• ×
الخميس 1 أكتوبر 2020 | 09-30-2020
قسم خالد

شداد منح المريخ بطولة الممتاز

قسم خالد

 0  0  2488
قسم خالد
منح الدكتور كمال شداد بطولة الدوري الممتاز للعام 2018 للمريخ دون أن يغمد له جفن، فالرجل العالم العلامة، والبروف، والخبير فشل في إدارة هذا الملف، وليته اكتفى بالفشل بل زادها بسخرية معهودة فيه وغير محببة للجميع .

عندما رفع المريخ الأمر لمحكمة كاس خرج علينا هذا العالم ووصف ما قام به المريخ بـ(الونسة)، وتلك الونسة التي تحدث بها هذا الرجل باتت حقيقة، بل صفعة قوية في وجهه ووجه اتحاده، وعندما نقول وجهه لأنه هو الآمر والناهي في هذا الاتحاد مع فائق احترامنا لبقية الأعضاء لأن ما يريده شداد هو الذي يحدث، وما لا يريده لن يحدث ولا يملك أي عضو من بقية أعضاء المجلس القدرة على مناهضة قرار اتخذه الرجل ربما يعتقدون إلى الآن أنه العالم الأوحد في كرة القدم على مستوى العالم وليس السودان، وربما خوفاً من ردة فعله التي ربما تكون عبارة عن ملاسنة أو حرمان من حق مكتسب كما فعل مأمون بشارة .

نجح المريخ في شكواه لأن فخامة السيد الرئيس لم يقم بتعيين محكم ليدافع عن وجهة نظر الاتحاد السوداني لكرة القدم، واكتفى بمدثر خيري المريخي المعروف والمدير التنفيذي لنادي المريخ، وهاهي الأسافير تضج بأن شهادة مدثر خيري لم تكن في صالح الاتحاد بل كانت في صالح المريخ الذي ينتمي إليه من قام شداد بتكليفه بهذه المهمة .
تركنا الحديث عن شداد واتحاده لأن حديثنا وحديث غيرنا لا يسمن ولا يغني من جوع في نظره، لأنه منتفخ ظانا أنه العالم والخبير، والبقية عبارة عن مجموعة أغبياء لا يفقهون شئيا، حتى أراه الأخ الحبيب مزمل أبوالقاسم ما لم يره من قبل .
شداد ومن يصورون أنه أسطورة عهده في زمن انتهت فيها الأساطير والعبقريات، شداد بات الآن كتابا من الماضي لا يتصفحه إلا المريدون الذين لا زالوا على قناعة أننا الآن في خمسينيات القرن الماضي وما دروا للأسف الشديد أن تلك الأسطورة تم الإجهاز عليها تماماً وباتت لا تقوى على فعل شئ بعدما جاء مكتوب واضح العبارات من كاس بان يتم اعتماد المريخ بطلا لنسخة 2018 من بطولة الدوري الممتاز، وبالطبع لن يجرؤ إلا أن ينفذ الأمر صاغرا .
هذا درس جديد لعله يتعلم من تلك الدروس، لأنه من قال أنا أعلم فقد جهل .

ثاني اثنين تسببا في أيلولة بطولة الممتاز للعام 2018 للمريخ هو رئيس نادي الهلال بشحمه ولحمه عندما تغافل عن تسديد مستحقات كافالي فكان قرار الفيفا بسحب ست نقاط كاملات من رصيد الهلال، ولولا تلك الحادثة لما تكلف المريخ مشقة الذهاب لكاس ولكان كاس بطولة الممتاز يرقد الآن في خزينة نادي الهلال آمناً مطمئناً، لكن الخديوي رأى غير ذلك ظانا أن عنترياته وتحديه المستمر ربما ينطلي على الفيفا التي سقت جماهير الهلال حنظلا وهي تهدي المريخ لقب الممتاز بعد أن فاز به الهلال داخل الملعب

هذا الرجل الحق ضررا بليغا بالهلال فهو الرئيس الوحيد الذي عوقب الهلال بسبب بحرمانه من الجماهير، عوقبنا من قبل الاتحاد السوداني، وعوقبنا من قبل الاتحاد الأفريقي، وعوقبنا من قبل الاتحاد العربي لكرة القدم، وتمت معاقبتنا ايضا من الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولو كان الهلال يلعب أوروبياً لتمت معاقبته ليكون بذلك الخديوي قد ضرب الرقم القياسي في العقوبات التي جلبها للهلال.
رغم ذلك فالرجل لازال يعتقد انه يمكن أن يستمر رئيسا لهذا النادي الكبير الذي لم توقع عليه أي عقوبات إلا في عهده المشؤوم هذا، أن كنت مكانه لاحترمت نفسي، ولاحترمت رغبة جماهير الهلال التي طالبته صراحة بالتنحي واعتصمت بدار ناديها بعد أن فقدت الأمل تماماً في أن ينصلح حال الرجل .
ودخل الخديوي ايضا الموسوعة العالمية وهو يضرب رقما قياسيا في انتدابات اللاعبين والتخلص منهم منتصف الموسم، وضربا رقما قياسيا ايضا في استجلاب المدربين والتخلص منهم باقصى سرعة حتى لا يكلفوه مالا كثيرا رغم الادعاء بانه (القوة المالية الضاربة) .
ودخل الرجل ايضا الموسوعة العالمية وهو يغلق أبواب النادي في وجه الرواد لخمس سنوات على التوالي .
وشهد عهد الرجل أكبر انتهاك للنسيج الاجتماعي لنادي الهلال دون أن يغمد له جفن، رغم تلك المسالب التي لا تحصى ولا تعد عاد الرجل مجددا لسياسة التخويف التي ظل ينتهجها النظام البائد، كيف لا وهو المستفيد الأول من ذاك النظام البغيض والدليل جلوسه على سدة الحكم حتى الآن رغم أنف القانون .
الرجل تحدى جماهير الهلال بان لديه (6) آلاف يمكن له الاتيان بهم لدار نادي الهلال، هكذا كما فعل علي عثمان عندما هدد كل الشعب السوداني بكتائب الظل التي يمتلكها النظام البائد .

ولأن الرجل لا يفهم طبيعة الشعب السوداني وطبيعة شعب الهلال هاهي جماهير الهلال تعلنها على رؤوس الاشهاد من خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام الأمل عطبرة عندما رفعت لافتة مكتوب عليها (بقايا العهد البائد ستحلق بالبشير ) ونزيد عليها: أن قالت جماهير الهلال شيئا لفعلته .
لأول مرة منذ صعود الأمل لمصاف أندية الدرجة الممتازة يفشل الهلال في الفوز عليه ذهاباً وإياباً، وهذا حدث يحدث لأول مرة، وأين في عهد الخديوي .
ولم يحدث منذ تأسيس نادي الهلال أن خسر مباراتين على التوالي في الدوري، لكن فعلها في عهد الخديوي .
من هذا وذاك وتلك اعتقد أن الخديوي لم يترك شيئا يشفع له أبدا، وعليه أن يغادر دنيا الهلال اليوم قبل الغد، وأن فعلها يكون بذلك قد فعل شيئاً جميلاً لم يفعله طيلة توليه منصب الرئيس بهذا النادي الكبير.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : قسم خالد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:0 الخميس 1 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019