميسي يهدي له قميصه ..وذهب بعضهم الى نسب اهداف ميسي وتألقه بعد ذلك مع برشلونة الى رضاء البشير عنه ، بعد ان اهدي له قميصه.
• انتظروا عصام الشوالي ورؤوف خليف يقول لهم ذلك وهو يعلق على مباريات برشلونة ،بالمليم متر يا حبيب بالمليم متر – فقد كانت (سذاجتهم) تصل لذلك الحد.
• قالوا ميسي طلع (كوز).
• والله لو ميسي (كوز) كوره كلها كانت مشت (الكشافات)…وما كان بجيب ليه قون في حياتو.
• الذين يسخرون من (مؤتمر برلين) ومن اصدقاء السودان وشركائه الذين تجاوزوا (40) مسؤولا بدرجات رفيعة ممثلون لدول ومنظمات مختلفة ، عليهم العودة الى الخبر اعلاه ، الذي نعيد نشره للذكرى.
• الناس ديل درسوا (جغرافيا) وين؟.
• مؤتمر برلين الذي تكونت عضويته من دول ومنظمات دولية تتقدمهم المانيا والولايات المتحدة الامريكية وانجلترا وفرنسا وايطاليا ، الى جانب منظمات دولية في حجم الامم المتحدة و منظمة صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي و الاتحاد الأوروبي وبنك التنمية الافريقي وغيرهم من منظمات المجتمع الدولي يسخرون منه ويضحكون من كسره للعزلة التى عاش فيها السودان منذ ان جاء نظام الانقاذ في 30 يونيو 1989م.
• حيث كاد ان يمح السودان من (الخريطة).
• والله السودان دا لو ما قابض قوي في (الخريطة) ، كانوا من الخريطة مسحوه ليك.
• اعلام الانقاذ وقتها احتفل بشخصية (وهمية) اسمها (أليسا بلاسكو) قالوا انها هي المبعوثة الخاصة لنادي برشلونة للرئيس عمر البشير ، ويستنكرون الآن الاحتفاء بشخصيات عالمية ومعروفة في حجم الأمين العام للأمم المتحدة (انطونيو غوتيرش) ، ووزيرالخارجية الالمانية (هايكو ماس) والممثل السامي للاتحاد الأوروربي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية (جوزيب بوريل) ورئيس الوزراء الاثيوبي (ابي أحمد) و مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (جون بارس) و وزير خارجية فرنسا، (جان إيف لودريان).
• عمر البشير هذه الاسماء في (الصيدلية) ما بقابلها.
• الناس ديل درسوا (العربي) وين؟.
• دا انجليزي يا مرسي؟.
• أليسا بلاسكو المبعوثة (الوهمية) للبشير من برشلونة الاسباني عندهم اهم من الشخصيات التى حضرت مؤتمر (اصدقاء السودان) وتغزلوا في ثورته وشعبه.
• الناس ديل درسوا (كيمياء) وين؟.
• قميص ميسي الوهمي الذي وقف البشير متشمرا لإلتقاط صورة به – عندهم اكثر قيمة وأهمية من اكثر من 2 مليار دولار هي قيمة الدعم المادي للسودان من مؤتمر برلين.
• الناس ديل درسوا (الحساب) وين؟.
• هل احسستم بالمعيار التى يقيسون بها الاشياء؟ – هل شعرتم بالفروقات هنا وهناك – وهم يحتفون بحدث شخصي للبشير الذي اهدي له (قميص ميسي) ، واتضح فيما بعد انه (مسرحية) مثل كل مسرحياتهم (اذهب للقصر رئيسا وسوف اذهب لكوبر حبيسا) ،ويسخرون من بعد ، من منفعة جاءت من مؤتمر برلين تعود منافعها على السودان كله وليس على البشير الذي ظهر وهو (فرحان) بقميص ميسي.
• بالمليم متر يا حبيبي بالمليم متر.
• البشير صدق.
• يومها احتفل اعلام (الانقاذ) بقميص (ميسي) ، وجمّلوا اماسي الخرطوم بإهداء زايف ، على انغام ميادة قمر الدين، وخرجت صحف الخرطوم في اليوم التالي تحمل بشريات (قميص ميسي) الذي اهدي للبشير.
• الله اكبر – والعزة للسودان.
• ظنوا ان (قميص ميسي) يمكن ان يحل ازمة المواصلات ، ويمكن ان يوقف صعود الدولار ، ويجعل (العنب) يثمر في شوارع الخرطوم وطرقها.
• بهذه السذاجة كانوا يحكمون السودان بإهداء (مسرحي) ، وقميص (كذب) – هؤلاء القوم كل الاشياء عندهم (مزيفة) حتى (قميص ميسي).
• يستنكرون على الناس فرحتهم ، وعلى حمدوك انجازه ..وهم الذين كانوا يعتبرون عودة البشير من الصين اذا سافر اليها (انجازا) يحسب له في ظل ملاحقة المحكمة الجنائية له.
• بطولة!!.
• كانوا يحتفلون بعودته ، ويخرّجون المواكب الشعبية والمسيرات الليلية احتفالا بعودة الرئيس من جنوب افريقيا.
• هذه كانت كل انجازات (البشير) في الملف الخارجي…العودة (سالما) من الصين.
• ويعترضون بعد ذلك على (مؤتمر برلين) الذي تجاوزت عضويته في جلسته الافتتاحية الـ 40 مسؤولا.
• احكموا بين هذا وذاك – سوف تجدوا ان الفرق كبيرا.
• لكم ان تتعجبوا حد ان تجعلوا (النيل) يفيض في فصل الشتاء في ديسمبر او يناير.
• خلوه يفيض (عسل).
• تعجبوا من بعض الناس الذين خدعهم البشير بشعارات الاسلام التى كانوا يرفعونها – خدعوهم (30) عاما بالحور العين والجنة التى عرضها السموات والأرض في (كافوري) التى يكاد من (مكرهم) فيها ان يجعلوا (الانهار) تجري من تحتها.
• الناس ديل درسوا (تربية ريفية) وين؟.
• الى فلول العهد البائد بمختلف درجاتهم وأعمارهم ومصالحهم التى اضطربت نقول لكم بواضح العبارة / انكم لم تسخروا ولم تعترضوا على نظام الانقاذ وهو يسرق ثروات البلاد وينهب اراضيها – 99 قطعة ارض علي كرتي و22 قطعة ارض المتعافي و133 قطعة ارض نهبها اخر ، يجهل حتى اسمه ومنصبه في (لمحة بصر).
• لم تنتقدوا عبدالباسط حمزة او نورالدائم وهم ينهبون ثروات السودان بما في ذلك اراضي مول عفراء والسلام روتانا.
• لم تقفوا عند البشير الذي ينهب شهريا (20) مليون دولار في الشهر ..وتسخرون الآن وتنتقدون (الاموال) التى عاد بها مؤتمر برلين للسودان بسبب الدكتور عبدالله حمدوك.
• انتوا لو في زول سرق اموال هذه البلد وأراضيه ما عندكم مشكلة – لكن لو في زول تسبب في ان يدعم السودان قمتم واعترضتم على ذلك ، وكان ذلك عندكم من الكبائر.
• عندهم (المنحة) جريمة وان كانت للسودان – لكن (السرقة) للمال العام لا حرج فيها ، وان كانت (20) مليون نثرية شهرية للبشير ،او (99) قطعة ارض لعلي كرتي.
• البشير الذي ينهب السودان عندهم ارفع من حمدوك الذي يدخل كل تلك الاموال للخزينة العامة.
• انتوا درستوا في ياتو مدرسة؟.
• ……………..
• ترس اخير /
• الجماعة ديل صرخوا وتوجعوا وتألموا من (مؤتمر) برلين – اكثر من صريخهم وتألمهم وتوجعهم من (مؤتمر) ازالة التمكين.
• اصبحوا يلخبطوا – تشابه عليهم (البل) .. كوز (لغم) اسمه (التبيع ود علم) قال لي انت (صلاح مناع) ظهر في مؤتمر برلين؟..و(لغم) اخر اسمه (شويع الكرب) قال لي شفت (انطونيو غوتيرش) في مؤتمر ازالة التمكين مع ناس (وجدي صالح) بكد ليه في (دومة)!!.
• الناس ديل درسوا (معلومات عامة) وين؟.
نقلا عن صحيفة ريمونتادا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عبدالماجد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 الجمعة 7 أغسطس 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019