• ×
الجمعة 25 سبتمبر 2020 | 09-25-2020
يعقوب حاج ادم

البلد دي سيدا واحد ياسماعين

يعقوب حاج ادم

 0  0  963
يعقوب حاج ادم
نقطة ... وفاصلة

يعقوب حاج آدم

البلد دي سيدا واحد ياسماعين


* صديقي الصدوق الأعلامي المريخي المتزن سماعين ود حسن والذي اعتبره من فطاحلة الاعلاميين السودانيين يأثرني دائماً بكتاباته وارائه وحروفه الندية والتي عادة مايميل خلالها لمناقشة القضايا المريخية المتشعبة باسلوبه السلس الذي يشبه إلى حد كبير أسلوب النجم الهلالي الموهوب حتى النخاع القاضي محمد حسين كسلا فذاك يخضع الكفر لسيطرته ويقدم التابلوهات الفنية المموسقة فيدمي أكف الجماهير العاشقة الولهانه اعجاباَ وتصفيقا بموهبته الفذة التي حباه الله بها ... وهذا يتلاعب بالحروف باناقة وسلاسة وموضوعية فيجبر القارئ اي قارئ على اختلاف الوان القراء ومشاربهم على متابعته وقراءة كل مايخطه يراعه الجميل ولذلك اكتسب سماعين ود حسن حب الجماهير الهلالية قبل المريخية بنفس القدر الذي اكتسب به النجم محمد حسين كسلا حب الجماهير المريخية بدرجة فاقت كل حدود الوصف في ذلك الزمن الجميل،،


* وبالامس وانا اطالع زاوية اخي سماعين ود حسن في احدى المطبوعات الإليكترونية المقروءة فوجئت بود حسن وهو يخاطب المدرب كفاح مدرب الامل عطبره ويقول له بان ((المريخ سيد الاندية)) هكذا وبلا ادنى مسئولية يطلق الاخ سماعين على المريخ مثل هذا اللقب على المريخ وهو غير مفصل عليه لأن سماعين يعرف وراعي الضان في الخلا يعرف ويدرك تمام الأدراك بان البلد دي سيدا وسيد اسيادها واحد وكل الناس تعرفه وتدرك بان اللقب مفصل على هلال الملايين فهو سيد البلد وسيد الأندية قاطبه بما فيها وصيفنا الدائم ... ونادي الهلال نادي الخريجين .ونادي التربية البدنية هو بلاشك سيد اندية واللقب مفصل عليه كقميص عثمان واللقب دون شك لم يطلق جزافا ياسماعين بل هو قد جاء كنتاج طبيعي لتفرد الفريق الهلالي بانجازاته القارية والأقليمية والتي شرف بها الوطن في المحافل الدولية والتي لازالت تتحدث بذكرها الركبان وليس من العدل في شئ ان تسمى الأشياء بغير مسمياتها وليس من اللباقة في شئ ان نلبس الوصيف ثوباً اكبر من حجمه وأعيد وأكرر ياصديقي العزيز بأن البلد دي سيدأ واحد وهو هلال العز البهز ويرز والذي تعرفه كل ادغال واحراش وسهول افريقيا وغاباتها وتبعاً لذلك فلا يمكن ان يشاركه فريق محلي في هذه الخصوصيةالمتفردة والتي التصقت به وباتت ماركه مسجله بأسمه ولكم ان تنعتوا فريقكم باي لقب يروق لكم ولكن كونوا حريصين على عدم التغول على القاب سيد البلد وسيد اسيادها ولكم في القاب الصفوة والشياطين الحمر ومريخ العرضه جنوب مرتعاً خصباً ولتختارا منها مايروق لكم ومايتوافقمع طموحاتكم المحدوده،،


(ومضة))


* من الاشياء التي اعتز بها كثيرا وكانت ولاتزال قلادة شرف وتاج يزين مسيرتي الصحفي ذلك الاعتراف الذي سطره الصديق أسماعيل حسن في احدى مقالاته عندما قال لافض فيه بانه كان يقرأ للأستاذ يعقوب حاج آدم وهو طالب ثانوي وهذه شهادة اعتز بها من صحفي رقم له وزنه في الساحة الرياضية ونحن حقيقة نعتز باننا تتلمذنا على ايدي استاذ الاجيال ونقيب الصحفيين الراحل الأعلامي المخضرم عمر عبد التام وهو كان مدرسة قائمة بذاتها في بلاط صاحبة الجلالة الصحافة ويكفي ان اقول بانه لم يكن يسمح لنا نحن تلاميذ الصحافة بكتابة المقال إلا بعد ان يشتد ساعدن وتقوى شكيمتنا في حين اننا نرى اليوم اطفال الصحافه وهم لم يشبوا عن الطوق ويتباروا في كتابة المقال وهم لم يخرجوا من البيضة فيسبوا ذاك ويشتموا ذاك ويطبلوا لذاك ... رحم الله استاذنا عمر عبد التام واطال في عمر استاذينا ميرغني ابو شنب ومحمد محمود هساي فقد تعلمت منهم الكثير وكانت لهما بصمه واضحه في مسيرتي الصحفيه،،


فاصلة ... أخيرة

* الخيل الحرة بتجي في اللفة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

سحابة الكلمات الدلالية

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الجمعة 25 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019