• ×
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 | 09-28-2020
حسين جلال

قرار متأخر

حسين جلال

 0  0  1228
حسين جلال
◄ من وراء الاسوار |
حسين علي جلال |

قرار متأخر ؟



قبل نثر هذه السطور وقبل نهاية مباراة الهلال امام مضيفه الاهلي القاهري ضمن الجولة الثانية للأندية الابطال والتي فاز من خلالها الاخير بهدفين مقابل هدف توقعنا ان ينهي مجلس ادارة نادي الهلال علاقته بالمدرب صلاح احمد ادم بسبب تراجع نتائج الفريق ومردودة الفني بصورة متسارعة خلال الفترة الماضية ووضحت كيفية العقلية التي يدير بها المدرب وبرهنت مباراة ألاهي القاهري للجميع بان المدرب لايحمل أي فكر تدريبي ولا يملك الحلول الناجعة في تغيير الحال اخطاء في التشكيلة حتي في التغيرات غير المنطقية لايوجد توظيف للاعبين بالصورة المطلوبة واعتقد جازما بان الاهلي القاهري لم يكن في يومه ولم يوفق رماته في استغلال السوانح العديدة التي وجدها طيلة شوطي المباراة لم نشاهد من جانب الفرقة الزرقاء اي ادوار مرسومة ولا تنظيم مدروس مهام معدومة وسط تائه دفاع مفكك هجوم غائب ولو ارتفع لاعب الاهلي النيجيري اجايي الي مستواه المعروف لكانت النتيجة غير ذلك حيث كانت اخطاء التسليم والاستلام في منطقة المناورة حاضرة خاصة من لاعبي محاور متوسط الدفاع حيث ظل الفريق وبإصرار غريب يلعب علي بنا الهجمة من الخلف وكانت معظمها تقطع لصالح المنافس فبدلا ان يلعب الهلال علي التحول السريع ونقل الكرة من مناطق الضغط العالي في الملعب الخاص بنا نجد الاخطاء تتكرر وتتوالي الهجمات حتى خفنا ان ينال الازرق هزيمة تعيدنا الي الذكريات الاليمة حيث واصل الاهلي بقيادة رمضان صبحي وقفشه وحسين الشحات الضغط المكثف علي الجانب الايسر الذي يتواجد عليه فارس بمساندة سليم حيث لم يكتفي علي الجانب الايسر بل التوغل الي العمق الدفاعي الذي انكشف كثيرا وتوقعنا ان يصل الاهلي الي شباك الهلال اكثر من مرتين في الشوط الاول لتقف عند هدفي الشحات ورمضان صبحي من ضربة جزاء .
في شوط المدربين توقعنا ان يغير المدرب صلاح اسلوب وطريقة اللعب بعد او وضحت استراتجية مدرب الاهلي السويسري فايلر وهي الضغط العالي من وسط الملعب المتقدم ونقل الكرة الي الاطراف حيث واصل مدرب الهلال العشوائية في ادارة المباراة بعدم القراءة الجيدة والرؤية الخاطئة بتغير غير مستحق للاعب نزار حامد صاحب الاستلام والتخزين فبدل ان يخرج سليم صاحب القوة البدنية الضعيفة والمساندة الدفاعية المعدومة او استبدال دراج الذ كان تائها خارج نطاق الخدمة ليزداد الضغط ويتسيد صاحب الارض علي ايقاع وفرض الاسلوب بالضغط العالي للأهلي ودفاع غير متوازن من الهلال حيث اضاع رماة الاهلي سوانح كثيرة كانت كفيلة ان توسع فارق النتيجة الي اكثر لولا العناية الربانية قبل يقلص اطه الطاهر النتيجة في الدقائق المحسوبة بدلا من الضائع بهدف مقابل هدفين للاهلي المصري
اخر الاسوار
قرار الاقالة تأخر كثيرا والفريق يحتاج الي مدرب يستطيع توظيف اللاعبين وإظهار امكانياتهم بصورة افضل
واصل المدرب تشكيلته الخاطئة وتغيراته غير المنطقية وهي الزج بسليم ودراج منذ البدايات وخروج نزار الخاطي الي كان سيكلف الهلال نتيجة اكثر من الهدفين
بط الشغيل في محور الارتكاز بجانب فشل دراج في تنفيذ المهام وتوهان ابوعاقلة ودراج ونزار افسح المجال لفرقة الاهلي في استلام مقاليد الامور الفنية طيلة شوطي المباراة عدا الدقائق الاخيرة من شوطي المبارة شهدنا تحسن بسيط للفرقة الزرقاء
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:0 الثلاثاء 29 سبتمبر 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019