• ×
الأربعاء 21 أكتوبر 2020 | 10-19-2020
احمد الفكي

السودان و جنازة البحر و كيفية النهوض

احمد الفكي

 0  0  611
احمد الفكي
السودان و جنازة البحر و كيفية النهوض

أوتاد - أحمد الفكي
لا يخفى على الإنسان السوداني الحالة الإقتصادية التي يمر بها السودان و الغلاء الفاحش في الأسعار جراء أطماع في النفس .. السودان من أغنى دول العالم و لكنه مصاب بمرض الندرة .. لو دامت لغيرك لما وصلت إليك .. و تلك الأيام نداولها بين الناس . هل نسيَّ الإنسان السوداني تلك الحِكم و المواعظ و هو يمتلك العقل وحسن التفكير .. لماذا يعاني المواطن و جميع الموارد الطبيعية و البشرية متوفرة في السودان .. لماذا المعاناة .؟ سؤال يجب الوقوف عليه وهو سهل الإجابة نجدها في إنعدام الضمير و قديماً قيل رحم الله الضمائر conscience was hanged long ago لذا علينا بمراجعة النفس و إحكام الضمير و الضمير هو محكمة الأخلاق العليا التي تعمل بداخلها النفس البشرية و تميز بين الحق و الباطل و الصواب و الخطأ و بين الحلال و الحرام دون جلد بالسياط . لذا علينا بالتغيير الذاتي و إلقاء نظرة فاحصة لقول الحق عزَّ و جلَّ : ( إنَّ اللهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ...) 11 سورة الرعد .
من هنا علينا تفعيل الأيض الإنتاجي إذا جاز التعبير ، و الأيض metabolism كما درسناه في مادة الأحياء هو بناء أنسجة الجسم و بناء مخزون الطاقة و يشمل دعم نمو الخلايا و إنشاء خلايا جديدة .. دار حديث بيني و بين احد الإخوة فيما وصل له حال البلد من تردي في كافة المجالات و الوضع الحالي و حكومة حمدوك فقال لي الشعب صبر ثلاثة عقود فاليصبر قليلاً لأنَّ الحكومة الإنتقالية وجدت البلد جنازة بحر .. لمن لا يعرف جنازة البحر هنا تفرقة بينها و بين الجنازة العادية.. حيث الجنازة العادية هي مراسم تقام لتشييع وفاة شخص. بغسل الميت وتكفينه وتطيبه بالعطرهذه عادات جنائزية لا تختلف كثيراً في الديانات السماوية بشرائعها، والشريعة الإسلامية وعليها المسلمين . تختلف الطقوس وأشكال الصلاة على الميت واتجاه دفنه وهو ما يعلمه جيدا أتباع كل رسالة سماوية. أما جنازة البحر في شريعتنا الإسلامية تدفن دون غسل لما أصابها من تحلل و يُصلى عليها . و ضرب المثل في ذكر الشيء بجنازة البحر كناية عن الحالة التي بلغت من السوء مبلغه و لا رجاء منها .
نعلم أنَّ العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان من مورثات النظام السابق و هي حاضن نتن لتفشي ظاهرة السوق السوداء بدءً من تحويلات المغتربين حيث قفل أبواب البنوك في دول الخارج أمام التحويلات بحجة عدم رفع الحظر و السماح بتنفيذ عملية التحويل فيجد تجار العملة داخل و خارج السودان ملعبهم الخصيب و يتحكمون في سعر العملة و تدهور قيمة الجنيه .. من هنا يجب النهوض و ليتكاتف الجميع داخل و خارج السودان بوضع اليد فوق اليد لعملية البناء و تقبل الواقع و مساعدة الحكومة الإنتقالية في العمل لغسل كل السلبيات و تفعيل الإيجابيات و لتبدأ الحكومة بالعمل على إنهاء العقوبات الإقتصادية لنرى تحويلات المغتربين تمر عبر القنوات الرسمية مكافحة لتحار العملة لينعم الوطن برخاءٍ يساعد في التنمية الاجتماعية و الإقتصادية و قبل ذلك تنقية الضمائر ليعود الضمير الأبيض الذي يحفل به الإنسان السوداني .
* القناع و رئيس وزراء
الصين
قبل يومين من كتابة مقالي هذا تابعت مؤتمراً صحفياً عبر قناة الجزيرة القطرية لرئيس وزراء دولة الصين فيما يتعلق بفيروس كرونا و قلة إنتاج الأقنعة و كيفية زيادة إنتاجها فقال قولته القوية سنضرب بيدٍ من حديد كل من يتلاعب في سعر بيع الأقنعة لكل من يتواجد في دولة الصين .
رسالة أرسلها للحكومة الإنتقالية في سوداننا يجب حزو ما قاله رئيس وزراء الصين الضرب بيدٍ من حديد لكل من يتلاعب بقوت الشعب الصابر .
* آخر الأوتاد :
للفنان الطيب عبد الله رائعته الأبيض ضميرك و فيها يقول : إنت يا الأبيض ضميرك صافي زي قلب الرضيع في كلامك وابتسامك أندي من زهر الربيع
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:0 الأربعاء 21 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019