• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
يعقوب حاج ادم

ياخوفي من يوم باكر

يعقوب حاج ادم

 0  0  1058
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوب حاج آدم


ياخوفي من يوم باكر


* حالة استتفار قصوى في هلال الملايين تأهبا لموقعة بلاتتيوم الزبمبابوي والتي لم يعد يفصل بيننا وبينها سوي 72 ساعة ومن ثم يدخل الفريق في المواجهة الشرسة والتي لاتقبل انصاف الحلول او القسمة على اثنين ولعلى أولى مؤشرات هذا الأهتمام تتمثل في عزم الرئيس السوبر مان على التواجد مع البعثة في خندق واحد لرفع الروح المعنوية للفريق واعطاء الجرعة المطلوبة من الدعم النفسي الذي سيساهم في شحذ الهمم وأستنفار الطاقات والخطوة بلاشك تعتبر إيجابية على اعتبار ان وجود راس الهرم فيالنادي في ملعب المباراة سواء ان كان من على مقصورة الملعب او من دكة البدلاء فهو يعني الكثير للاعبين خصوصا والرئيس عرف بانه يعطي الدفعة المعنوية المطلوبة عندما يتواجد بين ظهراني اللاعبين ويقيني بان غياب الثلاثي ابوعاقلة والشغيل ونزار سيعطي اللاعبين دفعة معنوية كبرى لبذل المزيد من الجهد والعرق لتحقيق النتيجة الإيجابية المنتظرة وتعويض غياب هذا الثلاثي المؤثر للتأكيد على ان الهلال بمن حضر ولاقناع منسوبي نادي بلاتنيوم بان الهلال ليس ذلك الفريق المتواضع الذي يمكن لامثال بلاتنيوم ومن هم على شاكلته من النيل منه وهم لم يشبوا بعد عن الطوق ولم يخرجوا من البيضة وللرد عمليا على تصريحاتهم التي اطلقوها مؤخرا والتي أكدوا من خلالها على رغبتهم الاكيدة في الفوز على الهلال وترك ذكرى طيبة في دوري المجموعات بعد التعادل القوي مع اهلي القرن وبلاشك فان مهمة لاعبي الهلال لن تكون سهلة في ظل هذه التحديات المنتظرة ولكننا نثق ثقة كبيرة في اخوان اطهر وبويا والسمؤل والشعلة والضي وفارس وبقية العقد النضيد في ترويض نجوم بلاتنيوم وكبح جماحهم والعودة من مدينة ((زيفيشافاني)) معقل البلاتنيين مرفوعي الراس وهم يتأبطون النقطة التاسعة التي ستمهد الطريق إلى مرحلة الدور ربع النهائي في البطولة الام،،

فاصلة .... أخيرة


* أمام بلاتنيوم نكون أو لانكون
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019