• ×
السبت 26 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
شوربجي

عشق المريخ لبطولات المكاتب

شوربجي

 2  0  696
شوربجي
عشق المريخ لبطولات المكاتب
(((())) لا ضير فهي بطولة مكاتب
يقول لبيد :
ذهب الذين يعاش في أكنافهم ***** وبقيت في خلْف كجلد الأجرب
وحقا فقد ذهبوا
فرحم الله زعيم أمة الهلال الطيب عبد الله
ورحم الله أروع رؤساء المريخ حسن أبو العائله
فبعدكم كان الطوفان
وبعدكم كان الدمار الإداري وضياع المثل والاخلاق
ودونكم كثر الرويبضة وصالوا وجالوا وفسدت الرياضه
فهذا الحدث قد احزنني كثيرا ليس لفقدان الهلال لبطوله بل لما نراه أمامنا من سقوط أخلاقي
ورغم هذا كله فلن نلطم الخدود أو نشق الجيوب بعد فقد الهلال لبطولة ٢٠١٨
ولن نلطم الخدود أو نشق الجيوب بعد ان حكمت كأس للمريخ بأن يعود بطلا لذلك العام
ولن نلطم الخدود أو نشق الجيوب أن أعاد الهلال هذه الكأس لنده التقليدي
ولن نقيم اخوتي مأتما وعويلا لهذا القصور الإداري الهلالي تجاه هذه القضيه
ولن نبكي او نولول أن أعاد الهلال تلكم الميداليات الذهبيه للمريخ
والسبب اخوتي أن نادي الهلال نادي كبير و عظيم يأتمر بقوانين ولوائح سواءا كانت له أو عليه
فالكأس كما هو معلوم للجميع أكبر منصة تحكيميه رياضيه عالميه يحتكم إليها المختصمون الرياضيون
ولكن ما يحزننا هو دور الاتحاد السلبي والعجيب في هذه القضيه
وما كان من حديث لابو جبل الذي قال لـ’’المشاهد’’ بأن ما يثار حول هذا الامر يأتي على سبيل ’’الونسة’’ ولكنه لا يشكل قضية تستحق التعامل معها بكل هذا الهياج.
وان كان أخطر ما في الأمر استهتار شداد نفسه بالقضيه حيث صرح قائلا : انهم لن يختاروا محكما في قضية نادي المريخ حول مباراة مريخ الفاشر في المحطمة الرياضية “كاس” لرؤيتهم بعدم وجود حاجة إلى ذلك
واضاف شداد” لاتوجد قضية اصلا تستحق في تقديرنا، َومن حق المحكمة اختيار محكم ونحن سنقبل بقرارها”
وأشار شداد كذلك إلى أن الرد من جانبهم مطلوب خلال (20) يوماً من استلام القرار عبر البريد السريع، وسيقومون بما يلزم خلال القيد الزمني المذكور.
بل وقام شداد بتعيين موظف المكتب التنفيذي بناد المريخ مدثر خيري كمحامي يمثله في هذه القضية , واعتبر المراقبون أن القرار سقطة تاريخية لاتحاد كرة القدم السوداني
والغريب في الأمر أن مدثر خيري قلل من شأن الشكوى خلال جلسة معه للتشاور والتناقش حول القضية بصفته عضوا في اللجنة القانونية باتحاد الكرة.
وهو يعمل بسريه تامه لصالح المريخ
وعلي طريقة المثل المصري القائل سلموا الحرامي مفتاح الجراش
وعلى كل حال قضى الامر وستعود البطولة للمريخ فلا ضير وان كانت هي وصمة عار في جبين شداد واتحاده الهزيل وكل الكرة السودانيه
فشداد حقيقة أصبح عاجزا في إدارة هذا الاتحاد
ولم تعد مداركه تعمل كما ينبغي
ومؤكد انه يعاني من زهايمر يعطل كل أداءه الإداري وحان الوقت لاقتلاعه والتخلص منه
والكرة السودانية من فشل إلى فشل
وإدارة نادي المريخ ينتهك حرمتها من قبل اعلامي
ولابد من اتخاذ إجراء قانوني صارم ضد السيد مزمل ابو القاسم الذي خالف القانون بتعديه على الختم الرسمي لنادي المريخ ليمهر به اوراق القضية دون علم الإدارة
وهذا عمل يعاقب عليه القانون
وكيف اصلا يسمح الاتحاد العام اصلا لمشجع أو اعلامي بتقديم شكوى باسم نادي كبير
اما جانب ادارة الهلال فهو ما يؤرقنا وهذا القصور الإداري و الصمت العجيب و بطوله تقتلع ولا حياة لمن تنادي لكردنه و لعنات الجماهير
والذي كان بإمكانه رفع قضية تواطؤ ضد المريخين للكاس ولم لا فكل الشواهد متوفرة وكل المستندات في المتناول
ولكن لا يريد الكاردينال نصرا للهلال وذلك بسبب ما قد يدفع من مال دولاري لا يريده
لتبقى هذه القضية نقطة سوداء في تاريخه وسجله الإداري
وهنا لا نملك إلا أن نواسي كل جماهير الهلال التي خذلها الكاردينال
واسفي على اتحاد هزيل وفاشل وقد تلقى ضربة قاضية من اعلامي مريخي
وحزني الكبير على نادي المريخ الذي فقد الكثير من ثوابته التاريخيه وقد نقل التنافس من الملاعب إلى المكاتب
والف رحمه على أرواح فطاحلة الرياضه في الناديين الكبيرين زعيم أمة الهلال المرحوم الطيب عبدالله ورئيس نادي المريخ حسن ابو العائله فبعدكم كان الطوفان

((())) وكنا مع الهرم الإعلامي الكبير كمال حامد :
كنا حضورا وجمع في ندوة رياضية حضرها الهرم الإعلامي والصديق الكبير كمال حامد وبحضور الخبير السوداني في الاتحاد العربي الدكتور محمد الخير والبروفسور هاشم عباس ومولانا عبد العزيز سيد أحمد رئيس لجنة الاستئنافات بالاتحاد العربي. حيث أثري الخبراء تلكم الندوة بكل أحداث الساحة الرياضية وما تشهدها من تجاذبات بعد الثورة وما كان من مستوى هزيل للمنتخب السوداني في البطولة العربيه وما كان من منظر ذلك اللاعب السوداني الذي كان يلتهم تفاحة اثناء دخوله ملعب المباراة أمام عدسة التلفزيون وطال الحديث عن الاعلام الرياضي وما له وما عليه وما كان من فضيحة اعلاميه لذلك الجيش الجرار الذي يريد السفر والفنادق والعمرة وو ٤١ اعلامي يريد الحضور مع البعثة للبطولة العربيه ورفض الاتحاد العربي ومحكمة الكأس وحكمها للمريخ وما قد يترتب على ذلك الحكم من تداعيات بين الناديين والاتحاد والتحكيم والتدريب
وحقيقة فلقد أحسست وهذه الندوة اننا لسنا بعيدون عن تحقيق آمالنا بوجود أمثال هؤلاء الخبراء بيننا وفقط تنقصنا الإرادة ووحدة الصفوف والإصرار والعزيمة فهل تقوم لنا قائمه؟

محمد الحسن شوربجي
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    جلابي الدوحة قطر 03-03-2020 01:0
    الموضوع شنو هسي مافهنا حاجه
    لكن اشتقنا ليك يا شوربجي وحمدا لله علي رجوعك للكتابه فانت لك نكهه خاصه في ردودنا عليك
    قضيتك ما مع مزمل ولا مع المريخ مشكلتك مع شداد وليس الاتحاد زعلتو وعملتو من الحبه قبه بس سؤال اذا تقدم فريق بشكوي واعلن عنها اين الفريق المتضرر ولماذا لم يتحرك مبكرا ولا تنومو وتجو تبكو
  • #2
    عبدالرحمن 03-03-2020 10:0
    والله امرك غريب ياخي تذكر عهد السمكرجية فرق بين محكمة ومكتب فعلا منقولاب بس تاني ما في أمانة شباب وما في حاوية تدخل السودان بدون تفتيش وويلكم في محاربة الكاردينال أكبر خازوق في النادي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 السبت 26 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019