• ×
الأحد 27 سبتمبر 2020 | 09-26-2020
عمر الطيب

طه سليمان وأحمد الصادق جاكم منافس..!

عمر الطيب

 0  0  790
عمر الطيب
في الـ18
عمر الطيب الامين
طه سليمان وأحمد الصادق جاكم منافس..!
# لكل عشاق الموسيقى فنان،، فنان يفضلون الاستماع له وينتظرون ظهوره على أحر من الجمر،، متى ما أعلن عن حفل جماهيري إلا وكان الحضور أكبر من عدد "الكراسي" في غفلة يظن طه سليمان وأحمد الصادق وحسين والنصري لا منافس لهم ولكنهم لا يعرفون أن هناك فناناً خطراً في طريقه للسيطرة على المسارح ،، يضعون حساباً للبندول وطاسو ولا يعلمون بذلك الصغير المكير،، اتوقع أن يكون عبد الرءوف فنان كل مشجع هلالي في الفترة القادمة،، عبد الرءوف منافس حقيقي لطه سليمان وأحمد الصادق والنصري،، كثيرا حاولت أن اكتب عن عبد الرءوف ولكن فضلت أن يكون ذلك في اليوم المناسب،، وعندما نتحدث عن عبد الرءوف لابد أن نمنح الكاردينال حقه لأنه من حسم تلك الصفقة،، يستحق الكاردينال الإشادة وهو يتعاقد مع لاعب نجح في حل أزمة يعاني منها الهلال طوال السنوات الماضية ،، كثيرا ننتقد الكاردينال في طريقة تعاقده مع اللاعبين ولكن نجح رئيس النادي في ملف عبد الرءوف فهو مثال للاعب المكتمل الذي يمنح الشكل واللمسة لأي فريق وبالتالي في وجوده تبقى المتعة حاضرة .!
# يقال في إحدى النكات إن هناك والد تلميذ أحضر أستاذا اجنبيا لابنه من أجل إجادة وتعلم اللغة الانجليزية بصورة جيدة،، أحضر الأستاذ ومنحه القروش بحثا عن تميز ولده ،، بعد الأستاذ من أسرته وأهله في الخارج وبعد شهر من تواجده في السودان "نسى اللغة الانجليزية" الأستاذ بدل يعلم اللاعب اللغة الانجليزية الولد علم الأستاذ اللغة العربية، وضاعت الانجليزية وسط "الرندوك" والمصطلحات السودانية ،، تذكرت تلك النكتة وأنا اقرأ خبراً لمدرب المنتخب الفرنسي وهو يعلن رغبته في ضم الحارس أكرم الهادي إلى قائمة المنتخب ،، انضمام أكرم من شأنه أن يعلم فيلود اللغة العربية فقط،، وتضيع القضية الأساسية وهي "بناء منتخب" ينافس ويقارع كبار المنتخبات في القارة السمراء ،، الفكرة من التعاقد مع فيلود بناء منتخب وأن أردنا البناء فعلينا أن نبتعد من سياسة المجاملات وإعادة السيناريوهات القديمة .! لا يستطيع أحد أن يشكك في قدرات وموهبة أكرم الهادي، ولكن من يقنع اللاعب بأنه بإمكانه أن يحل مشكلة الحراس في السودان،، أكرم وجد فرصة كانت أمامه فرصة كافية لإغلاق تجربة الحراس الأجانب في السودان، ولكنه اعتمد على سياسة المزاج فأضاع نفسه وموهبته ،، نكرر لا شبيه لأكرم في حراسة المرمى في السودان ولكن من الصعب جداً أن ينضبط أكرم، وينفذ سياسة الخواجة الحالي للمنتخب الوطني،، لذلك قرار انضمامه إلى المنتخب من شأنه أن يضرب استقرار المنتخب ابعدوا المنتخب من سياسة مازدا واتحاد اللقيمات ،، هل تسمعني عزيزي خالد بخيت .!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمر الطيب
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:0 الأحد 27 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019