• ×
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 | 10-19-2020
يعقوب حاج ادم

نعيب زماننا والعيب فينا ياهلال !!!!

يعقوب حاج ادم

 1  0  945
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوب حاج آدم


نعيب زماننا والعيب فينا ياهلال !!!!


* لا ادري والذي نفسي بيده كيف ابدأ ولا من حيث أبدأ فقد بلغ الاحباط منا مبلغه ونحن نشاهد هلال العز البهز ويرز وهو بذلك المستوى المتواضع الهزيل الذي اكسبه شفقة الخصوم قبل المريدين ففي كل مره نتناسى جراحات الامس ونمني النفس بفجر جديد لغد افضل في هلال العز نصطدم بتلك العروض الجنائزية المخيبة للآمال وبتلك الروح الأنهزامية وبذلك التواضع والانكسار الذي اصبح ماركة مسجلة بأسم هلال الملايين ويقيني بان صدمة المدرب العربي الكبير حماده صدقي قد كانت اكبر من كل عوامل الاحباط التي سكنت دواخلنا نحن فتية بني هلال فالرجل وبلاشك قد ندب حظه في قرارة نفسه الذي رماه في احضان الهلال والفريق يعيش أسواء مواسمه على الاطلاق في ظل هذه الكوكبة المهترئة والتي اذهلت كل عشاق المستديرة وهي تقدم هذا الغثاء من مباراة إلى اخرى اعود واؤكد بان هذا الصدقي قد ندب حظه هو ومساعديه وهم يشاهدون تلك الدمي تتحرك بلا هدى على ارضية الملعب دون ان يكون لاي لاعب منهم بصمة او هدف معين يسعى لتحقيقه ولعلني لااضيف جديداً إن قلت بان المدرب صدقي مهما اجتهد فأنه لن يخلق من فسيخ الهلال شربات فالفريق عبارة عن مريض يلفظ انفاسه الأخيرة في غرفة الأنعاش لن تجدي معه كل عمليات التنفس وضخ الدم لان الدم فيه قد تجمد في العروق ولعلى اكثر مااحزنني في تلك المباراة والهلال يقدم تلك الصورة الباهتة والمستوى المتواضع المخيب للآمال ان نرى مدرب الخرطوم 3 المدعو ابراهومه وهو يتبع اسلوب الخندقه والدفاع بتسعه لاعبين والاعتماد على لاعب واحد في خط المقدمة وهو اسلوب غريب انتهجه المدرب ابراهومه والذي ذكرني بملك الخندقه الكابتن الفاتح النقر والمدرب ابراهومه يعلم تمام العلم بان الاولاد لم يتطاولوا على الهلال في البنيان في الدوري الممتاز وافضل نتائجهم معه التعادل السلبي او الإيجابي والفرصة في تلك المباراة كانت مواتيه لاحراز نصر مؤزر على هلال الملايين وهو بذلك السوء وذلك التواضع ولكن ابراهومة وبعقلية مدرب اكثر تواضعاً من الهلال لعب للتعادل وانتهج اسلوب الخندقة وكانت فرحته طاغية مع احدى بدلائه في الرمق الأخير من المباراة وهو يحتضنه فرحاً والمباراة تسير على التعادل السلبي،،

* وبما ان المباراة لاتستحق الحديث عنها لانها في الاصل لم تكن مباراة في كرة القدم بل كانت عبارة عن خرمجة وعك كروي وضحك على الدقون بدليل انها قد افتقدت لابسط متطلبات الكرة العصرية الحديثة حيث لم نشاهد كرة ممرحلة ولم نشاهد جماليات تذكر كما اننا لم نشاهد الشباك تهتز ومتعة كرة القدم تنحصر في هز الشباك بل لم نشاهد اي تصويبة مميزة على المرميين بدرجة كان فيها حارسي الفريقين هما ضيوف الشرف الاكبر في المباراة،،


* أخيراً وليس اخراً نقول والحسرة تملأ كل جوانحنا بان التجارب كل التجارب قد اكدت ولكل ذي عين بصيرة بان العيب ليس في زمرة المدربين الذين تعاقبوا على قيادة الفريق الهلالي خلال الخمسة سنوات الاخيرة والذين تجاوزا حاجز العشرين مدرباً بل العيب كل العيب في هذه الكوكبة المتواضعة من النجوم التي ابتلى الله بها هلال الملايين والتي وجدت نفسها وفي غفلة من عمر الزمان ترتدي شعاره وتدافع عن الوانه وهي لاتملك ادوات الدفاع عن هذا الصرح الشامخ الذي خرج افذاذ اللاعبين من اساطين الكرة السودانية والذين مهروا اسمائهم بأحرف من نور في سجلات الكرة السودانية وبلاشك فلن يتغير حال الهلال ولن تعود له الهيبة وهو يعتمد على مجموعة من انصاف اللاعبين الذين لايحملون شيئاً من الموهبة او الطموح او الغيرة على أسم الهلال وسيبقى قلبي على جماهير الهلال المكلومة الصابرة والتي طال انتظارها لرؤية هلال يهز الارض طولاً وعرضاً واستطيع ان أؤكد بان انتظارها سيطول،،


((دبوس))


* الشعلة أسم على غير مسمى!


فاصلة ..... أخيرة


* الله يعينك ياصدقي فمهمتك تنوء بحملها الجبال ففي الهلال الحال يغني عن السؤال!!؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:0 الثلاثاء 20 أكتوبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019