• ×
الإثنين 28 سبتمبر 2020 | 09-27-2020
نجيب عبدالرحيم

الكاردينال أزمة تهدد مسيرة الهلال !

نجيب عبدالرحيم

 0  0  1409
نجيب عبدالرحيم
إن فوكس
الكاردينال أزمة تهدد مسيرة الهلال !
خسارة الهلال مباراة الذهاب من الأهلي المصري بهدفين لهدف في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري الأبطال رغم أن الأهلي تراجع عن مستواه كثيراً ولكن في هذا اللقاء وجد فريق بلا مدرب بلا هوية فنبة بلا شخصية تائه تكتيكياً وجملة أخطاء مازلنا يعاني منها الفريق في كل المنافسات وعدم وجود قائد داخل حقيقي الملعب وأن الفريق غير قادر على الوصول لمرمي الخصم لأن مستوى الفريق متواضع وأدائه متدن واللاعبين عاديين وبلا أنياب تماما على الصعيد الهجومي وشاهدنا فريق يلعب في الثلث الأخير من ملعبه على طريق لعب الدافوري زمان (قون باك) كل اللاعبين برجعوا للخلف وأخر لاعب يكون قون وباك ويكونوا في حالة دفاع فقط ولم يتحركوا قيد أنملة إلى الأمام ونحن الآن في عصر الإحتراف ولذا يجب أن يكون اللاعب جاهزا ومؤهلا وهل يعقل ألا يكون اللاعب والمدرب والإدارة غير مدركين أهمية مثل هذه المباراة من جهة اللاعبين، كان الأداء باهتا، غابت الروح وطغت الفردية؛ والعشوائية تواضع التقنية الجماعية فحدث ولا حرج ناهيك عن الريتم البطي والمدرب ( كيسو فاضي) ولذا شهدنا عك كروي فقط وحارس مرمى مهزوز.
فريق الهلال بتركيبته الفنية والإدارية الحالية غير مؤهل للمنافسات الخارجية لأنه يفتقد إلى أدوات الكرة الحديثة التي تتمثل في القوة البدنية والوعي وفهم تكتيكات وتكنيكات اللعبة والوقت أو المزامنة والقوة أو الفعالية الذهنية ويبدو واضحا أن ثمة خللا كبيرا في فهم أصول وأساسيات التكنيك الشق الجماعي منه ماذا يمكن أن يصنع المدرب الحاضر الغائب أو أي مدرب في وقت قصير فيما يتعلق بعدم إتقان اللاعب السوداني الإنتشار السليم قراءة التحركات والتموضع التحضير التحرك الإيجابي فهد مشكلة فنية مزمنة تعاني منها كل الأندية والمنتخبات السودانية والفرق الإفريقية تتحرك بفعالية وتكسب بأقصر الطرق.
لقد كشفت مباراة الأهلي أن اللاعبين السواديين يركضون كثيرا ويلهثون خلف الكرة، بيد أن هذه التحركات تفتقر للاحترافية والتنظيم وعيب الأداء يكمن في أن اللاعب يجري أكثر من الكرة، وهذه ليست من تفاصيل الكرة الحديثة التي تتطلب سرعة للكرة قبل سرعة اللاعب وقدرة على التسليم مثل القدرة على الاستلام وقدرة على الإلتحام في الكرات المشتركة.
اقالة المدرب صلاح آدم في هذا التوقيت يؤكد على أن إدارة الهلال تدير الفريق من خلال كتاب الأعمدة الذين ليس لهم علاقة باللعبة غير إستلام (العصير) والمدرب العام هيثم مصطفى ليس لديه شيء يضيفه فالمباراة القادمة أمام النجم الساحلي التونسي الذي يضم نجوم من العيار الثقيل ولديه سجل ناصع من الإنجازات حقق بطولة الدوري التونسي تسعة مرات والكاس سبعة مرات ودوري ابطال إفريقيا 2007- والكونفدرالية الإفريقية 2006- وكاس الكؤوس الإفريقية 1997- 2003- وكاس الإتحاد الإفريقي 1995- 1999- 2006- وكاس السوبر الإفريقي 1998- 2008 وشارك في كأس العالم لكرة القدم للأندية 2007 وحصل على المرتبة الرابعة.
النجم الساحلي فريق بطولات ولديه هذا سجل حافل بالإنجازات ونجوم سوبر ولم يفرط في أي مباراة مهما كان قوة وضعف الخصم ولذا ستكون مهم صعبة جداً والأمور واضحة و (ليالي العيد تبان من عصاريها) لن نسبق الأحداث ولكن النجم الساحلي والأهلي المصري وهما الأقرب إلى حجز المقعدين ما لم تحدث أي مفاجآت وعالم كرة القدم مثير ومليء بالمفاجئات والأزمات ونادي الهلال يعاني من أزمات عديدة ولن تنتهي إلا إذا اختفي الكاردينال وأمثاله من الحياة الرياضية ستنتهي كل مشاكل نادي الهلال وكثير من مشاكل كرة القدم السودانية و(ضل من كان العميان تهديه)
نتمنى الفوز للهلال في المباراة القادمة
نسأل الله تعالى أن يرحم شيخ قبيلة المدنيين أبن العم الشيخ محمد عبدالله الأمين شيخ قبيلة المدنيين رحمة الأبرار ويسكنه عالي الجنان
نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
najeebwm@hotmail.com
...
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : نجيب عبدالرحيم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:0 الإثنين 28 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019