• ×
السبت 30 مايو 2020 | 05-30-2020
عمر الطيب

زغبير " جانا العيد وانت بعيد " ...!!

عمر الطيب

 0  0  519
عمر الطيب
في ال١٨
عمر الطيب الامين

زغبير " جانا العيد وانت بعيد " ...!!

# عندما صدح النور الجيلاني بصوته الطروب " جانا العيد وانت بعيد" قطعا هو يقصد غياب صديق او حبيب او اخ او او او،، سوى كان بالغربة او الموت او الغياب وتجدني الان اشعر بأن العيد بلا "طعم ولا لون" ولا "رائحة" كما انني اردد ذلك المقطع من تلك الاغنية لغياب " الاب " والاخ والصديق" عاشق الازرق محمد عبد الفتاح زغبير ،، رحل زغبير ليترك لنا "العيد مسيخ" بلا طعم ولا لون وقصدت ان اتحدث عن زغبير في هذه الايام لانني في العام السابق وفي نفس هذا التوقيت كنت معه في امدرمان بتلك الطيبة والتواضع ذهبنا للسوق رفقة بعض من اجل الحصول على بعض المستلزمات قبل العودة الى المنزل ،، رجل بشوش لا تفارقه الابتسامة صبور وقنوع عاش حياته الغالية بالنية السليمة والخوه الصادقة ومحبة الناس ،، هذا هو زغبير ليس بشهادتي انما بشهادة كل من يعرفه وكل من يتردد على استاد الهلال ،، لم يكون زغبير متوفرا في منزله فكل عمره منحه للهلال متى ما اخرجت الهاتف واتصلت به الا وكانت الاجابة انا موجود في الاستاد في تأكيد لعشقه الكبير لذلك النادي لا يمر يوم الا وذهب للمقبرة من اجل مقابلة ابناءه اللاعبين لا يهدأ له بال الا يرى استاد الهلال يوميا ويتفقد كل من في الاستاد من اصغر عامل الى اكبر عامل ومن اصغر لاعب الى القائد ومن اصغر صحفي الى اكبر صحفي ،،داهمه المرض في تلك الليلة ولم يكتب له الشفاء فغادر الفانية والبقاء لله هذه هي الدنيا ويبقى الموت حق نفتقده اليوم ولكن ما غالي على ربو نسأل الله ان يرحمه ويسكنه فسيح الجنات،، و ان كانت هناك رسالة فأنني ارسلها الى رئيس الهلال اشرف سيد احمد الكاردينال بأن يقوم بأنشاء وقف بأسم زغبير في هذه الايام المباركة لان مثل زغبير لا يتكرر في المشهد الهلالي ،، وقف بأسم زغبير عزيزي الكاردينال افضل من الصرف على الفنانات والفنانين فأسياد البيت هو الاحق ،، كما نوصي جماهير الهلال بالاكثار من الدعاء له..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمر الطيب
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:0 السبت 30 مايو 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019